حوار مع أمر كلية علي الصباح العسكرية الكويتية

حريصون على الفرص التدريبية بالسودان لقناعتنا الراسخة بالتقارب والتشابه في التدريب

الزيارات المتبادلة بين البلدين أعمق دليل علي التعاون المشترك

ماوجدناه من بيئة تعليمية وكفاءة تدريبية يؤكد معدن القوات المسلحة

طلابنا يأخذون الجرعات التدريبية الكافية ويتنافسون مع أشقائهم بروح الاخوة

حوار: محمد نور المدينة

تعتبر العلاقات العسكرية السودانية الكويتية نموذج للتعاون والتكامل في كافة المجالات العسكرية والتاريخ خير شاهد لدور القوات المسلحة السودانية في بناء المنظومة العسكرية الكويتية وذلك من خلال تأسيس كلية علي الصباح العسكرية بقيادة اللواء الركن صديق الزيبق وعدد من الضباط السودانيين وساهم الانتماء العربي والاسلامي في تعميق أواصر العلاقات الاخوية التي يسمو عليها طابع الالفة والمحبة والفهم المشترك.. والتقارب والتشابة في المخرجات التدريبية جعل القوات المسلحة الكويتية تدفع بأبنائها للتأهيل والتدريب بالكلية الحربية بجانب ابتعاث الضباط للتأهيل للمستويات الاعلي بكلية القيادة والاركان المشتركة وعزز هذا التعاون ببرتكولات تعاون مشترك للمزيد من التكامل المنشود ولتسليط الضوء على الكثير من الموضوعات المهمة (الصحيفة) التقت باللواء الركن بدر أحمد العوضي أمر كلية علي الصباح العسكرية بدولة الكويت عند زيارته للكلية الحربية السودانية ووجدنا منه ترحيب كبير بالجلوس معه لأجر الحوار التالي الذي وقف على العديد من القضايا العسكرية المهمة بين الجيشان وألتمسنا منه حبه وتقديره للسودان وأهله والي مضابط الحوار..

بداية نريد نبذة تعريفية عن الكلية ودورها في البناء العسكري؟

أنشاءت كلية علي الصباح العسكرية في العام ١٩٨٦م ووضع البصمة الاولي لتأسيسها عدد من الضباط السودانيين بقيادة اللواء ركن صديق الزيبق  قائد الكلية انذاك وخرجت حتي الان ٤٤ دورة طلبة ضباط و٢٠ دورة ضباط جامعيين ومستمرة في تأهيل وتدريب الضباط بذات الكفاءة والعزيمة. وتسعي الكلية دوماً لأدخال أحدث الاساليب والتقنية والتكنولوجيا العسكرية حسب متطلبات العصر لبناء قوة عسكرية ذات بكفاءة لرفد القوات المسلحة الكويتية بضباط مؤهلين لخدمة الوطن. 

حدثنا عن مستوى التعاون والعلاقات الثنائية بين الجانبان؟

هنالك تعاون وثيق ومشترك في الكثير من الموضوعات العسكرية ومنذ زمن طويل وليس وليد اللحظة وبداء بوضح أكثر خلال هذه السنوات في كافة المجالات التدريبية ولدينا دفعتين بالكلية الحربية السودنية (٦٢ ب ، ٦٣ب) وضباط بكلية القيادة والاركان المشتركة

الي أي مدي أسهم التعاون في بناء الكفاءة القتالية لمنسوبيكم؟

ساهم التعاون بصورة فاعل في تعزيز الكفاءة القتالية ونهتم بالتدريب في السودان لقناعتنا الراسخة بالتقارب والتشابه في التدريب والتأهيل العسكري من الناحية النظرية والعملية والتدريب الميداني وطلابنا يأخذون الجرعات الكافية في كل الموضوعات العسكرية وبعد التخرج من الكلية الحربية السودانية سينخرطون في الجيش الكويتي مباشرة دون فترة أعداد أضافية وذلك لعدم الاختلاف في التدريب وجودة المخرجات.

وأستفادتنا كبيرة ومازال التعاون مستمر لتبادل التجارب والخبرات وتوحيد المفاهيم في كل المعلومات العسكرية لدعم التطور والتقدم المنشود.

حدثنا عن ثمرة التعاون العسكري؟

كما ذكرت سابقاً التعاون ليس وليد اللحظة والثمرة الاساسية لهذا التعاون أنشاء البعثة العسكرية السودانية لكلية علي الصباح العسكرية بدولة الكوتيت تحت قيادة اللواء ركن صديق الزيبق مع عدد من المعلمين الاكفاء وكل هذه العلاقات الاخوية الطبية عززت للتواصل ولنا الان دفعتين بالكلية الحربية السودانية ولنا ضباط يدرسون بكلية القيادة والاركان المشتركة ونشير في هذه المساحة ايضاً للسمعة الطيبة لكلية القيادة والاركان المشتركة وماتتميز به من كفاءة تعليمية وتدريبية لاعداد القادة بجانب توقيع عدد من البرتكولات لدعم العلاقات المتطورة بين الجانبان.

التدريب عصب الحياة ما هي جهودكم للارتقاء به في كلية علي الصباح العسكرية؟

تعمل كلية علي الصباح العسكرية على تطوير ألياتها وبرامجها والمناهج التعليمية حسب متطلباتIMG 20161107 WA0016
القوات المسلحة بالكويت للوصول للجاهزية القتالية الاحترافية. وهدفنا تدريب طلابنا على أحدث الاجهزة والمعدة العسكرية المتاحة ولا نقف على حدود معينة من التأهيل والاعداد ونمضي وفق خطط أستراتيجية لتكون المخرجات أفضل لتحقيق الاهداف المنشودة.

حدثنا عن مستوي الزيارات المتبادلة بين الطرفين وأثره في تعزيز التعاون المشتركة؟

تبادل الزيارات بين الجيشين مستمر على كافة المستويات العسكرية وفي يوم ٢٨ / ٥ / ٢٠١٦م زار الفريق أول مهندس ركن عماد الدين مصطفي عدوي رئيس الاركان المشتركة برفقة قائد قائد الكلية الحربية دولة الكويت وأطلع على الامكانيات التدريبية والعسكرية وأوجه التعاون بين البلدين واستجابة لتنفيذ مخرجات الزيارة وجه رئيس الاركان المشتركة الكويتي بأنزال وتفعيل نتائج الزيارة على كل الوحدات العسكرية بالكويت تعزيزاً للتكامل وخلق رؤية مشتركة للعمل تحت مظلة الدول العربية والاسلامية.

والزيارات المتبادلة أعمق دليل علي التعاون المشترك وفي مارس القادم سنوجه دعوة لقائد الكلية الحربية لحضور تخريج الدفعة ٤٤ طلبة حربيين.

هل استفتم من الفرص التدريبية المتاحة بالقوات المسلحة السودانية بالصورة المثلي؟

نحن في القوات المسلحة الكويتية حريصون على كل الفرص التدريبية بالسودان سواء بالكلية الحربية أو كلية القيادة والاركان المشتركة أو المؤسسات التعليمية الاخري لدورهم الفاعل في البناء العسكري وصقل القدرات والتجارب بكل تقنيات الحرب وهنالك تشابه كبير في طبيعة الارض والجو والمعلومات العلمية والنظرية وهنالك ضباط سودانيين يتم أبتعاثهم لدورة القيادة والاركان المشتركة بالكويت.

هل هنالك برتكولات واتفاقيات بين الجانبان تدعم التنسيق والتعاون العسكري؟

بالنسبة لنا في الكلية لدينا برتكولات تدريب وتعاون مع الكلية الحربية بم يختص بتدريب الطلبة الحربيين في المراحل الاعدادية والوسطي والنهائية وحسب البرتكول يأخذ الطالب الجرعة التدريبية الكافية ويندمجون مع الطالب السودانين وطلاب الدول الشقيقة والصديقة ويتنافسون مع أشقائهم بروح المنافسة الشريفة والاخوية ويجسد طلابنا تنفيذ مخرجات التعاون على أرض الواقع بالمحبة والتأخي والرضاء التام عن أخوتهم السودانيين ولايشعرون بالغربة ونحن في القيادة العسكرية الكويتية كلنا ثقة في القوات المسلحة السودانية لأنها قوات عريقة محترفه لها تاريخ طويل تتميز بالكفاءة والدقة والقدرة القتالية.

تقييمك للزيارة والعملية التدريبية لمنسوبيكم؟

الزيارة ناجحة بكل المقايس وحققت أغراضها ووقفنا على العملية التدريبية للدفعتين (٦٢ ب ،٦٣ب) وحضرنا عدد من المناشط العسكرية بجانب سباق الضاحية للدفعة ٦٣ب تحدي الابطال وستشمل زيارتنا كلية القيادة والاركان المشتركة وعدد من الوحدات العسكرية الاخري تعزيزاً لتبادل الخبرات والتجارب بين الجيشان

دور القيادة العسكرية بين البلدين في تعزيز التعاون؟

القيادة السياسية والعسكرية بالكويت تدعم كل خطوات التعاون مع القوات المسلحة السودانية وهنالك تنسيق مستمر في العديد من المحافل الاقليمية والدولية بين رؤوساء الاركان المشتركة بالبلدين لدعم التطور والتكامل المنشود.في الفترة السابقة نفذت الدول العربية والاسلامية تمرين مشترك (رعد الشمال) قراءة تحليلية للتمرين ودورها في خلق الانسجام والتعايش في كافة التدريبات العسكرية؟

رعد الشمال من التمارين الاحترافية التي حققت أغراضها وأهدافها وشاركت فيه القوات المسلحة الكويتية بالقوات البرية والجوية وساهمت المشاركة الواسعة للدول العربية والاسلامية لتقارب المفاهيم التكتيكية والتعرضية لكافة الاسلحة البرية والجوية وكان لها اثر واضح في تطوير قدرات الدول المشاركة لم وضع فيه من فكر تكتيكي متقدم من ناحية التخطيط والتنفيذ. ونأمل في الاستمرارية في كل المشاريع التدريبية والتمارين المشتركة مع الاشقاء والاصدقاء.

رؤيتكم المستقبلية لدعم أفاق التعاون؟

نطمح في الاستمرار في كل التدريبات والتمارين المشتركة مع القوات المسلحة السودانية والكلية الحربية.

كلمة لطلاب الدفعتين (٦٢ ب ، ٦٣ ب)؟

لمسنا من خلال زيارتنا للكلية الحربية ووقوفنا على العملية التعليمية والتدريبية للدفعتين رضا تام من طلابنا بالتدريب بالسودان وللأمانة حاولت بقدر الامكان أن أجد ملحظة تقف أمام طلابنا لكن ماوجدته يؤكد معدن وأصالة القوات المسلحة والكلية الحربية فالعملية التدريبية متطورة والبيئة التعليمية صالحة ومجهزة بأحدث الاساليب والمعينات العسكرية ولايوجد تميز في التدريب بين السودانيين وطلاب الدول الشقيقة والكويتين وسبيل العيش جيدة والسكنات مؤهلة ولم نجد معوقات او أشكاليات تعيق العمل  والعلاقة بين الطلاب ودية يسمو عليها طابع الاخوة. وندعو طلابنا للأستفادة من الفترة التدريبية والمناهج العسكرية بشقيها النظري والميداني والتعايش اللصيق مع أشقائهم السودانيين والدول الاخري وتبادل الثقافات والخبرات  تعزيزاً للقيم التواصل.

كلمة اخيرة؟

سعيداً جداً بزيارتي للسودان والقوات المسلحة العريقة والكلية الحربية وعرفت مدى حرصهم عى التدريب لكل الطلاب دون فرز والاحترافية في العمل وكرم الضيافة وحسن الاستقبال ولم نحس بأننا وطلابنا في بلد غريب وعبر هذه السانحة أنقل تحايا الشعب الكويتي الصادقة للشعب السوداني بكل مكوناته واتمني ان يديم الله تعالي نعمة الامن والاستقرار للسودان واهله والتوفيق والسداد لهم. وان يسود الحب والامن كل الدول الاسلامية والخليجية.

البطاقة التعريفية؟

لواء ركن بدر احمد العوضي التخصص دروع ، حاصل على كافة الدورات العسكرية الاساسية والتكميلية بجانب دورة الدفاع الوطني في المملكة الاردنية الهاشمية. عملت بعدد من المواقع العسكرية بالتشكيلات البرية حتي وصلت مساعد أمر القوات البرية وأيضا رئيس لهيئة التفتيش العسكري وحالياً أمر لكلية علي الصباح العسكرية.