الجمعة12152017

Last updateالخميس, 14 كانون1 2017 9am

Back أنت هنا: الرئيسية عن الوزارة مقالات وآراء حرة الاستراتيجية وفنون التخطيط والتدبير للحرب

الاستراتيجية وفنون التخطيط والتدبير للحرب

فيصل أحمد عباس

ما بين الاستراتيجية والتخطيط مسافة في القرب والتلاقي وذلك بحيث إن الاستراتيجية هي جزء من التخطيط وكذلك العكس ولقد أعطى ارتباط مصطلح الاستراتيجية بمنظومة الحرب والقتال القوة والمكانة والاهمية التي ترتبط بالحرب وقوانينها وآثارها وتداعياتها. فالحرب هي أخطر وأفظع وأسوأ ما عرف الإنسان على مدى الدهور والحقب لذا كان الاهتمام بها جدير أن يراعيه الإنسان في أفكاره ومنهجياته التي يقوم بها في ظل عمليات الترتيب والتخطيط للحرب، فالتخطيط من حيث هو لبلوغ هدف معين هو التخطيط أما التخطيط القتالي فهو ما يطلق عليه اسم ومصطلح الاستراتيجية stratey to the art of planning oprailions in wor ونحن عندما نصطحب لفظ الاستراتيجية في خطة أو موضوع غير عسكري يكون ذلك مجازاً ومن باب التقريب المفاهيمي ومن هنا لا يجوز القول التخطيط الاستراتيجي لأن التخطيط هو التخطيط والاستراتيجية هي التخطيط الذي يختص بشؤون الحرب والقتال اصطلاحاً من الكلمة اليونانية القديمة stratgos وكما هو معلوم فإن تعريف المصطلح وتفسيره يرجع إلى أصوله الأولى ومدلول وأبعاد الخاصية التي أطلق عليها أو سمي بها ما دامت الاستراتيجية تعني في الأصل فنون إدارة القتال والعمليات العسكرية أو فنون العمليات العسكرية إلى غيرها من المعاني والدلالات الخاصة بشؤون الحرب والقتال فإن الأمر يبقى على ما هو عليه بدءاً وختماً.. وما يتم من تجميل هذه الكلمة(الاستراتيجية) قد يكون مجازاً أو إعجاباً أو قد يكون أمراً خارج الإطار كتنظير لما في هذه الكلمة من السحر والفخامة وضخامة الجرس اللفظي في الكلمة ولكن تبغى الاستراتيجية في أصلها وفعلها وحقيقتها هي من التخطيط للحرب وليس التخطيط لشيء آخر فالتخطيط لغير الحرب يسمى التخطيط أما التخطيط الخاص بمنهجية وأساليب وقواعد وحركة الحرب والقتال يطلق على لفظ أو مصطلح استراتيجية تلك الكلمة التي خرجت من رحم العلوم اليونانية الكلاسيكية ١٠٠ق.م والمشتقة من كلمة stategos والتي تعني علم وفن الحرب وشؤون القتال ووضع مجموعة الخطط والأفكار العسكرية وإدارة العمليات القتالية داخل ميدان المعركة كما تعني أيضاً كلمة stratos القديمة معنى حشد أو جيش كما نجد أيضاً من ضمن مشتقات كلمة stratos كلمة stratagos وأيضاً كلمة strategiaوالتي تحمل بين طياتها في دلالات المعنى والقصد اللفظي أكثر من دلالة لفظية ومفهوم ذلك وفقاً للسياق الذي يراد منه القصد المعرفي لدلالة وبيان الكلمة أو المعنى، كما تعني الاستراتيجية ايضاً من ضمن معانيها المتعددة في جانب الحرب والقتال تعني حملة عسكرية، أو قيادة عسكرية، كما تعني أيضاً رتبة جنرال في الجيش أو مكتب جنرال كما نجد ايضاً من ضمن مشتقات كلمة استراتيجية strotegamaton والتي تعني الحيلة وفنون الخداع وبراعة التمويه كما يمكن أيضاً أن يتم استخدام كلمة الاستراتيجية في سياق ما يتعلق بالعدو وحركته أو القوة المرؤوسة وهكذا نجد للاستراتيجية أكثر من مفهوم وأكثر من معنى أو دلالة يتعلق بشؤون الحرب والقتال والأمور العسكرية وقديماً قام القائد الروماني (سيكتوس برونيوس) بوضع كتاب تحت عنوان strategematon الذي قام فيه بجمع ورسم كل العمليات العسكرية الخداعية في ذلك الوقت والتي كان من نصيب مجموعة من القادة العسكريين الأفذاذ أصحاب العقول الذكية والماهرة في إدارة شؤون الحرب والقتال آنذاك عن طريق الخداع والمكر والدهاء والحيلة ومن ضمن ما ورد في الكتاب عملية تضليل العدو عن طريق تنفيذ خطة عسكرية والإعلان عنها وتسريبها للعدو هذه الخطة فيها زمن الهجوم والإعداد للحرب والأسلوب القتالي والزمن.. ثم يفاجأ العدو بتنفيذ هذا الهجوم في زمن آخر وطريقة أخرى مما يفقده هذا الخداع والحيلة اتزانه وتماسكه فينهار سريعاً بهذه المفاجأة التي قصمت ظهره.