Back أنت هنا: الرئيسية عن الوزارة شخصيات عسكرية

المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب

المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب - من مواليد مدينة الأبيض السودان عام 19356ff والرئيس السابق للجمهورية السودانية، ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية. استلم السلطة أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.

استلم مقاليد السلطة بعدانقلاب عسكري في السودان بأمرة ضباط على رأسهم الفريق تاج الدين واللواء عثمان عبد الله وتقلد رئاسة المجلس الانتقالي إلى حين قيام حكومة منتخبة وارتقى لرتبة المشير فورا. و سلم سوار الذهب مقاليد السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها / الصادق المهدي - ورئيس مجلس سيادتها / أحمد الميرغني وبعدها اعتزل العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية من خلال منظمة الدعوة الإسلامية كأمين عام لمجلس الأمناء.
كان يشغل منصب رئيس هيئه اركان الجيش السودانى، ثم وزير الدفاع وذلك في عهد الرئيس الاسبق جعفر نميري، رفض تسليم حاميه مدينة الأبيض العسكريه عندما كان قائدا للحامية عند انقلاب الرائد / هاشم العطا عام 1971، حتى استعاد النميرى مقاليد الحكومة بعد ثلاثه ايام. انشطته في
نشأته
ولد بمدينة الأبيض و تلقى تعليمه العسكري في الكلية الحربية السودانية وتخرج منها عام 1955. تقلد عدّة مناصب في الجيش السوداني حتى وصل به المطاف إلى وزارة الدفاع كوزير معين. حيث تم ابعاده عن الخدمة (تعسفيا) في العام 1972 وأرسل لدولة قطر .عاد بعد الرضا عنه من قبل المايويين وعين رئيس هيئة الاركان وتدرج إلى ان تم تعيينه في مارس 1985 قائد أعلى للقوات المسلحة السوداني مع تمديد فترة عمله بالجيش لمدة سنة حسب قرار رئيس الجمهورية وذلك حتى لا يشغل المنصب من بعده أحد اللوائين (تاج الدين - أو عثمان عبد الله) وفي أبريل من عام 1985
عمله في قطر
بعد أن تم ابعاده عن الخدمة  في العام 1972 ، أرسل لدولة قطر لوعمل بها كمستشار للشيخ خليفة بن حمد آل ثاني حاكم قطر للشئون العسكرية وكان بمثابة قائد للجيش والشرطة - وهو أول من فرز الارقام العسكرية وحدد ارقاما للشرطة منفصلة - وارقاما أخرى للجيش كلا على حده - ومن ثم قام باستبدال الزي العسكري والبزات العسكرية ببزات جديدة وتحدد كل سلاح على حدا، والجيش أصبح منفصل عن الشرطة وانشأ ما يسمى بشرطة قطر - وأيضا القوات المسلحة القطرية .
مجال العمل الخيري:
اعتزل سوار الذهب العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية والعمل الخيري, حيث ترأس مجلس أمناء منظمة الدعوة الاسلامية في السودان, والتي كان من انجازاتها: 1- تشييد أكثر من 55 مدرسة ثانوية، و150 مدرسة ابتدائية ومتوسطة. 2- تشييد أكثر من 2000 مسجد في افريقيا وشرق أوروبا. 3- حفر أكثر من 1000 بئر للمياه، وحفر أكثر من 10 محطات للمياه في افريقيا. 4- تشييد 14 مستشفى عاما ومتخصصا، وحوالي 800 مستوصف، و120 مركزا للطفولة والتغذية ورعاية الأمومة والتحصين. 5- تشييد 6 ملاجئ للأيتام والإشراف عليها في افريقيا. قدم بحوثا في مؤتمرات كثيرة عن الاسلام والدعوة اليه، والتحديات التي تواجهه، وذلك على المستوى المحلي، والاسلامي، والعالمي, وهو عضو في إحدى عشرة مؤسسة إسلامية وعالمية. يعد المشير سوار الذهب من أبرز الشخصيات الإسلامية ذات الشهرة العالمية، كما يحظى بتقدير عال لمصداقيته في التخلي طواعية عن الحكم برّاً بوعده، ولما قام به من جهود في خدمة الإسلام والمسلمين.

اِقرأ المزيد: المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب

لواء طيار أ.ح «متقاعد» مكاشفي حاج الأمين عبد الرحيم

الرتبة: لواء طيار أ.ح «متقاعد»
الإسم: مكاشفي حاج الأمين عبد الرحيم
❊ التحقت بالقوات الجوية في يونيو عام ١٩٦٣م بعد أن قضيت فترة أربعة شهور بالكلية الحربية الدفعة (١٥) ثم غادرت الى بريطانيا في يناير ١٩٦٢ لتلقي علوم الطيران على طائرة الجبت برنوست «وهي طائرة نفاثة ذات محرك واحد».

عدنا إلى الوطن وتصحبنا نفس الطائرة التي تعلمنا عليها الطيران، ووجدنا طائرات أخرى في قاعدة الخرطوم كطائرة الداكوتا والبمرون.
في عام ١٩٦٩ ذهبنا في كورس لطيران الميج ٢١ في الاتحاد السوفيتي ورجعنا كذلك بطائرات الميج ٢١ وهي صفقة طيران روسية متكاملة تقاعد عليها وزير الدفاع آنذاك محمد مادبو إلا أنها تحققت في عهد الرئيس نميري.
في عام ١٩٧٤م رجعنا مرة أخرى إلى الاتحاد السوفيتي للتدريب على طائرة الميج ٢١ - طيران قتالي متقدم.
في عام ١٩٧٥م ذهبت للهند لتقلي تدريب أرضي بمدرسة الحرب المشتركة المقامة في سكندر اباد.
في ١٩٧٩ ذهبت في دورة أركان حرب بفرنسا بكلية الطيران المشترك بباريس/فرنسا.
في عام ١٩٨٢م ذهبت في دورة طيران بالولايات المتحدة على الطائرة المقاتلة المقاتلة ف-٥ تايغر وهي أيضاًَ صفقة متكاملة حيث أرسلت لنا ٤ طائرات من نفس النوع.
في عام ١٩٨٤ ذهبت في دورة كلية الحرب الجوية بالاباما الولايات المتحدة حيث منحت درجة الدكتوراة من قبل القوات المسلحة السودانية.
ذهبت مع رئيس الأركان في زيارة الى العراق في ١٩٧٧ حيث تحصلت على أكثر من ٥٠ وظيفة في المجال الفني و١٠ للطيارين و٢ للمدربين زيادة الى المجلدات التعليمية المترجمة من المراجع الإنجليزية التي نعمل بها.
في عام ١٩٨٦ ذهبت في أول زيارة إلى ليبيا على رأس وفد جوي لخلق أجواء تعاونية وبروتكول جوي حيث قدمت لناجميع التصورات في معدات طائرة الميج ٢١ ومن ثم تدريب الطيارين واهداء ٤ طيارات ميج ٢٣ وهي طائرة متقدمة متحركة الجناح.
تم إعفائي في يناير ١٩٨٩ اثر سقوط طائرة الشهيد مختار محمدين.
عملت بشركة عزة لنقل الجوي في عام ٩٣ - ٩٥ غادرت الى الامارات العربية المتحدة حيث عملت في كلية القيادة والأركان بأبي ظبي حتى ٢٠٠٧ في ٢٠٠٨ عينت من قبل شركة عزة مديراً لمكتب الشارق٥ة بالامارات العربية المتحدة ورجعت في مارس ٢٠١٠ اثر اقفال المكتب الشارقة.
- كنت منذ البداية مقاتلاً على الطائرات المقاتلة جبت بروموست، بستون بروموست، ميج ٢١ وف - ٥ تايغر، ترفعت الى الرتب الأعلى وعلى وظائف الأعمال «قيادة» قائء سرب، جناح، قاعدة، وشاركت في جميع الوظائف القتالية من اعتراض جوي الى عمليات الأمن الداخلي.
عينت قائداً للدفاع الجوي لمنطقة الخرطوم حيث أصبحت قيادة الدفاع الجوي المحلي تحت إمرتي وتم التظيم ليواكب متطلبات الدفاع الجوي عن المنطقة «منطقة الخرطوم، سياسية، اقتصادية، اجتماعية، بنية تحتية» كانت منظومة الدفاع الجوي تتكون من المقاتلات، الصواريخ المحمولة على الكتف والمدفعية المتحركة على المواقع الحيوية، كان القصد من القيادة هو المركزية في التخطيط واللامركزية في التنفيذ.
يساهم التدريب أساساً في رفع الكفاءة القتالية وعند تقييمها والاطمئنان عليها تصبح عقيدة يجب الإلتزام بها، لذا يجب أن نتدرب أولاً على الأهداف التي تماثل الأهداف الأصلية للقتال، بالنسبة للقوات الجوية هي الرمي الجوي واشكال الأهداف التي تماثل التي سنتعامل معها ويصبح الجهد المبذول اثناء المعركة قليلاً أي بأقل جهد ودون ارتباك وتنفيذ اشكال التدريب بظهور أشياء غير مرئية مثل القفزات في ناحية التعبئة والمعدات الحديثة والسلاح المؤثر وغيرها.
إن التمارين المشتركة على أرض الواقع وعلى نفس الأهداف المستقبلية غالباً ما يكون هناك قصورات فإن تحليل التمارين واصلاح القصورات يحسن الحال في تمارين المستقبل أو القتال المتوقع.
يجب أن تكون الحروب السابقة قد تم تحليلها واستخرجت منها الدروس المستفادة وهي أيضاً علامات إيجابية وسلبية تؤدي للنتائج النهائية للحرب أو الأهداف المحتملة (قليل من عرق التدريب يوفر كثير من دم المعركة).
- من تجاربي للقيادة في القوات الجوية فقد وجدنا أن التحضير المبكر وسياسة التدريب والقتال المؤسس تزيل كثيراً من العقبات وتسهل الطريق إلى الهدف غير أنه في بعض الأحيان وجدنا بأن القيادة العامة تتدخل بصورة مباشرة على أعلى المستوى في شؤون القوات الجوية وذلك لعدم الثقة بما يقوله القادة الجويون، مثل الثائرة لم تقم في مواعيدها المطلوبة لعطل فني،. أو أن هذه العملية لا يمكن أن تتم بسهولة وتطلب معايير مختلفة.
- أوصي على أعلى المستوى بالإهتمام بالقوات الجوية رغم المتطلبات المالية الضخمة فيما يختص بشراء الطائرات والمعدات، ويمكن أن يقتصر الإهتمام بالطائرات التي تؤدي العمليات الحالية على أمل أن يكون في الاستراتيجيةج المستقبلية ٢٠١٥ إكمال القصورات سواء بالشراء أو التعاون الوثيق من الدول الصديقة.
إن الانتاج المحلي من الصناعات العسكرية والطيران هي خطوة أولية لتخطي ظروف المقاطعات والابتدار والاشكالية ونأمل أن تتدخل هذه الصناعات لتوفير الاشياء الصغيرة الكبيرة مثل الزيوت والشحوم وقطع الغيار البسيطة مع الرؤية المستقبلية لإيجاد صناعات أكبر وأقدر.

 

فريق أول ركن عبد الماجد حامد خليل

عبد الماجد حامد خليل
الرتبة : فريق أول ركن
تاريخ الميلاد : 1/1/1935م
تاريخ الالتحاق بالكلية الحربية 4/3/1954م .
تاريخ التخرج : 1/8/1955م .
الوحدات التي عمل بها :
حامية حلفا .
حامية الخرطوم .
مدرسة المشاة .
مركز تدريب المستجدين الموحد .
رئاسة القوات المسلحة .
القيادة الجنوبية .
رئاسة القوات ( التدريب ) .
مدرسة المشاة .
مدرسة الأركان .
منطقة بور تسودان .
فرع التدريب .
القيادة العامة نائب رئيس هيئة الأركان عمليات .
القيادة العامة رئيس هيئة الأركان .
القيادة العامة وزيراً للدفاع والقائد العام .
المناصب التي تقلدها :
قائد منطقة بور تسودان .
مدير فرع التدريب .
رئيس هيئة الأركان .
رئيس المجلس الأعلى للرياضة لقوات الشعب المسلحة .
رئيس هيئة الأركان .
وزير الدفاع والقائد العام 28/5/1979 ـ 25/1/1983م .
النائب الأول لرئيس الجمهورية .

الفريق أول ركن فوزي احمد محمد الفاضل

القائد العام للقوات المسلحة السودانية
الرتبة : فريق أول ركن
تاريخ الميلاد : 16/3/1937م .
مكان الميلاد : جزيرة توتي .
والده احمد محمد الفاضل كان يعمل نائب مدير حسابات المالية الخرطوم والدته الحاجة ستنا المشرف .
مراحل التعليم :-
كتاب توتي – الأميرية الوسطي أم درمان – وادي سيدنا الثانوية العليا .
الكلية الحربية السودانية : 20/7/1957م الدفعة (11)  .
الدورات المحلية :-
أسلحة صغيرة وتكتيك – قادة بلكات – دورة سواقة وصيانة – قادة أركان – زمالة الأكاديمية العسكرية السودانية .
الدورات الخارجية :-
مدفعية مضادة للطيران باكستان – مدفعية أساسية م/ط ضباط جمهورية مصر العربية .
الوحدات التي عمل بها :-
سلاح المدفعية – الدفاع الجوي- مكتب رئيس الأركان – ملحق عسكري جمهورية مصر العربية – قائد للكلية الحربية – مدير لفرع الإمداد والتموين – مديراً لفرع شئون الضباط
ثم قائداً عاماً للقوات المسلحة السودانية بقرار رأس الدولة رقم 97 الصادر 1986م وهو برتبة الفريق تقاعد للمعاش برتبة الفريق أول 6/6/1988م .
الأوسمة والأنواط :-
نوط مايو – النصر – الخدمة الطويلة الممتازة – الجدارة الطبقة الأولي – وسام الوحدة الوطنية – وسام الصمود .
اشتهر بالأداء المميز والعمل الجاد والانضباط والتدقيق في النواحي القانونية الإدارية توفي لرحمة مولاه في 7/10/2010م .
التحية للدفعة (11) التي كانت تضم احمد الشيخ عبد الرحمن ، هاشم العطا ، صلاح الدين النور ، فؤاد احمد صالح ، محمد المنير حمد ، الرشيد أبو شامة ، فاروق احمد البلك ، فوزي احمد الفاضل ، ربيع الطيب عبد القادر ، عثمان الأمين السيد ، حمد الزبير حمد الملك ، عبد العظيم صديق محمد ، الطاهر محمد عثمان ، أبو بكر محمد المبارك ، يحيي عمر محمد حسن قرينات ، محجوب إبراهيم محمد ، فاروق احمد عمر ، عبد المنعم احمد بري ، حسن النور حسن ، سر الختم إبراهيم ، فؤاد سليمان حسن غندور ، إسماعيل الطيب علي ، عبد المنعم محمد سعيد خطاب ، كمال شريف احمد شرفي ، عباس محمد عبد العال ، محجوب محمد طه ، احمد محمد علي حسن ، بابكر محمد صالح ، عبد السلام عبد الوهاب ، محمد النازي ، إبراهيم احمد أبو زيد ، شكبلاي جعفر شكبلاي ، يوسف عبد الله حامد ، عثمان مهدي حسين ، عطا علي عبد الله ، عثمان وداعة الله حمد النيل ، حسين عثمان حسين بيومي ، إبراهيم احمد خليل ، عبد المنعم عبد الولي ، عثمان احمد الدابي ، محجوب خليفة ، عثمان إبراهيم دقل ، صلاح عبد العال مبروك ، الفاتح إبراهيم المقبول ، عزت فرحات .
الرحمة لمن توفاه الله والصحة والعافية لمن هم علي قيد الحياة .    

اللواء الركن (م) الطيب المرضي عبد القادر

اللواء الركن (م) الطيب المرضي الطيب عبد القادر علم من إعلام الجندية السودانية (الدفعة الأولى).
تاريخ ومكان الميلاد : الأبيض 2 ابريل 1927م .
التعليم الابتدائي كتاب القبة الأبيض
المتوسط : المدرسة الأميرية الوسطى الأبيض .
الثانوي : معهد  التربية بخت الرضا
الكلية الحربية فبراير 1948م .
تاريخ التخرج فبراير 1950م .
الوحدات التي عمل بها :
القيادة الاستوائية توريت 1950ـ 1953م القيادة الوسطى الهجانة 1953 ـ 1957م ، القيادة الغربية الكتيبة الثانية واو 1959 ـ 1960م ، رئاسة القوات المسلحة 1960ـ 1965م ، ملحق عسكري بالولايات المتحدة الأمريكية ( أول ملحق عسكري بالمملكة المتحدة 1968 ـ 1969 ، الإحالة إلى المعاش في مايو 1969م .
التدريب بالخارج : فرقة قادة كتائب بباكستان عام 1962م ، فرقة اركانحرب ، ماجستير العلوم العسكرية كامبرلي بالمملكة المتحدة عام 1962 ـ 1963م ، فرقة استخبارات إستراتيجية بالولايات الأمريكية 1965م .
العمل بالمعاش :
عضو لجنة توطين العائدين بجنوب السودان جوبا رئيس لجنة إعادة اللاجئين 1972 ـ 1973م ، عضو مجلس الشعب الأول 1972م ، نائب رئيس لجنة الدستور العاشرة 1972م . رئيس لجنة الأمن والدفاع 1972م ، محافظ مديرية دار فور الكبرى 1973ـ 1980م ، حاكم دارفور المكلف 1980 ـ 1981م ، حاكم معين لدارفور الكبرى 1981م ، استقال من منصب الحاكم المعين في 19/1/1981م ، مدير عام شركة شيكان للنقل 1987 ـ 1994م ، رئيس المجلس التشريعي لولاية شمال كردفان 1994 ـ 1998م .
عمل مع كثير من القادة على سبيل المثال الخواض ، زين العابدين حسن الطيب ، عمر إبراهيم العوض ، احمد حسن العطا.
انتمى إلى تنظيم الضباط الأحرار ، عمل ردحاً من الزمن معلماً خاصاً ، كانت الإشادة به في إتقانه للحديث باللغة الانجليزية التي كان يجيد فنونها