الأحد11192017

Last updateالأحد, 19 تشرين2 2017 8am

Back أنت هنا: الرئيسية عن الوزارة التقـــاريــــــر مأساة «10» أطفال هربوا من التجنيد الإجباري بمناطق التمرد

مأساة «10» أطفال هربوا من التجنيد الإجباري بمناطق التمرد

نجح اكثر من «10» أطفال قُصر من الوصول امس إلي كادقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان فارين من مناطق التمرد«البرام،التيس والريكة» التابعة لمحلية البرام وذلك بسبب التجنيد الإجباري الذي ظلت تمارسه الحركة الشعبية بصورة واسعة هذه الأيام في مختلف مناطق تواجدها وسط الأطفال في اعمار دون «18» عاما حسب افادات العائدين .


تجنيد «2200» طالب بمعسكرات البرام …


وكشف امتياز عثمان ابوأدان «16» سنة من منطقة التيس ان قوات الحركة الشعبية اخذته مع اخرين «75» تلميذاً من داخل مدرسة التيس في كشة للتجنيد الإجباري وتم توزيعهم علي معسكرات «الريكة، الترعة وتاب الله»، وقال ان عدد المجندين في معسكر الريكة وصل إلي «2200» بما فيهم «120» من البنات تم توزيع «60» منهن لمعسكر تاب الله و«30» لمعسكر الترعة، وقال ان هروبه جاء بعد ادخاله للمعسكر ب«خمسة» ايام حيث نجح في العودة إلي التيس ومنها الي سوق ليما في المنطقة غرب مدينة كادقلي وفي طريق عودته منه اختار طريق بلنجا وسلم نفسه للقوات المسلحة ومنها إلي كادقلي .

أوضاع مأساوية وصعبة ويواجهون انتشار الأمراض
وأكد امتياز ان قوات الحركة الشعبية تفرض ضرائب شهرية علي المواطنين والملوك والمشايخ «بقرة او ماعز او ملوة من الويكة او اللوبيا او الذرة»، لافتاً إلي ضعف إنتاج حصاد هذا الموسم . وكشف امتياز ان المواطنين هناك في أوضاع مأساوية صعبة ويواجهون انتشار الأمراض وعدم وجود الدواء بجانب الغلاء الفاحش للمواد الغذائية والتموينية ومحدوديتها وعدم وجود المال لشرائها.
وقال امتياز ان قوات الحركة الشعبية تمارس التعذيب والجلد والسجن والقتل علي كل من يحاول الهروب والفرار الي مناطق الحكومة ويتم القبض عليه .
قوات الحركة الشعبية تمارس الإهانة والذل وتهديد المواطنين
فيما اوضح حمدان الوادي «17» سنة راعي صاحب «36» بقرة و«57» من الأغنام بمنطقة البرام ان عودته جاءت بعد أن حاولت قوات الحركة الشعبية اخذ ضريبة منه بالقوة وضمه لمعسكر الريكة بالاجباري مما دعاه الي ان يسلم نفسه للقوات المسلحة في منطقة ام شعران ومنها إلي كادقلي، وقال ان قوات الحركة الشعبية تمارس الإهانة والذل وتهديد المواطنين ومطاردة الأطفال في المدارس والرعاة في المراعي بغرض التجنيد الإجباري .
مطاردات وتجنيد إجباري للأطفال بالمعسكرات…
في الاطار ذاته أكد عبدو بابكر كوكو من منطقة البرام ان هنالك مطاردة للأطفال من قبل قوات الحركة الشعبية للانضمام لمعسكرات التجنيد الإجباري مما دعاه الي الفرار وتسليم نفسه للقوات المسلحة في منطقة الاحيمر ومنها تم ترحيله إلي كادقلي، مشيراً إلي موت عدد كبير من المواطنين في منطقته بسبب الأمراض المختلفة وعدم وجود الدواء، لافتاً إلي رغبة المواطنين في السلام ولكنهم يصطدمون بمنع الحركة الشعبية لعودتهم الي داخل الولاية .
اكثر من «9800» من العائدين في شهر نوفمبر …
من جانبها كشفت مفوضية العون الإنساني بالولاية ان عدد المتأثرين الفارين من مناطق التمرد الي محليات الولاية المختلفة قفز في شهر واحد من «5680» في اكتوبر 2016 الي «9800» في شهر نوفمبر من العام ذاته بزيادة «4120» عائد .
وأكد كمال رحمه مفوض العون الإنساني بالولاية ترحابهم بكافة العائدين من العسكريين والمدنيين .
المفوضية تعلن جاهزيتها واستعداداتها وبذل كافة الجهود
ودعا المفوض قوات الحركة الشعبية الي وقف التجنيد الإجباري تجاه الأطفال القاصرين وعدم احتجاز المواطنين ومنعهم من العودة ، مؤكدا استعداداتهم وجاهزيتهم لبذل كافة الجهود الحكومية وتقديم الخدمات لكل من يرغب في العودة والجنوح للسلام تحقيقاً لرغبة المواطنين في ايقاف الحرب واحلال السلام بالولاية .

 

نقلا  عن  المركز  السوداني للخدمات  الصحفية