Back أنت هنا: الرئيسية عن الوزارة المتحف الحربي تعريف المتحف الحربي

تعريف المتحف الحربي

بسم الله الرحمن الرحيم

المتحف الحربي

مقدمة

قال تعالي :( كَذَلِكَ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ مَا قَدْ سَبَقَ وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً) صدق الله العظيم .

لا شك أن التاريخ يعتبر ذاكرة البشر والأمم , والامة التي بلا تاريخ كانسان بلا عقل والتاريخ العسكري يعتبر جزءاً أساسياً من العلم العسكري وهو يهدف الي تحديد القواعد القياسية العامة التي صاغت تاريخ وزمن الحروب والحملات الحربية والمواقع والمعارك التي خاضتها الجيوش عبر الحقبة التاريخية الماضية , ولا شك ان تاريخ القوات المسلحة السودانية ملئ بالبطولات وحافل بأمجاد هذه الأمة .

والمتحف الحربي بمثابة دار وثائق حربية تحفظ مقتنيات القوات المسلحة السودانية وتوثق لتاريخها العريق المستنبط من ماضي الأسلاف الملئ بالمجاهدات والبطولات التي تهدف الي الاستفادة من الدروس المستفادة وتنمي وتطور العلاقات بين القوات المسلحة والمواطنين وتذكرهم بالدور الوطني والذود عن الوطن .

أهمية المتحف الحربي

Ø                ترجع فكرة قيام المتاحف إلي وقت مبكر من حياة الإنسان علي مدار تاريخه الطويل خاصة اذا ركزنا علي مبدأ الجمع  وتتمثل في هذه الفكرة غريزة قديمة جداً عند الإنسان و من هنا تنبعث أهمية المتحف الحربي من دوره المتمثل في توثيق ملكية التراث وحفظ المقتنيات الأثرية الحربية ، وبث الوعي الثقافي العسكري مع تذكير الفرد بسيرة ماضي سلفنا الصالح وتوثيق التاريخ العسكري بكل مجاهداته ونضاله الوطني وربطه بحاضر تأصيل القوات المسلحة ، تلك المؤسسة الوطنية العريقة التي تمثل القاسم المشترك الأعظم في البعث الحضاري ونهضة هذه الأمة .

Ø                التاريخ العسكري ملئ بالبطولات وحافل بالمجاهدات والنضال الوطني الضارب في جذور كل الحقب التاريخية لهذا الوطن الكبير وتلك الصور التاريخية أبرزها تداخلات أنماط وأشكال الحكم المختلفة في الخارطة الزمنية والتي ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بالتاريخ القديم منذ عهد السلطنة الزرقاء والمماليك وما بعدها فكانت شيكان ، أم دبيكرات وكرري .. مروراً بالتاريخ المعاصر حيث تمثلت في مجاهدات صيف العبور حتى عهد الدبابين في الميل40  فكانت امتداداً لذلك التاريخ والذي حكي للعالم أجمل صورة من صور مجاهدات الجندي السوداني ، والتي فرضت نفسها وحتمت تسجيلها لاستلهام الدروس والعبر لتبقى في ذاكرة الوطن مدعمة بكل المقتنيات والوثائق .

Ø                إن المتحف الحربي ورغم التأخر الشديد في تدبير إنشائه وتأثيثه ليضطلع بدوره كدار للوثائق الحربية السودانية ، إلا انه يعدو الآن بخطى ثابتة وحثيثة ، ليلحق بركب أقرانه من المتاحف الحربية المتخصصة في جيوش الدول الشقيقة والصديقة ، ليكون منارة علم وقلعة تاريخ حربي ، تمجد البطولات وتسجل المعارك ، وتبرز تسلسل وتطور ونماء القوات المسلحة في عرض تقني حديث ، وبطرق علمية مبتكرة ومن ضرورات الإسراع في إنشاء المتحف الحربي انه سيصبح قبلة لكبار الزوار والوفود من الدول الشقيقة والصديقة من جانب وساحة علم رحبة يجد فيه الباحثون ضالتهم  من وثائق ومقتنيات تعضد بحوثهم ومن جانب آخر يوثق الرباط بين القوات المسلحة كشريحة نضال وطني فعال في حماية الأرض والعرض وبين أبناء هذا الوطن .

 

واجبات المتحف الحربي .

Ø                المتحف الحربي يعتبر قاعدة وأساسا لانطلاق العمل المعنوي والتوجيهي بالقوات المسلحة وذلك بتذكير العسكريين ماضي سلفهم الصالح وعكس مجاهداتهم عبر القرون واستخلاص الدروس والعبر من دراسة وتحليل المعارك الحربية والسير الذاتية للشهداء.

Ø                المتحف الحربي يعتبر أداة تثقيف وبث للوعي المتحفي التاريخي والجهادي للمواطن ورباطا وثيقا له بقواته المسلحة يعكس جهدها ومجاهداتها الوطنية ودورها في الحفاظ على الأرض والعرض وبالتالي تحقيق الاستقرار والسلام والتنمية .

Ø                تسجيل وتوثيق التاريخ العسكري منذ أقدم العصور وحتى يومنا هذا .

Ø                إجراء البحوث والدراسات في مجال التاريخ العسكري بهدف الاستفادة منها في تطور القوات المسلحة .

Ø                جمع وحفظ المقتنيات العسكرية  الأثرية ) من قطع الأسلحة والمعدات والآليات والوثائق المسلحة) .

Ø                بث الوعي بالتوجيه والإرشاد المتحفي بغرض توعية المواطن بتاريخ وطنه وربطه بالقوات المسلحة .

Ø                تثقيف وتنوير العسكريين والمدنيين عن إنجازات قواتهم المسلحة .

Ø                القيام بمعارض متحركة للولايات تعكس وتسجل التاريخ العسكري .

Ø                رصد ذكريات المحاربين القدامى بما يحفظ ويسجل التاريخ العسكري .

Ø                دراسة تاريخ القوات المسلحة وإبراز تسلسل تطور فن الحروب .

 

تاريخ إنشاء المتحف الحربي .

Ø       بعد إنشاء فرع البحوث العسكرية في 1/7/1980م وللاطلاع بدوره العلمي     والثقافي ، وصوناً للماضي وتطوير الحاضر كان المتحف الحربي احد همومه      وأول أسبقياته ، فمن ضمن تنظيم فرع البحوث العسكرية كانت هنالك ( شعبة )   هي شعبة التاريخ العسكري تعنى بجوانب دراسة التاريخ ثم توثيقه .

Ø       في 19/2/1988م بدأت الدراسات لبلورة شعبة التاريخ العسكري وواجباتها     لتكون نواة لمتحف حربي ينتظم من خلاله متخصصون في هذا الجانب ليتفرغوا    للقيام بواجباتهم في توثيق التاريخ العسكري .

Ø       في 10/1/1989م رفعت مذكرة تفسيرية بالتنظيم للمتحف الحربي للسيد مدير فرع التنظيم شملت المهام والواجبات فأجيزت هذه المذكرة بالقرار الصادر من      السيد القائد العام في 20/4/1989م نص القرار بتبعية المتحف الحربي في هذه       المرحلة لإدارة البحوث العسكرية .

Ø       في 24/2/1992م تم دعم المتحف الحربي بميزانية تكميلية قدرها خمسة ملايين       لتسوير وبناء غرفة وتأهيل محطة المياه وإمداد الكهرباء والمياه للموقع من     الشبكة القومية .

Ø        ظل المتحف الحربي منذ النشأة يتبع لفرع البحوث العسكرية تحت مسمى شعبة التاريخ العسكري وتكسب هذه الشعبة أهميتها من أهمية التاريخ وقدسيته لدى الأمم والشعوب .

Ø        في 15 يوليو 1996م وبعد انقضاء ستة أعوام من عمر الإستراتيجية القومية الشاملة الرامية إلي تطوير القوات المسلحة وهي عبارة عن رؤى وطموحات وخطط من شانها تأهيل وتطوير القوات المسلحة في عدة مناح وفي ومجال التوجيه تم استخدام واستحداث أفضل السبل لرفع الكفاءة في الجانب المعنوي وتعتمد على ذاتها ، تتبع لهيئة التوجيه ، وبدأ العمل تحت إشراف وإرشادات السيد النائب توجيه ثم جرت اتصالات بجميع المختصين بأمر المتاحف للبدء في إنشاء وتأسيس هذا الصرح لقيامه بالدور المنوط به ، وفي عام 1998م افتتح المتحف بمقره بالقيادة العامة ( مؤتمر القادة 1998) وتم تعيين العميد ناجي عبد النبي عبد القادر مديراً له والعقيد الركن عمر النور نائبا للمدير حتى عام 2003 وكان يتبع لهيئة التوجيه ، تم تعيين العميد عمر محمد أبوبكر دج مديراً للمتحف الحربي والعقيد الركن عمر النور نائباً له حتى نهاية عام 2005م , في عام 2006م تم تعيين العقيد عمر النور مديراً لإدارة المتاحف والآثار العسكرية ( المتحف الحربي ) وتمت تبعيته ( المتحف الحربي ) لإدارة التوجيه المعنوي .

Ø        ظل المتحف الحربي ( كإدارة تحت مسمى إدارة المتاحف والآثار العسكرية منذ عام 1998 ـ 2007م ) يؤدي مهامه وجمع كل المقتنيات الواردة بالعهدة ووثق لأكثر من أربعين وحدة عسكرية داخل إصدارة المتحف الحربي كما سجل عدة حلقات مع القادة القدامى .

Ø        في مطلع عام 2006م تبعاً لهيكلة تنظيم القوات المسلحة وانفتاح التنظيم ، اتبع المتحف الحربي لإدارة التوجيه المعنوي تحت إشراف السيد نائب رئيس الأركان المشتركة .

Ø        وفي نفس هذا العام خرج المتحف الحربي من القيادة العامة لمباني مدرسة الصيانة سابقاً ( قلعة قوة دفاع السودان ) حامية الخرطوم سابقاً ، ويعد هذا المكان اثريا من حيث الفترة الزمنية .

Ø        تم فصل شعبة المتاحف والآثار العسكرية عن إدارة التوجيه المعنوي حسب قرار السيد وزير الدفاع الوطني رقم (120) بتاريخ 28/2/2007م الخاص بإنشاء إدارة المتاحف والمعارض والتاريخ العسكري لتكون إدارة قائمة بذاتها تتبع للسيد نائب رئيس الأركان المشتركة .

Ø        من عام 2006م وحتى الآن مدير إدارة المتاحف والمعارض والتاريخ العسكري هوالعميد الركن عمر النور احمد النور .