الجمعة07282017

Last updateالخميس, 27 تموز 2017 8am

Back أنت هنا: الرئيسية عن الوزارة المتحف الحربي

مجلة المتحف الحربي

حمل العدد 33 من مجلة المتحف الحربي من هنا

مشاركات المتحف الحربي الخارجية

قام المتحف الحربي بالمشاركة والإعداد الكامل لمعرض توثيقي يحكي عن حياة الشهيد الزبير محمد صالح وذلك احتفالاً لذكر استشهاده في 12/2/2001م يحكي مواقفه الإنسانية والاجتماعية وفي مجالات العمل المختلف وقد لاقي قبولاً عظيماً رائعا من قبل الزوار حيث تزامنت ذلك مع قيام مؤتمر الساحل والصحراء (س . ص ) في 17/2/2001م المقام بالمجلس الوطني في ذلك الوقت وقد اشاد العديد من الزوار من الوفود بالمعرض ما له من اهميه في توثيق التاريخ العسكري وحياة الأفذاذ من العسكريين داخل القوات المسلحة.

 

 

 

تاريخ إنشاء المتحف الحربي

 

بعد إنشاء فرع البحوث العسكرية في 1/7/1980م وللاطلاع بدوره العلمي    والثقافي ، وصوناً للماضي وتطوير الحاضر كان المتحف الحربي احد همومه      وأول أسبقياته ، فمن ضمن تنظيم فرع البحوث العسكرية كانت هنالك ( شعبة )   هي شعبة التاريخ العسكري تعنى بجوانب دراسة التاريخ ثم توثيقه .

Ø       في 19/2/1988م بدأت الدراسات لبلورة شعبة التاريخ العسكري وواجباتها     لتكون نواة لمتحف حربي ينتظم من خلاله متخصصون في هذا الجانب ليتفرغوا    للقيام بواجباتهم في توثيق التاريخ العسكري .

Ø       في 10/1/1989م رفعت مذكرة تفسيرية بالتنظيم للمتحف الحربي للسيد مدير فرع التنظيم شملت المهام والوجبات فأجيزت هذه المذكرة بالقرار الصادر من       السيد القائد العام في 20/4/1989م نص القرار بتبعية المتحف الحربي في هذه       المرحلة لإدارة البحوث العسكرية .

Ø       في 24/2/1992م تم دعم المتحف الحربي بميزانية تكميلية قدرها خمسة مليون        لتسوير وبناء غرفة وتأهيل محطة المياه وإمداد الكهرباء والمياه للموقع من     الشبكة القومية .

Ø        ظل المتحف الحربي منذ النشأة يتبع لفرع البحوث العسكرية تحت مسمى شعبة التاريخ العسكري وتكسب هذه الشعبة أهميتها من أهمية التاريخ وقدسيته لدى الأمم والشعوب .

Ø        في 15 يوليو 1996م وبعد انقضاء ستة أعوام من عمر الإستراتيجية القومية الشاملة الرامية إلي تطوير القوات المسلحة وهي عبارة عن رؤى وطموحات وخطط من شانها تأهيل وتطوير القوات المسلحة في عدة مناحي وفي ومجال التوجيه تم استخدام واستحداث أفضل السبل لرفع الكفاءة في الجانب المعنوي وتعتمد على ذاتها ، تتبع لهيئة التوجيه ، وبدأ العمل تحت إشراف وإرشادات السيد النائب توجيه ثم جرت اتصالات بجميع المختصين بأمر المتاحف للبدء في إنشاء وتأسيس هذا الصرح لقيامه بالدور المنوط به ، وفي عام 1998م افتتح المتحف بمقره بالقيادة العامة ( مؤتمر القادة 1998) وتم تعيين العميد ناجي عبد النبي عبد القادر مديراً له والعقيد الركن عمر النور نائب للمدير حتى عام 2003 وكان يتبع لهيئة التوجيه ، تم تعيين العميد عمر محمد أبوبكر دج مديراً للمتحف الحربي والعقيد الركن عمر النور نائباً له حتى نهاية عام 2005م , في عام 2006م تم تعيين العقيد عمر النور مديراً لإدارة المتاحف والآثار العسكرية ( المتحف الحربي ) وتمت تبعيته ( المتحف الحربي ) لإدارة التوجيه المعنوي .

Ø        ظل المتحف الحربي ( كإدارة تحت مسمى إدارة المتاحف والآثار العسكرية منذ عام 1998 ـ 2007م ) يؤدي مهامه وجمع كل المقتنيات الواردة بالعهدة ووثق لأكثر من أربعين وحدة عسكرية داخل إصدارة المتحف الحربي كما سجل عدة حلقات مع القادة القدامى .

Ø        في مطلع عام 2006م تبعاً لهيكلة تنظيم القوات المسلحة وانفتاح التنظيم ، اتبع المتحف الحربي لإدارة التوجيه المعنوي تحت إشراف السيد نائب رئيس الأركان المشتركة .

Ø        وفي نفس هذا العام خرج المتحف الحربي من القيادة العامة لمباني مدرسة الصيانة سابقاً ( قلعة قوة دفاع السودان ) حامية الخرطوم سابقاً ، ويعد هذا المكان اثري من حيث الفترة الزمنية .

Ø        تم فصل شعبة المتاحف والآثار العسكرية عن إدارة التوجيه المعنوي حسب قرار السيد وزير الدفاع الوطني رقم (120) بتاريخ 28/2/2007م الخاص بإنشاء إدارة المتاحف والمعارض والتاريخ العسكري لتكون إدارة قائمة بذاتها تتبع للسيد نائب رئيس الأركان المشتركة .

Ø        من عام 2006م وحتى الآن مدير إدارة المتاحف والمعارض والتاريخ العسكري للواء الركن عمر النور احمد النور .

 

نشاطات متحفية

 

في إطار إحياء سنة التواصل والترابط والتوثيق العربي بين الدول الشقيقة و الصديقة كان المتحف الحربي في استقبال العديد من الوفود الأجنبية بزيارة رسمية للسودان بصفة عامة والمتحف الحربي بصفة خاصة باعتباره مستودعا للتراث ومحزونا ثرا للتاريخ العسكري .

و في يوم السبت 3/ 3 /2001م قام المتحف باستقبال الوفد السوري من جمهورية سوريا الشقيقة وقد ترأس الوفد رئيس هيئة الأركان السوري اللواء غسان (الدفاع الجوي السوري ) ورفاقه لقي خلالها تنويراً وشرحاً مفصلاً عن أهداف المتحف الحربي ودوره في التوثيق للتاريخ العسكري .

قد كان هنالك معرض مصاحب يشرح ذلك الدور بإيجاز . وقد لقي الإعجاب والإشادة من قبل الزائرين .

2.      وفي نفس الإطار استقبل المتحف الوفد الجيبوتي بقيادة اللواء فتحي احمد حسين ورفاق دربه الميامين وقد أبدى الوفد إعجابه الشديد بالمتحف والمعرض المقام علي شرف الشهيد الزبير محمد صالح وذلك في 20/ فبراير من عام 2001م.مصلحة الاثار

 

 

قام مدير هيئة الآثار والمتاحف الاستاذ حسن حسين إدريس بزيارة تعريفية للمتحف الحربي وذلك للوقوف علي طبيعة العمل بالمتحف الحربي كونه مستودعا للآثار العسكرية القديمة وذلك في إطار التبادل المزدوج بينهم وكان برفقته الأستاذ صلاح عمر الصادق والعميد (م) سراج الدين محمد حسين من وزارة السياحة.

 

واجبات المتحف

المتحف الحربي يعتبر قاعدة وأساس لانطلاق العمل المعنوي والتوجيهي بالقوات المسلحة وذلك بتذكير العسكريين ماضي سلفهم الصالح وعكس مجاهداتهم عبر القرون واستخلاص الدروس والعبر من دراسة وتحليل المعارك الحربية والسير الذاتية للشهداء.

Ø                المتحف الحربي يعتبر أداة تثقيف وبث للوعي المتحفي التاريخي والجهادي للمواطن ورباط وثيق له بقواته المسلحة يعكس جهدها ومجاهداتها الوطنية ودورها في الحفاظ على الأرض والعرض وبالتالي تحقيق الاستقرار والسلام والتنمية .

Ø                تسجيل وتوثيق التاريخ العسكري منذ أقدم العصور وحتى يومنا هذا .

Ø                إجراء البحوث والدراسات في مجال التاريخ العسكري بهدف الاستفادة منها في تطور القوات المسلحة .

Ø                جمع وحفظ المقتنيات العسكرية ( الأثرية ) من قطع الأسلحة والمعدات والآليات والوثائق المسلحة .

Ø                بث الوعي بالتوجيه والإرشاد المتحفي بغرض توعية المواطن بتاريخ وطنه وربطه بالقوات المسلحة .

Ø                تثقيف وتنوير العسكريين والمدنيين عن إنجازات قواتهم المسلحة .

Ø                القيام بمعارض متحركة للولايات تعكس وتسجل التاريخ العسكري .

Ø                رصد ذكريات المحاربين القدامى بما يحفظ ويسجل التاريخ العسكري .

Ø                دراسة تاريخ القوات المسلحة وإبراز تسلسل تطور فن الحروب .