لقطات من مهرجان الرماية العام للقوات المسلحة في مهرجان الرماية السنوي ببورتسودان ١٩٨٢م

متابعة: رائد أحمد طه الحسنremaia 555590

ظلت القوات المسلحة على مر الحقب تحافظ على إرثها وتقاليدها الراسخة ونقلها عبر الأجيال وذلك من خلال عدة نواحي لا سيما في مجال التدريب ورفع القدرات سواء أكان ذلك على مستوى الفرق أو الوحدات أو في الاطار العام لتحقيق جملة من الأهداف من خلال مشاركة كافة منسوبي القوات المسلحة وفي هذا المضمار يجيء مهرجان الرماية العام للقوات المسلحة الذي درجت على المحافظة عليه في كل عام باعتباره تظاهرة مشهودة تحظى بتشريف أعلى مستويات المسؤولين في الدولة وعلى رأسهم القائد الأعلى للقوات المسلحة وفي المساحة التالية نورد ملامح من مهرجان الرماية السنوي الذي أقيم ببورتسودان في العام ١٩٨٢م والذي جاء ختام فعالياته بفوز الدفاع الجوي بجائزة العسكر أول وجاءت الأشغال العسكرية في المرتبة الثانية والمهندسين في المرتبة الثالثة وكان المهندسون (يضعون الجائزة في جيبهم) نسبة للإمكانيات والكوادر إلا أنهم فقدوها في المهرجانات الأخيرة.
أبو حديد..( رحمه الله) جاويش من اللواء الرابع عشر افتقده المهرجان هذا العام وقد اعطى المهرجانات الماضية لوناً خاصاً وطعماً حلواً بطريقته الفريدة في التشجيع والحماس رحمك الله يا ابو حديد ولتهنا الليلة في مثواك فقد فاز اللواء الرابع عشر.. كان عنواناً لحب الوحدة والولاء لها وهو يصاحب تيم وحدته بنقارته ذات الصوت المميز.. وصوته البحوح من التشجيع المتواصل.
كان النحاس والطبول والزغاريد يصنعون المعجزات في قلوب المقاتلين.. وجاءت الموسيقى العسكرية والبروجي وأخذ مكانهم مرة أخرى..
القفاصات مثال ووصال ومنال والطفل عبد الحفيظ .. شاركوا في المهرجان بجانب والدهم الذي كان أحد الضاربين وقائد طابور المهرجان.. كانت السيدة منال حبلى في شهرها الأخير ولكنها اسقطت الأهداف.. ويقول والدهم المقدم شريف عبد الحميد بأنه وجدهم يحبون الدورة والرماية وصوت الأعيرة النارية فشجعهم على ذلك حتى وصلوا لهذا المستوى.
المهرجان فرصة طيبة للقاء الضباط والجنود كل عام بزملائهم في الوحدات المختلفة على مساحة الوطن وهم يؤدون واجبهم في حماية دستوره وسيادته.. هذه واحدة من فوائده العديدة في التأهيل والتدريب والتجويد وخلق الثقة بين الرامي وسلاحه.
كاد اللواء السابع مشاة أن يخطف جائزة قلاب العربات من سلاح النقل فجاء ترتيبه الثاني بسبب العربة التي هي من صميم عمل سلاح النقل.
اللواء الأول.. فارس المسابقات السابقة نتمنى أن يستعيد أرضه في ملكال.
نتمنى للجميع عوداً حميداً لوحداتهم بعد أن شاركوا القوات المسلحة في واحد من أبهى أعيادها والتهنئة للذين استحقوا جوائزهم ونتمنى للجميع إعداداً طيباً استعداداً للعام القادم.
شارك الفنان البعيو وفرقته من سلاح الموسيقى في إحياء حفل المهرجان الساهر.
صحيفة القوات المسلحة ٤ فبراير ١٩٨٢م.