الجمعة11242017

Last updateالجمعة, 24 تشرين2 2017 7am

Back أنت هنا: الرئيسية عن الوزارة شهداء القوات المسلحة كلمات في حق الشهيد أبوسفيان إبراهيم دفع الله 2ـ3

كلمات في حق الشهيد أبوسفيان إبراهيم دفع الله 2ـ3

القوات المسلحة

 

استلم شهيدنا أبوسفيان آمر تكليفه ليكون ضابط اشارات المتحرك فاشائرنا alshed abu sfianتقضي حوائجنا فنحن سكون والهواء يتكلم . انضم ابو سفيان للمتحرك وروحه الوثابة تسبقة الى هناك الى حيث ارض القتال التى عرفها وعرفته الفها والفته عركها وعركتة فمنذ ان تخرج  من مصنع الرجال وعرين الابطال عمل في الاستوائيه التي ابلي فيها بلاءأ حسنا زين به حياته  وكتبه بماء الذهب في صفحتة . وشكل هذا رصيدا وخبرة له


انطلقت شرارة المعركة وانطلق الرصاص كالمطر واعلنت بداية الحرب التى لا تبقى ولا نذر .
سقط الجرحى وتزينت الجنان لاستقبال الشهداء الذين  ضمخت دماؤهم تراب الوطن الطاهر استعصى بطلنا على الرصاص المنهمر كالمطر وانطلق لايحفل به فقد كان يؤمن ايمان القانتين بانة( لن يصيبه الى ما كتب الله له)
وأئه طالمأ حلم بهذة اللحظة التى ينتظر بها رصاصة تنقله الى جنات الخلود الى اعلى عليين مع الصديقين والشهداء  وحسن اولئك رفيقأ
لم يهن بطلنا ولم يلن وانما ثبت ثبات الجبال الراسيات كيف لا وهوا قد رضع  منذ طفولتة الثبات والشجاعة والاقدام استلهم من منطقته التي تعج بالفرسان والشجعان .
رضعها من حجر امة وحفظها من حكاوى جدتة ولمسها من تاريخ ابائه التليد .
فشهيدنا الذى تحسبة كذلك جاء الي ام الكلاكلى من شرق النيل من سوبا شرق حفظ في التاريخ استبسال العبيد ود بدر في ام ضوأ بان وارتوى حتى الثمالة من ارث المنطقة في البطولات والامجاد .

فكما قال ود شوراني :
وريث كرم الجدود الفضله ماشي عديل
يقيف في الفاقه مهما تزيد بشوفها قليل
قال للراح يضرع العلوق لاتكليل
يات من سيد جمل يدخل براة لاتكيل
فليس بغريب ان يقاتل حتى يشهد له الجميع بذلك فلقد جاء من منطقة تقدس البطولة من موروث شعبي زاخربذلك.
اسهم كل ذلك في تكوين شخصيه بطل قصتنا الذى نهل من ثقافه المنطقة  الراسخة في القدم في تمجيد البطولات .
فيالاضافة الى ذلك كله تنشئة بطلنا الدينبه ويشهد الجميع له بالتدين وصلة الرحم وبر الوالدين 0
كان تدينه يلحظه الناظر من اول وهلة لانه يلقاك اهاشآ باشآ يعاملك برفق شعارة الحديث الشريف ــ الدين ــ المعاملة ).
كل ذلك كان دافعآ له ليستبسل ويقاتل بضرارة وتحقق له ما اراد فقد شهد كل من خاض المعركه لشهيدنا بالثبات والقتال وتعدت مشاركته قيادة أشارات المتحرك بل انطلق يسد كل ثغره يحسب ان العدو يمكن أن يقلها وقاتل ولسان حاله يقول :ـ  
ليس علي الاعقاب ندمي كلومنا ــ ولكن علي اقدامنا تقطرالدماء.  
كان لايخشي صوت الرصاص فهو يؤمن بأن الرصاصة التي ستقتلك لن تسمع صوتها وان قتلته ماذا هي فاعله به ستنقله من عالم الي عالم ارحب حيث الجنه والخلود وكان له ما أراد انتهت المعركه وفاضت روح ابي سفيان الي بارئها فارقت الجسد والحياة الدنيا وتركتنا نحن لتبكيه    كمالم يبك أحد من قبل لان فيك كل الصفات الجميله فقد كنت نعم الأخ ونعم الزميل للجميع ولكن لاتقول ((الاما يرضي ربنا أن العين لتدمع وان القلب ليجزن وانا لفراقك لمحزونون ))فلله  دره د فعتك ورفيق دربك
النقيب عمر نايل  فقد بكاك كما بكاك كل ابناء دفعتك
وهو قددوزن فى قصاصة  على عجل هذه الكلمات.

//