Back أنت هنا: الرئيسية أعمدة مقدم محمد جاد الله بخيت تماطُل جوبا وتمادي المتمردين

تماطُل جوبا وتمادي المتمردين

علي مرأى ومسمع من المجتمع الدولي جوبا تستضيف  وترعي وتؤمن لقادة التمرد الذين يحّلون ضيوفا عليها  توطئة لإرسالهم إلي كمباﻻ لحضور اجتماع طارئ هناك
فالذي بين جوبا والحلو وعقار وعرمان ونور ومناوي  وبقية أعداء اﻻمة السودانية اكبر من التزام جوبا  تجاه مواطنيها او جيرانها الذين انفصلت عنهم  كيف ﻻ وجوبا غير عابئة بانتفاخ اوداج الخرطوم من شدة الغيظ وهي تعد بحرمان سريان النفط الجنوب سوداني نهائيا إلي موانئ التصدير شرقي السودان فكأن اﻻمر ﻻيعني جوبا تماما فﻻ يهمها حالة العوز والجوع التي يعاني منها المواطن الجنوبي الذي كفر تماما بشيئ اسمه اﻻنفصال
ففي الوقت الذي تفّوض فيه جوبا (مشار) لينوب عنها في حل المشكلات العالقة بين البلدين ليجئ (مشار) بصلاحيات محدودة جدا هو ذات الوقت الذي   قال  فيه )سلفاكير ميارديت) انه ينوي ان يعالج أخطاء الماضي كلها تجاه شعبه وبلاده وانه يريد ان يبدأ اﻻن فهو ذات الوقت الذي كان  يؤمن فيه أفراد استخبارات الحركة الشعبية الفنادق لزائرين اعزاء لهم في قلب جوبا محبة خاصة وجوبا ﻻتريد ان تفرط فيهم البتة السيناريو والخلاف المزعوم بين سلفاكير وباقان من الواضح انه مزايدة لكسب الوقت ليس اﻻ . جوبا تثبت للدنيا  في كل يوم إنها ولدت بأسنانها وإنها ناضجة تماما  فعلي اقل تقدير جوبا تجيد تماما لعب اﻻدوار التي يرسمونها لها بدقة متناهية فالسلوكيات السياسية الخبيثة والذكية ﻻتخرج من رأس (سلفاكير) وﻻ(مشار) وﻻ (باقان) وﻻ حتى (عرمان ) فالذي يفكر لجوبا يقرأ جيدا أبعاد القضايا كما يعلم كل  مايدور بالسودان بدقة متناهية فهو يعلم احتياطيات القمح والذرة والسكر والوقود ويعلم مادون ذلك وربما أكثر منه بكثير ، الماسونية العالمية علي ارقي مستوياتها ألقت بثقلها في جوبا لتحقيق مكاسب ﻻتحصي ومن بين أهم تلك المكاسب هي النيل من السودان بطريقة طريفة ولطيفة وعبر بوابة جوبا نفسها ولكن إن استدعي اﻻمر فستقوم تل ابيب بإرسال الطائرات إلي حيث تريد مادام أن الحلفاء قد صاروا في كل مكان فلن يضير تزويدها بالوقود شيئا.
جوبا لم تكن يوما جادة وﻻصادقة حتى مع نفسها أو شعبها فكيف بها أن تكون صادقة مع الخرطوم والخرطوم التي تسعي ﻻطﻻق البشريات هنا وهناك سوي كان ذلك عبر بشريات التنقيب عن الذهب أو الزيادة في إنتاج النفط المحلي او موسم اﻻمطار المبشر فعليها اﻻ تعتمد علاقتها بجوبا كواحدة من البشارات لأن ذلك شأناً بعيد المنال
.

الأخـبــــــــار

الإعدادات

أخبار القوات المسلحة

الإعدادات

الإقتصاد والمال

الإعدادات

التقنية والأسلحة الذكية

الإعدادات

الرياضة

الإعدادات

استراحة محارب

الإعدادات

احتساب

احتساب

 

قال تعالي (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْ...