أعلن الأمير الفارس عبدالله بن متعب بن عبدالعزيز اعتزاله رياضة قفز الحواجalameir motibز بعد عقدين من الزمان حقق خلالهما إنجازات محلية وقارية ودولية، وآخرها برونزية أولمبياد لندن 2012.

وقال الأمير عبدالله بن متعب: "بعد سنوات قضيتها ممارساً وممثلاً لفروسية قفز الحواجز أخدم خلالها هذا الوطن الغالي في المحافل الرياضية المختلفة بفضل الله ثم بفضل دعم وتوجيه ورعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الفارس الأول الذي تعلمنا منه مبادئ الفروسية وتحققت في عهده منجزات مشرفة لهذا الوطن على مختلف الأصعدة، كما أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد على دعمهم وتشجيعهم لرياضة الفروسية وللفرسان السعوديين".

وأضاف الفارس الذي حقق برونزية أولمبياد لندن قبل عام و10 أشهر: "بعد هذا المشوار فإنني أعلن اليوم اعتزالي رياضة قفز الحواجز متمنياً أن أكون قد شرفت وطني وشبابه، سائلاً الله عز وجل أن يوفق بقية زملائي وإخواني الفرسان في مواصلة مشوارهم نحو مزيد من المنجزات".

وشارك الأمير الفارس عبدالله بن متعب في أولمبياد بكين 2008، وأتبعه بدورة الألعاب الأولمبية الأخيرة بلندن، والتي حقق من خلالها الميدالية البرونزية مع الفريق السعودي الذي ضم الى جانبه الفرسان رمزي الدهاميوكمال باحمدان وخالد العيد وعبدالله الشربتلي، حيث أنهى الأمير عبدالله ذلك السباق بـ13 خطأ فقط، فيما حقق الجائزة الكبرى عام 2009 في بطولة (نيوترين) الدولية لقفز الحواجز المقامة في بلجيكا والمركز الثاني ببطولة ريودي جانيرو في البرازيل.

 

المصدر : العربية