الإثنين12102018

Last updateالإثنين, 10 كانون1 2018 4pm

Back أنت هنا: الرئيسية التعريف بالوزارة العاب القوى

مانشستر سيتي يضم سترلينغ رسميا

أعلن مانشستر سيتي وصيف بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمس الثلاثاء، أنه ضم رسميا المهاجم الدولي الشاب رحيم سترلينغ من ليفربول لمدة خمس سنوات.000002222

ولم يعلن النادي رسميا عن قيمة العقد الذي قدرته وسائل الإعلام المحلية بنحو 49 مليون جنيه إسترليني (68 مليون يورو).

وكان رحيل سترلينغ (20 عاما و16 مباراة دولية وهدف واحد) متوقعا منذ عدة أيام وهو خارج تشكيلة ليفربول الذي يقوم حاليا بجولة استعدادية في آسيا بدأها بتايلاند منذ الاثنين.

وذكرت وسائل الإعلام أن ليفربول رفض العرض الأول بقيمة 40 مليون جنيه والمقدم من مانشستر سيتي لقاء ضم سترلينغ الذي أعرب عن رغبته في ترك النادي وسبق له أن رفض في يناير/كانون الثاني الماضي تجديد عقده لقاء 100 ألف جنيه (140 ألف يورو) في الأسبوع، فتوترت العلاقة بين الطرفين.

وكان سترلينغ الذي انضم إلى ليفربول عام 2010 من أكاديمية كوينز بارك رينجرز وسجل "للحمر" منذ حينها 23 هدفا في 129 مباراة مع الفريق الأول، يتقاضى أجرا أسبوعيا يصل إلى 50 ألف يورو حتى العام 2017 حسب الصحافة الإنجليزية.

وسيستفيد كوينز بارك رينجرز من صفقة بيع سترلينغ إلى السيتي لأنه سيحصل -بحسب الاتفاق الذي وقعه مع ليفربول بعد تخليه عن خدمات اللاعب الشاب عام 2010- على نسبة 20% من قيمة العقد، أي سينال 9.8 ملايين جنيه إسترليني.

وفيما يلي أعلى صفقات في الدوري الإنجليزي:
1- الإسباني فرناندو توريس من ليفربول إلى تشلسي مقابل 50 مليون جنيه إسترليني (70.7 مليون يورو) في يناير/كانون الثاني 2011.
2- رحيم سترلينغ من ليفربول إلى مانشستر سيتي مقابل 49 مليون جنيه إسترليني (68 مليون يورو) في يوليو/تموز 2015.
3- الإسباني خوان ماتا من تشلسي إلى مانشستر يونايتد مقابل 37.1 مليون جنيه إسترليني في يناير/كانون الثاني 2014.
4- آندي كارول من نيوكاسل إلى ليفربول مقابل 35 مليون جنيه في يناير/كانون الثاني 2011.
5- البلغاري ديميتار برباتوف من توتنهام إلى مانشستر يونايتد مقابل 30.75 مليون جنيه إسترليني في سبتمبر/أيلول 2008.

تشيلي تتوج بكوبا أميركا لأول مرة بتاريخها

توّج منتخب تشيلي بأول لقب في تاريخه بعدما تغلب على نظيره الأرجنتيني (4-1) بركلات الترجيح في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أميركا 120777
الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2015) التي أقيمت مساء السبت في الملعب الوطني بالعاصمة التشيلية سانتياغو.

وأقيمت المباراة في أجواء مثيرة، وكان المستوى متقاربا، وسنح القليل من الفرص الخطيرة على مدار 120 دقيقة.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح، التي ابتسمت لتشيلي، وحرمت الأرجنتين من إحراز اللقب الخامس عشر لها في البطولة والأول لها منذ التتويج ببطولة العام 1993.

وسجّل للمنتخب التشيلي ماتياس فيرنانديز وآرتورو فيدال وتشارلز أرانغويز وأليكسيس سانشيز، وسجل للمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي، بينما أهدر غونزالو هيغواين وإيفر بانيغا.

وبهذه النتيجة، أخفق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في رفع الكأس القارية، ليظل مع نجوم كبار حرموا التتويج باللقب، ومنهم مواطنه دييغو مارادونا، والبرازيلي بيليه.

والفوز هو الأول لتشيلي على الأرجنتين مقابل 24 خسارة وخمسة تعادلات في البطولة، والسابع مقابل 53 هزيمة في جميع اللقاءات بينهما.

الأرجنتين لنهائي كوبا أميركا بسداسية

فاز منتخب الأرجنتين فجر اليوم الأربعاء بسداسية على منتخب باراغواي في نصف نهائي بطولة كوبا أميركا، ليقابل منتخب تشيلي منظم البطولة في النهائي السبت القادم بالعاصمة سانتياغو.12050222

وسجل المهاجم أنخيل دي ماريا هدفين, وسجل الأهداف الأربعة الأخرى كل من ماركوس روخو, وخافيير باستوري, وسيرخيو أغويرو, وغونزالو هيغوين, في حين سجلت باراغواي هدفها الوحيد قبل نهاية الشوط الأول من المباراة بواسطة لوكاس باريوس.

وعلى الملعب البلدي بمدينة كونسبسيون جنوبي العاصمة سانتياغو، تقدمت الأرجنتين في الشوط الأول بهدفين لهدف، وأضافت أربعة في الشوط الثاني، بفضل الأداء القوي لميسي الذي نال جائزة أفضل لاعب في المباراة وإن لم يسجل أهدافا، وقال بعد نهايتها إن تسجيل منتخب بلاده أربعة أهداف فقط في المباريات الأربع السابقة في بطولة كوبا أميركا الحالية لا يعني أنه لم يلعب جيدا.

وقد تأثر أداء باراغواي بخروج ثنائي الهجوم ديرليس غونزاليس وروكي سانتا كروز في الشوط الأول بسبب الإصابة، ومع ذلك سعت إلى تعديل النتيجة مع انطلاق الشوط الثاني من المباراة، لكن أنخيل دي ماريا خيب آمالها في التدارك حين سجل هدفين في ست دقائق.

وكان منتخب تشيلي فاز أمس على منتخب بيرو بهدفين لهدف، وتأهل إلى نهائي البطولة للمرة الأولى منذ 28 عاما.

الهـلال يتأهل لمجموعات الكونفدرالية وأزرق كردفان يودع

حجز الهلال مقعده في مجموعات بطولة الكونفدرالية الأفريقية بالرغم من خسارته أمام مضيفه أكوا يونايتد النيجيري 3-1، الأربعاء بمعقل الفريق النيجيري، بينما ودع هلال الأبيض ذات البطولة رغم فوزه 2-1 على دي سونغو في قلعة شيكان.

وقد نجح بشة في وضع الهلال في المقدمة بعد أن تابع تسديدة زميله البرازيلي جوفاني المرتدة من حارس أكوا.

الفريق النيجيري سجل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة للحصة الأولى، وفي الحصة الثانية، أحرز أكوا يونايتد هدفين أحدهما من ركلة جزاء.

يُشار إلى أن الهلال قد استفاد من فوزه ذهاباً بأم درمان بهدفين دون رد.

وفي ذات المنافسة ودع هلال الأبيض البطولة بعد فوزه عى دي سونغو بهدفين لهدف، في اللقاء الذي شهدته قلعة شيكان في إياب البطولة.

انتهى الشوط الأول للقاء الهلال الأبيض وسونغو بهدف لكل، تقدم الضيف أولاً وعادل الهلال النتيجة في الدقيقة 34.

في الحصة الثانية أضاف الهلال الهدف الثاني وانتهت عليه المباراة، وأضاع له اللاعبون أهدافاً سهلة.

هذا ومن المقرر أن تُجرى السبت المقبل بمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" بالعاصمة المصرية القاهرة، قرعة دور المجموعات للنسخة "15" وحسب موقع "كاف" فقد تم الإعلان عن نظام جديد لإقامة مباريات الكونفيدرالية.

وستقام المباريات يوم الأحد، فيما تقام مباريات منتصف الأسبوع يوم الأربعاء وذلك في التوقيتات التالية "الثالثة عصراً بتوقيت الخرطوم، السادسة مساءً بتوقيت الخرطوم، التاسعة مساءً بتوقيت الخرطوم".

الأهلي يتخطى الترجي بكأس الاتحاد الأفريقي

حقق الأهلي المصري حامل اللقب فوزا سهلا 3-صفر على ضيفه الترجي التونسي في افتتاح مشوار الفريقين بالمجموعة الأولى في دور الثمانية لكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يوم الأحد.000100
وافتتح الأهلي -بطل أفريقيا ثماني مرات- التسجيل عن طريق عبد الله السعيد في الدقيقة 21 من زمن اللقاء الذي أقيم في مدينة السويس الساحلية، ثم ضاعف اللاعب نفسه تقدم الفريق المصري بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 58.
وأكمل البديل مؤمن زكريا الثلاثية في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تمريرة من المهاجم أحمد عبد الظاهر الذي تلقى الكرة من السعيد.
وتساوى الأهلي برصيد ثلاث نقاط مع النجم الساحلي المنافس المحلي للترجي والذي هزم ستاد مالي 1-صفر يوم الجمعة الماضي.
وأنهى الأهلي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد قائد الفريق حسام عاشور في الدقيقة 70 بسبب الاعتداء على لاعب منافس من دون كرة.