Back أنت هنا: الرئيسية التعريف بالوزارة العاب القوى

زلزال في المونديال”.. ألمانيا تودع من الدور الأول

فشل المنتخب الألماني في العبور من دور المجموعات للمرة الأولى بتاريخ مشاركاته في المونديال، وذلك بعد خسارته بهدف نظيف من منتخب كوريا الجنوبية، في ختام المجموعة السادسة من مونديال 2018.
وفشل الألمان في فك دفاعات كوريا الجنوبية، التي سدت كل المنافذ على ألمانيا التي اكتفت بأربع نقاط في المركز الثالث، خلف السويد والمكسيك.

ومن جهة أخرى، رافق المنتخب السويدي المكسيك للدور الثاني من البطولة، بعد أن هزمه بنتيجة 3-0، في لقاء الفريقين بمدينة إيكتنبورغ.

وتصدرت السويد المجموعة برصيد 6 نقاط، وبفارق الأهداف على المكسيك، التي تأهلت كوصيفة للمجموعة المثيرة.

الديوك الفرنسية تغتال حلم التانغو برباعية

نجح منتخب فرنسا، يوم السبت، في تخطي نظيره الأرجنتيني، بالفوز عليه بنتيجة 4-3، في افتتاح منافسات دور الـ16 لبطولة كأس العالم، سجل رباعية فرنسا جريزمان وبنيامين بافارد وكيليان مبابي (هدفين)، في الدقائق 13 من ركلة جزاء و57 و64 و68.


وجرت أحداث المباراة على ملعب كازان أرينا. وحملت ثلاثية الأرجنتين توقيع آنخيل دي ماريا وجابرييل ميركادو وسيرجيو أجويرو، في الدقائق 41 و48 و93.


وتأهل المنتخب الفرنسي إلى دور الثمانية، منتظراً الفائز من مواجهة أوروجواي والبرتغال، فيما ضاع حلم ليونيل ميسي في التتويج بلقب المونديال، خلال مشاركته الرابعة في العرس العالمي.


وكان منتخب فرنسا الأخطر في الشوط الأول، وهدد مرمى الأرجنتين بـ3 محاولات من ركلات ثابتة، سدد جريزمان الأولى في العارضة، بعدها بـ4 دقائق انطلق كيليان مبابي، ليجبر ماركوس روخو على عرقلته داخل منطقة الجزاء.

مارادونا يقدم اعتذاره لسيرجيو راموس

قدم أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا، اعتذاره من مدافع نادي ريال مدريد وقائد منتخب 1530616866
إسبانيا سيرجيو راموس. بعد حرب من التصريحات قال فيها قبل أيام إن راموس ليس نجماً، وإن مدافع منتخب أوروغواي وأتلتيكو مدريد دييغو غودين أفضل منه.


واستدعى الأمر رداً من سيرجيو راموس الذي قال "أنا أحترم مارادونا لأنه لاعب كبير، ولكني أعتقد أنه على بعد سنوات ضوئية من أفضل لاعب في تاريخ الأرجنتين وهو ليونيل ميسي".


وقدم مارادونا اعتذاره للقائد الإسباني في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، وقال "إذا كان سيرجيو راموس يريد ذلك فأنا أعتذر، ولكن لن أُغير تفكيري، هو لاعب عظيم وقائد عظيم؛ لكنه بالنسبة لي ليس نجماً".


وأضاف مارادونا "بالنسبة لي لا يهمني ما يقوله راموس، لذلك في حال انزعاجه فأنا أعتذر له؛ لكنني ما زلت أفكر بنفس الطريقة".


يذكر أن مارادونا قد أثار الكثير من الجدل في الفترة الماضية بسبب احتفاله الغريب خلال فوز منتخب بلاده على نيجيريا بنتيجة 2-1.

الدب الروسي يفترس إسبانيا ويطيح بها خارج المونديال

حقق المنتخب الروسي انتصارا صعبا في مباراته مع إسبانيا المستضيفة بركلات الجزاء الترجيحية، في اليوم الثاني من منافسات دور الـ16 في المونديال.
وتعادل الفريقان بنتيجة 1-1 خلال الوقت الأصلي من المباراة، حيث تقدم الإسبان بهدف المدافع الروسي إيغور إغناشيفيتش الذي سجل في مرماه أثناء محاولته إيقاف الإسباني سيرجيو راموس أمام المرمى، في الدقيقة 12.

ورد الروس بضربة جزاء في الدقيقة 41، نفذها بنجاح المهاجم أرتيم زيوبا.

وانتصرت روسيا بركلات الترجيح الأولى في المونديال، بنتيجة 4-3، لتنتظر الفائز من مباراة كرواتيا والدنمارك مساء الأحد، من أجل تحديد المنافس في ربع النهائي

بلجيكا تقهر البرازيل وتؤكد أن المونديال "أوروبي خالص"

فجر المنتخب البلجيكي مفاجأة من العيار الثقيل، السبت، بإخراجه البرازيل من مونديال روسيا في مباراة الدور ربع النهائي، التي حقق فيها الانتصار بنتيجة 2-1.

وبعد بداية مثيرة للقاء المرتقب، وضع البرازيلي فرناندينيو الكرة في مرمى فريقه ليهدي بلجيكا التقدم، في الدقيقة 13.

النتيجة تضاعفت بعد هجمة مرتدة "مثالية" لبلجيكا، أنهاها كيفن دي بروين بتسديدة رائعة عانقت الشباك في الدقيقة 31.

وقلصت البرازيل النتيجة بهدف للبديل ريناتو أوغوستو في الدقيقة 76، بعد أن استغل تمريرة متقنة من صانع الألعاب كوتينيو.

وفشلت البرازيل في تعديل النتيجة، على الرغم من الضغط المكثف الذي مارسه نجومها بقيادة نيمار، وذلك بسبب التنظيم العالي للمنتخب البلجيكي الذي وازن بين الدفاع والهجوم بشكل مثالي.

وأصبح المونديال الروسي "أوروبيا خالصا" بعد خروج البرازيل، آخر المنتخبات غير الأوروبية المتبقية في البطولة.

وستواجه بلجيكا جارتها فرنسا في ديربي مثير بمباراة نصف النهائي مساء الثلاثاء في سان بطرسبرغ.

وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها بلجيكا نصف النهائي في تاريخ مشاركاتها الـ13 في كأس العالم، بعد الأولى عام 1986 عندما خسرت أمام الأرجنتين بثنائية نجمها دييغو أرماندو مارادونا، قبل أن تحل رابعة بخسارتها أمام فرنسا 2-4 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2).

والخسارة هي الأولى للبرازيل منذ 13 شهرا عندما سقطت أمام جارتها وغريمتها الأرجنتين صفر-1 وديا في ملبورن.

وفي المقابل، حافظت بلجيكا على سجلها خاليا من الخسارة في 24 مباراة متتالية (19 فوزا و5 تعادلات)، ونجحت في فك عقدة ربع النهائي، التي سقطت فيه في مونديال 2014، وكأس أوروبا 2016 في فرنسا.