الأحد11192017

Last updateالأحد, 19 تشرين2 2017 8am

Back أنت هنا: الرئيسية الرياضة العاب القوى

ريال مدريد يصالح جماهيره بثلاثية رائعة

عاد ريال مدريد إلى المركز الثالث على سلم ترتيب الدوري الإسباني برصيد 23 نقطة (ذات رصيد أتلتيكو مدريد) ومبتعداً بفارق 8 نقاط عن برشلونة المتصدر وأربع نقاط عن فالنسيا الثاني.أهداف مباراة ريال مدريد ولاس بالماس صبغت باللون الأبيض عقب أداء ممتع لصاحب الأرض الذي فاز 3-0 الأحد في المرحلة الحادية عشرة من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

أهداف ريال مدريد أتت بطرق مختلفة عبر كل من البرازيلي كاسيميرو وأسينسيو وإيسكو في الدقائق (41 و56 و74).

أحداث مبارة ريال مدريد ولاس بالماس

    الفرنسي كريم بنزيمة يهدر فرصة هدف محقق بعد انفراده بالحارس راوول ليزوان في الدقيقة (4).

    ريال مدريد يملك الأفضلية على ضيفه لاس بالماس لكن دون تغيير بالنتيجة (10)
    فيتولو كاد يفتتح التسجيل لصالح لاس بالماس من تسديدة داخل منطقة الجزاء لولا تدخل كاسيا حارس ريال مدريد (12).
    البرتغالي كريستيانو رونالدو يجرب حظه بتسديدة قوية من داخل منطقة جزاء لاس بالماس ترتطم بالشباك الخارجية (17).
    مطالبة ريال مدريد بوجود ركلة جزاء بحجة لمس كاستيلانو للكرة بيده لا تجد أذاناً صاغية من الحكم خوسيه سانشيز (23).
    رونالدو كاد يمنح ريال مدريد الأفضلية بتسديدة محكمة ارتطمت بالقائم (27).
    محاولات ناتشو وأسينسو ورونالدو لا تجد طريقهما إلى المرمى ليبقى التعادل السلبي 0-0 مسيطراً (35).
    هدف: البرازيلي كاسيميرو يفك النحس ويسجل الهدف الأول لصالح ريال مدريد من ضربة رأس (41).

الشوط الثاني من مباراة ريال مدريد ولاس بالماس

    هدف كاسيميرو هو الهدف الأول لريال مدريد بالرأس هذا الموسم في جميع المنافسات

    ريال مدريد يسيطر على الدقائق الخمس الأولى من الشوط الثاني دون تهديد مباشر.
    هدف: أسينسيو يسجل هدفاً للذكرى في مرمى لاس بالماس (56).

    البرازيلي مارسيلو يسدد كرة على الطائر تخطئ مرمى لاس بالماس (60).
    حارس لاس بالماس يتصدى ببراعة لتسديدة الألماني كروس القوية (61).
    الحظ يواصل وقوفه في وجه رونالدو بعد انحراف تسديدته سنتيمترات قليلة عن مرمى لاس بالماس (70).
    هدف: مرتدة مثالية من ريال مدريد تختتم بأفضل طريقة بفضل إيسكو (74).

    فرصة جديدة ضائعة من كريستيانو رونالدو الذي سدد فوق المرمى (77).
    العارضة تقف في وجه سيرجيو راموس وتحرمه من الهدف الرابع (83).

ميسي يتعهد بأمر غريب إذا فاز بمونديال روسيا

يحلم قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي بالفوز بكأس العالم 2018 المقررة في روسيا، معربا عن أمله في تجنب مواجهة إسبانيا في الدور الأول من المونديال، ورشح البرازيل وألمانيا وفرنسا وإسبانيا للمنافسة على اللقب.00085

وتعهد نجم برشلونة بالسير من منزله في مدينة أريو سيكو بالأرجنتين وحتى مدينة نيكولاس دي لوس آرويوس، أي ما يقرب من 43 كيلومترا، في حال حقق هذا الحلم.

وقال ميسي يوم الأربعاء لقناة "تي واي سي سبورتس" الأرجنتينية من موسكو، حيث تواجه بلاده روسيا وديا السبت، إن "المنتخبات المرشحة تقدم أفضل الانطباعات حاليا، وتقدم الأداء الأفضل وتملك أبرز الأفراد".

وعن القرعة المقررة في الأول من ديسمبر/كانون الأول القادم، قال ميسي "أسوأ ما يمكن أن يحدث لنا الوقوع في مواجهة إسبانيا في دور المجموعات، آمل تفاديها، ستكون خصما صعبا".

ونفى ميسي بشكل قاطع ما يتردد عن نفوذه وسيطرته على منتخب "التانغو". واستطرد قائلا: "أن يقولوا أنهم يلعبون لأنهم أصدقائي فهذا قلة احترام، لم يحدث أبدا أن أدخلت أو أخرجت أحدا من المنتخب، لأن هذا ليس أسلوبي، أنا هنا بهدف اللعب وتحقيق الفوز".  

وعن المشوار الصعب في تصفيات المونديال، حيث انتظرت الأرجنتين حتى الجولة الأخيرة لتضمن تأهلها، قال نجم برشلونة "اعتقدت دوما بأننا سنصل، لكنني اعتقدت أننا سنضمن التأهل قبل مباراة الإكوادور".

وضمنت الأرجنتين تأهلها بفوزها على الإكوادور 3-1 في كيتو بثلاثية لميسي.

وكرر ميسي رغبته في إنهاء مشواره في روزاريو مسقط رأسه، حيث استهل مشواره في كرة القدم "أحب اللعب في نيويلز أولد بويز، اللعب في هذا الملعب حيث شاهدت مباريات كثيرة. لا أعلم ماذا سيحدث في السنوات المقبلة، وكيف سأشعر. أعيش كل يوم بيومه، ولا أركز على المستقبل".

لأول مرة منذ 60 عاما.. إيطاليا خارج المونديال

يغيب المنتخب الإيطالي عن كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 60 عاما بعد تعادله سلبيا مع ضيفه السويدي يوم الاثنين في إياب الملحق الأوروبي الفاصل المؤهل لمونديال روسيا 2018.888888888

وبهذه النتيجة، يعود منتخب السويد إلى المونديال للمرة الأولى منذ 12 عاما حيث كانت أخر مشاركة له في نسخة 2006.

وكان المنتخب السويدي فاز على الآزوري 1 - صفر في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب السويد في العاصمة ستوكهولم يوم الجمعة ليتفوق 1 - صفر في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ويغيب المنتخب الإيطالي الفائز باللقب العالمي أربع مرات سابقة عن المونديال للمرة الأولى منذ 1958 .

وعلى مدار 20 نسخة سابقة من بطولات كأس العالم، لم يخض الآزوري النسخة الأولى التي استضافتها أوروغواي في 1930 فيما فشل في التأهل للبطولة مرة واحدة فقط وكانت في 1958 بالسويد.

وشارك الفريق الإيطالي في 18 نسخة من كأس العالم حيث توج باللقب أربع مرات في أعوام 1934، 1938، 1982، 2006، وحل وصيفاً مرتين في عامي 1970، 1994، واحتل المركز الثالث مرة واحدة في نسخة 1990.

وبات المنتخب الإيطالي هو الوحيد من الأبطال السابقين لكأس العالم الذي يغيب عن مونديال روسيا، بعد وصول جميع الأبطال السابقين للبطولة وهم البرازيل وألمانيا والأرجنتين وأوروغواي وإنجلترا واسبانيا وفرنسا.

تونس والمغرب يتأهلان لمونديال روسيا 2018

تأهل المغرب وتونس، السبت، لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018، ليلحقا بالسعودية ومصر.00201

وأحرز المغرب هدفين في خمس دقائق بالشوط الأول ليفوز 2-صفر في ساحل العاج، السبت، ويتأهل لكأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1998.

كما انتزعت تونس بطاقة التأهل لكأس العالم لكرة القدم 2018 بعد تعادلها بدون أهداف على أرضها مع ليبيا في ختام التصفيات الإفريقية، لتعود تونس إلى كأس العالم لأول مرة منذ ظهورها الأخير عام 2006 في ألمانيا.

وبذلك يمثل العرب في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 4 دول هي السعودية ومصر وتونس والمغرب.

وهنأ الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، فريق بلاده الذي تأهل لكأس العالم لكرة القدم 2018، واعتبر ذلك إنجازاً كبيراً للكرة التونسية، وعبر قايد السبسي عن أمنياته لبلاده أن تحقق نجاحات في كل المجالات الأخرى.

فيما هنأ العاهل المغربي محمد السادس المنتخب الوطني بالفوز والتأهل لنهائيات كأس العالم 2018. وتحدث العاهل المغربي هاتفياً إلى مدرب المنتخب الوطني المغربي هيرفي رونار، للتهنئة بعد الانتصار الكروي على ساحل العاج والتأهل لنهائيات مونديال روسيا 2018، كما هنأ محمد السادس هاتفياً عميد الفريق المغربي المهدي بنعطية. وعبر العاهل المغربي عن ارتياحه للمستوى العالي للأداء من جانب لاعبي المنتخب المغربي.

وافتتح المغرب التسجيل في الدقيقة 25 عن طريق نبيل ديرار، وأضاف مهدي بنعطية الهدف الثاني في الدقيقة ،30 ليصعب الأمور على ساحل العاج التي كانت بحاجة للفوز لتجاوز المنتخب المغربي إلى صدارة المجموعة.

وأنهى المغرب التصفيات على قمة المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة من 6 مباريات، مقابل 8 نقاط لساحل العاج، ليضمن الظهور في النهائيات لأول مرة منذ مشاركته الأخيرة عام 1998 في فرنسا.

وبالتزامن، رفع المنتخب التونسي رصيده إلى 14 نقطة من 6 مباريات في صدارة المجموعة الأولى، مقابل 13 نقطة للكونغو الديمقراطية التي هزمت غينيا 3-1.

التعادل يخيم على ديربي مدريد

قدم قطبا العاصمة الإسبانية مدريد هدية جديدة لمنافسهما العنيد برشلونة، وتعادل أتلتيكو مع جاره ريال مدريد سلبيا السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليعزز هذا التعادل من وضع برشلونة في صدارة جدول المسابقة.897452

وفشل كل من الفريقين في هز الشباك ليخرج اللقاء بنتيجة التعادل السلبي التي أبقت على وضع الفريقين في جدول المسابقة، حيث ارتفع رصيد أتلتيكو إلى 23 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف الريال.