التقنية المتقدمة

Waymo تطلق خدمة سيارات أجرة بدون عنصر بشري

أعلنت شركة تصنيع السيارات ذاتية القيادة “وايمو”

Waymo

يوم الثلاثاء عزمها إطلاق خدمة ركوب بدون تواجد للعنصر البشري خلف عجلة القيادة، كما أضافت بأنها تختبر السيارات ذاتية القيادة بالكامل علي

الطرق العامة في ولاية أريزونا، وجاء ذلك الإعلان على لسان جون كرافسيك الرئيس التنفيذي للشركة التابعة للشركة الأم جوجل أثناء حضوره مؤتمر قمة الويب المنعقد في العاصمة البرتغالية لشبونة.588882

ويعتبر اختبار السيارات ذاتية القيادة بدون وجود عنصر بشري في مقعد السائق من قبل شركة

Waymo

التابعة لشركة جوجل الأول من نوعه في الولايات المتخدة بالنسبة لشركة تكنولوجية كبيرة، حيث تتسابق شركات صناعة السيارات الكبيرة والشركات الناشئة حديثاً والممولة تمويلاً جيداً من أجل تطوير سيارات ذاتية القيادة ومستقلة تماماً.

وتعمل شركات تصنيع السيارات ذاتية القيادة على اختبار السيارات في الأماكن العامة، لكن يتواجد عادةً عنصر بشري في مقعد السائق يكون مستعداً لتولي زمام المبادرة في حال فشل التكنولوجيا، وتعمل شركة

Waymo

على إطلاق خدمة ركوب مشابهة لشركة أوبر لكنها ذاتية القيادة تماماً، ويأتي ذلك بعد قيامها باختبار المركبات على الطرق العامة في ولاية أريزونا.

وكانت الشركة تعتبر سابقاً بمثابة مشروع تابع لشركة جوجل مخصص لتصنيع سيارات ذاتية القيادة، ويبلغ عمر المشروع حوالي 8 سنوات تقريباً، وأشارت الشركة في بيان لها “سوف تبدأ مجموعة من الأفراد بقيادة سيارات من فئة فيات كرايسلر باسيفيكا الصغيرة دون وجود سائق بشري في تجربة عملية للخدمة خلال الأشهر القليلة القادمة في بعض مناطق فينيكس بولاية أريزونا التي تتمتع بطقس جاف يمكن التنبؤ به”.

وتواجه عملية التطوير مشاكل فيما يخص أداء المركبات أثناء الثلوج أو الأمطار الغزيرة، ويرافق موظف من قبل شركة

Waymo

يتواجد في المقعد الخلفي للراكب في البداية، لكن الراكب سوف يسافر وحده في نهاية المطاف، وسوف تكون الخدمة متاحة لأولئك الذين هم بالفعل جزء من التجربة العمومية للشركة الجارية بالفعل في فينيكس، على أن تتوفر الخدمة للجمهور على نطاق أوسع في وقت لاحق.

وتشكل هذه الخدمة خطوة كبيرة إلى الأمام في عملية تطوير وتشغيل المركبات المستقلة تماماً، وقامت الشركة باختبار سيارات فيات كرايسلر باسيفيكا الصغيرة ذاتية القيادة دون وجود عنصر بشري منذ 19 أكتوبر/تشرين الأول في أريزونا، وذلك تبعاً لكون ولاية أريزونا لا تفرض قيودا على السيارات ذاتية القيادة، على عكس ولاية كاليفورنيا وبعض الولايات الأخرى.