Back أنت هنا: الرئيسية التقنية ولأسلحة الذكية التقنية المتقدمة

أشهر مشروب يومي بالعالم.. أصبح وقوداً للحافلات

قالت شركة رويال داتش شل وشركة التكنولوجيا النظيفة بايو-بين الاثنين إن بقايا المشروب اليومي الأشهر ستساعد في تزويد بعض الحافلات في لندن بالوقود.0629a6ad 74ee 4627 ae2e d9baae6d04c2 16x9 600x338

وأفاد بيان للشركتين أن الوقود الحيوي الجديد، وهو بقايا القهوة، الذي يحتوي جزئياً على زيت #القهوة يجري إدخاله إلى سلسلة إمدادات وقود الحافلات حيث يمكن استخدامه دون الحاجة لتعديله.

وأضاف البيان أن بيو-بين وشريكتها أرجنت إنرجي أنتجتا حتى الآن ما يكفي من زيت القهوة لتشغيل حافلة واحدة لمدة عام إذا استخدم كمزيج خالص يشكل نسبة 20 في المئة مخصصة للعنصر الحيوي ويخلط مع الديزل مشكلاً ما يعرف بوقود بي20.

وقالت هيئة النقل في #لندن على موقعها الإلكتروني إنها تتجه لاستخدام الوقود الحيوي لكبح انبعاثات الكربون وإنها تختبر وقوداً مصنوعاً من زيت الطهي المأخوذ من صناعات الأغذية.

وأوضحت بيو-بين أن متوسط استهلاك المواطن في لندن من القهوة هو 2.3 كوب يومياً مما ينتج أكثر 200 ألف طن من بقايا القهوة سنوياً. وتجمع الشركة هذه البقايا من سلاسل #المقاهي الكبيرة والمصانع وتجفف وتعالج لاستخراج الزيت منها.

وقال أرثر كاي مؤسس بيو-بين "إنه مثال رائع على ما يمكن فعله عندما نبدأ إعادة النظر إلى البقايا كمورد غير مستغل".

وتدعم شركة شل تكنولوجيا وقود القهوة.

الروبوت صوفيا تمشي على ساقين في لاس فيغاس

بعد أشهر فقط من دخولها التاريخ كأول روبوت في العالم يحصل على جنسية قانونية، بدأت #الروبوت_صوفيا المشي على ساقين وقدمين.f47381fa 6fec 4195 a33d 261f245229b8

وتستطيع حاليا الروبوت صوفيا، التي تتميز بالقدرة على إجراء محادثة مع #البشر، المضي قدما في سلسلة من الخطوات على مهل، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وظهرت صوفيا لأول مرة منذ عامين، كرأس ذكي للغاية شبيه بالإنسان، وما أثار الدهشة حينها أن مظهر الوجه كان واقعياً، وله عينان تستطيعان الطرف، بل النظر من جانب إلى آخر - وإجراء محادثة.
ملامح أودري هيبورن

صممت شركة "Hanson Robotics" في هونغ كونغ، صوفيا لتكون شبيهة إلى حد ما لملامح النجمة العالمية أودري هيبورن. وأصبحت صوفيا مثار اهتمام عالمي عندما أصبحت أول روبوت في #العالم يتم منحه حقوقا قانونية، حيث حصلت على الجنسية السعودية، على هامش مشاركتها في فعاليات مؤتمر "مبادرة استثمار المستقبل" بالمملكة العربية السعودية.
منح الحياة

وفي معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2018 في لاس فيغاس، أعلنت شركة هانسون روبوتيكس، تحت شعار "منح حياة للروبوت"، عن تزويد الروبوت صوفيا بساقين بما يسمح لها بحركة ميكانيكية، إلا أن حركة الساقين تنتج حركة أقرب إلى الوحش في قصة "فرانكنشتاين" الخيالية أكثر منه لامرأة شابة كما تعكس ملامح الوجه الذي ترتديه.

ويتميز الروبوت صوفيا بالقدرة على محاكاة أكثر من 60 تعبيرا مختلفا للوجه، والقدرة على التتبع والتعرف على الوجوه، والنظر إلى المحيطين به في العين، وإجراء حوارات طبيعية.

ويبدو مظهر صوفيا قريب الشبة بالإنسان بفضل المواد، التي تحاكي حركة العضلات البشرية الحقيقية والجلد الذي يسمح لها أن تعطي انطباعات أكثر تعبيرا.
روبوت عبقري

يقول ديفيد هانسون، مبتكر الروبوت صوفيا: "أسعى لابتكار آلات عبقرية – بما يعني آلات ذات معدلات ذكاء أكبر من الذكاء البشري، وذات قدرات على الإبداع، والحكمة، والرحمة، وتحقيقا لهذه الغاية، أقوم بإجراء أبحاث في مجال الروبوتات، والذكاء الصناعي، والفنون، والعلوم المعرفية، وتصميم المنتجات ونشرها، ثم أحاول دمج هذه الجهود في إطار السعي إلى استحداث علاقات بين الإنسان والروبوت.

وأضاف: "أتخيل أن بناء علاقة شراكة تكافلية بين الإنسان والروبوت، سوف يؤدي في نهاية المطاف إلى تطور الروبوت، ليصبح آلات عبقرية فائقة ذكية، يمكن أن تساعد على حل المشاكل الأكثر تحديا التي يواجهها العالم".
طموحات ومخاوف

إنه تطور يثير العديد من الأسئلة والمخاوف، التي أثارتها أفلام مثل " The Terminator" و"I Robot " وحتى فيلم "Blade Runner".

وقعت شراكة هانسون اتفاقات شراكة مع Rainbow Robotics ومختبرات DASL ( المتخصصة في الدرون ونظم القيادة الذاتية) لمساعدة صوفيا كي تصبح شبيهة بالإنسان بشكل كامل.

وكانت الخطوة الأولى في تطوير صوفيا، هي إضافة عقولها الآلية ورأسها إلى جسم إنسان آلي متطور للغاية، يسمى DRC-HUBO، قام بتطويره فريق علماء من كوريا الجنوبية. تفوق DRC-HUBO على روبوتات من جميع أنحاء العالم في سلسلة من التحديات البدنية.

ويقول كبير العلماء في فريق شركة هانسون البحثي، دكتور بن غورتزل: "إن إعطاء صوفيا تجسيدا أكثر اكتمالا وقوة هو جزء أساسي من سعي مستمر، وتسريع لوتيرة تزويد الروبوت صوفيا والروبوتات الأخرى، التي تنتجه هانسون بالذكاء العام على المستوى البشري، والذي يُتوقع أن يصل إلى أبعد من ذلك في مراحل لاحقة.

ويضيف: "إن دمج صوفيا مع الجسم الذي يمكن أن يسمح لها بالمشي يكمل شكلها المادي حتى تتمكن من الوصول إلى محاكاة مجموعة كاملة من التجارب الإنسانية، وهو ما سيساعدها على تعلم العيش والمشي بيننا".

نعال وطاولات ووسائد أرضية تصطف ذاتيًا في فنادق اليابان بفضل تكنولوجيا نيسان للقيادة الذاتية

يجمع فندق “بروبايلوت بارك ريوكان” في اليابان بين الطابع التقليدي في الضيافة اليابانية وأحدث تكنولوجيا لـ ” نيسان ” للقيادة الذاتية للسيارات من خلال توفير وسائل تضم تقنية متقدمة لراحة نزلائه، وهي: نعال وطاولات ووسائد أرضية تصطف ذاتياً.Nissan ProPILOT Enables Self Parking Slippers Image 2 750x430

وتتسم هذه الوسائل بأنها مزوّدة بتكنولوجيا “بروبايلوت بارك” من شركة “نيسان” والتي تُستخدم لصفّ السيارات ذاتياً لتتيح لهذه الوسائل العودة إلى أماكنها بمجرد الانتهاء من استخدامها بكبسة زرّ.

ويتسم الفندق للوهلة الأولى بطابع تقليدي شأنه شأن أي فندق من الطراز نفسه، أو ما يطلق عليه باللغة اليابانية “ريوكان”. وتصطف النعال تلقائياً عند مدخل الفندق بشكل منتظم، بالطريقة المتبعة في فنادق اليابان، مستعدة ليستبدلها نزلاء الفندق بأحذيتهم بمجرد دخول ردهة الاستقبال. وبالإضافة إلى ذلك، تضم غرف وقاعات الفندق، المعروفة باسم “تاتامي” في التقاليد اليابانية، طاولات ووسائد أرضية تتحرك ذاتياً لمجرد اقتراب الشخص للجلوس.

وتجدر الإشارة إلى أن تكنولوجيا “بروبايلوت بارك” كان قد تم استخدامها لأول مرة في السيارة “نيسان ليف” الجديدة كلياً في أكتوبر 2017، حيث تقوم فكرتها على استشعار الأجسام المحيطة بالسيارة، ومن ثَمّ مساعدة السائق على الاصطفاف في المكان الصحيح. ويتم استخدام هذه التقنية نفسها بين ضيوف ونزلاء فندق “بروبايلوت بارك ريوكان”، ليحقق بذلك العنصر الترفيهي ويخفف أعباء العمل عن طاقم الضيافة بالفندق.

الروبوت إريكا مذيعة أخبار بتلفزيون ياباني قريباً

من المقرر أن تقدم الروبوت إريكا نشرة الأخبار بإحدى قنوات التلفزيون اليابانية في إبريل القادم.aa47adb0 4bfe 4d2a 92fa c70a18538fc1

وتعد أهم مؤهلات إريكا، وهي روبوت ذا مظهر يشبه الإنسان العادي، أنه تم تزويدها بأحد أكثر أنظمة المحادثة الصناعية تقدماً في العالم، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووفقاً لمبتكرها، هيروشي إيشيغورو، فإن الروبوت إريكا تبدي حفاوة واهتماماً، وربما يكون لديها قريباً "وعي إدراكي مستقل".

ويضيف إيشيغورو: "تم وصف إريكا في الكثير من المناسبات بأنها واقعية بدرجة تبدو وكأن لها روحا".


تفاصيل قليلة وقدرات متعددة

لم يتم الإفصاح عن تفاصيل وظيفة إريكا الجديدة، ولكن دكتور إيشيغورو يقول "إنها سوف تستخدم الذكاء الصناعي لقراءة الأخبار التي يقوم بتحريرها فريق النشرات البشري".

ويوضح دكتور إيشيغورو، مدير مختبر الروبوتات الذكية في جامعة أوساكا: "سنقوم باستبدال أحد مراسلي الأخبار بالروبوت إريكا"، مشيراً إلى أنه يواصل مساعيه لبلوغ تلك الخطوة في بث مباشر على الهواء منذ عام 2014.

ونوه دكتور إيشيغورو في مقال نشره بصحيفة "Wall Street Journal" إلى أن إريكا، التي تمول عمليات تطويرها من قبل JST Erato الذي يعد أحد أعلى المشروعات العلمية تمويلاً في اليابان، تستطيع أيضاً أن تتحدث بصوتها إلى الركاب في السيارات ذاتية القيادة. على الرغم من أنها لا تحرك ذراعيها بالوقت الحالي، إلا أنها يمكن أن تتبين اتجاه مصدر صوت المتحدث إليها ومن يوجه إليها سؤالاً.

وتقوم إريكا بتتبع الأشخاص المحيطين بها في غرفة ما بواسطة 14 حساساً للأشعة تحت الحمراء وتقنية التعرف على بصمة الوجه.

ويقول دكتور ديلان غلاس، المهندس المشارك في بناء الروبوت إريكا إنها تعلمت أن تطلق النكات والدعابات اللطيفة.

ويضيف دكتور غلاس: "ما نريد حقاً القيام به هو أن يتمكن الروبوت أن يفكر ويعمل ويقوم بكل الأمور بشكل ذاتي وتلقائي تماماً".


ليست الأولى في مجال الأخبار

ولا تعد إريكا هي أول روبوت يبتكره الدكتور إيشيغورو يستطيع قراءة نشرات الأخبار. ففي عام 2014، كشف الدكتور إيشيغورو النقاب عن روبوت مذيع أخبار "واقعي للغاية" اسمه Kodomoroid وOtonaroid في أحد متاحف طوكيو.

وفي عام 2015 أنشأت ميكروسوفت Xiaoice، وهو أول روبوت مذيع تليفزيوني والذي قدم نشرة أخبار صباحية في الصين.

باستخدام تقنيات التعلم العميق من خلال Smart Cloud وBig Data، قام المذيع الروبوت Xiaoice بتحليل بيانات الطقس في بث على الهواء مباشرة.

تم تنفيذ مشروع المذيع Xiaoice كثمرة تعاون بين ميكروسوفت ومركز أخبار تابع لمجموعة شانغاي ميديا SMG.

تخيل أنك في سيارة "تاكسي" طائر

كشف ديتليف فون بلاتن، مدير مبيعات "بورشه" المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية، أن شركته قد تطور #سيارة_ركاب_طائرة لتنافس بها آخرين في سوق محتملة لـ #سيارات_الأجرة_الطائرة في المدن وخدمات نقل الركاب من هذه الفئة.0002255

ونقلت مجلة "أوتوموبيل فوخه" عن بلاتن قوله: "هذا سيكون أمرا بالغ الأهمية. إذا انتقلت بسيارة من زوفنهاوسن (حيث مصنع بورشه) إلى مطار شتوتغارت أحتاج إلى نصف ساعة على الأقل إذا كنت محظوظا. الرحلة بـ #سيارة_طائرة ستستغرق ثلاث دقائق ونصف الدقيقة فقط".

وذكرت المجلة أن خطط بورشه، التابعة لشركة "فولكسفاغن"، تشير إلى أنه سيكون بإمكان الركاب التحكم بعض الشيء في #السيارات_الطائرة بأنفسهم لكنهم لن يكونوا بحاجة للحصول على رخصة طيران نظرا لأن الكثير من وظائف السيارة ستتم بشكل آلي.

وبهذا الكشف تنضم #بورشه لمجموعة كبيرة من الشركات التي تعمل على تصميم سيارات طائرة، وسط توقعات بتغييرات جذرية في مجال النقل، خاصةً من السيارات "التقليدية" إلى السيارات ذاتية القيادية التي تتم مشاركتها بين عدد كبير من الناس عن طريق "تطبيقات" ذكية.

وكانت شركة "فولكسفاغن" قد كشفت خلال معرض جنيف للسيارات العام الماضي النقاب عن سيارة Pop.Up التي تتسع لراكبين فقط والتي يمكنها الطيران.

وسيارة بورشه الطائرة ستواجه منافسة من شركة Volocopter الألمانية المدعومة من شركات Daimler ومن شركتي Terrafugia و Joby Aviation الأميركيتين.