الإثنين10232017

Last updateالإثنين, 23 تشرين1 2017 8am

Back أنت هنا: الرئيسية التقنية ولأسلحة الذكية التقنية المتقدمة

أرباح "بوكيمون غو" تتخطى 200 مليون دولار

قالت شركة التحليلات "سنسور تاور" في تقديرات بآخر تقاريرها إن لعبة الواقع المعزز المثيرة للجدل بوكيمون غو حققت أكثر من مئتي مليون دولار صافي إيرادات من اللاعبين.4567

ويأتي ذلك بعد مرور شهر واحد على إطلاقها ضمن متجري غوغل بلاي وآبل ستور، حيث تواصل اللعبة مسارها التصاعدي من حيث إيراداتها الإجمالية رغم المشاكل التي واجهها اللاعبون.

وتستند اللعبة على دمج الواقع مع اللعبة على الهاتف الذكي حيث تظهر للمستخدم خريطة تحدد موقعه الفعلي مع تقديم إشارات على وجود مخلوقات "البوكيمون" الوهمية في مواقع معينة وعليه العثور عليها وإمساكها وتسجيل النقاط. وقد تسبب ذلك بمشاكل كثيرة أثارت الانتقاد حيث يحدث أن يطارد اللاعبون مخلوقات البوكيمون إلى مواقع محظورة أو خاصة.

كما أن تحديثا للعبة أطلقته الشركة المطورة قبل أيام تسبب بفقدان اللاعبين كل المراحل التي أتموها وإعادتهم إلى نقطة البدء، واشتكى بعضهم من خسارة ما دفعه في اللعبة بعد التحديث، لكن ذلك لم يؤثر على زيادة شعبية اللعبة.

وأوضحت شركة التحليلات أن لاعبي بوكيمون غو أنفقوا مبالغ كبيرة على اللعبة مقارنة مع ألعاب أخرى شهيرة مدفوعة الثمن مما ساعد على رفع الإيرادات التي تولدها اللعبة.

وقارنت الشركة بين لعبة بوكيمون غو وألعاب أخرى في الشهر الأول من الإطلاق، مثل لعبة "كاندي كرش صودا ساغا" الشعبية التي ظهرت في عام 2014، ولعبة "كلاش رويال" التي ظهرت هذا العام.

وساعدت شعبية اللعبة على تحقيقها ضعف إيرادات لعبة كلاش رويال تقريبا خلال الشهر الأول لإطلاقها، كما حققت إيرادات تقدر بأربعة أضعاف إيرادات لعبة كاندي كرش خلال الشهر الأول من توافرها.

وتوضح البيانات التي كشفت عنها شركة التحليلات وجود نقطة يجب أخذها في الحسبان عند محاولة تقييم الإيرادات المحتملة للعبة مستقبلا، وذلك أن اللعبة شهدت ارتفاعا كبيرا في الإيرادات بعد منتصف يوليو/تموز عند طرحها في اليابان.

كما قدمت الشركة المطورة اللعبة رسميا في 15 دولة جديدة في السوق الآسيوية، لكنها لم تطرحها رسميا بعد في أكبر تلك الأسواق مثل كوريا والهند والصين، التي يتوقع أن تسهم بارتفاع كبير في الإيرادات.

الصين تصنع أكبر طائرة برمائية في العالم

أتمت الصين تصنيع أكبر طائرة برمائية في العالم بعد سبع سنوات من العمل عليها، وأطلقت عليها اسم "أي جي 600" .20200

وتماثل الطائرة الصينية طائرة بوينغ من طراز 773 من حيث الحجم، وستستعمل في المقام الأول في عمليات الإنقاذ ومكافحة الحرائق.

وبإمكان الطائرة البرمائية الطيران لمسافة أربعة آلاف وخمسمائة كيلومتر، وجمع 12 طنا من المياه في عشرين ثانية.

 

قريبا.. سماعات أذن تعرف صاحبها

كشفت شركة (إن إي سي) NEC اليابانية أنها تطور سماعات يمكنها التحقق من هوية صاحبها.e70f3c11-53df-48fb-ba4c-cd3626a50599 16x9 600x338

وتقول الشركة إن التكنولوجيا الخاصة بهذا الأمر تعمل من خلال، بث صوت ثم فحص الكيفية التي يبدو عليها صداه في القناة السمعية لأذن مرتدي السماعات. ويوفر هذا فحص مقياس حيوي يعمل كبديل لأجهزة استشعار بصمة الإصبع أو ماسح العين.

وأضافت الشركة أنها تعتزم جعل هذا المنتج متاحا قبل نهاية عام 2018.

وأشاد خبير بالابتكار لتوفيره بديلا جديدا لشفرات المرور السرية – التي يمكن التجسس عليها وسرقتها – ولكنه حذر من أنه قد ينقلب ضد مستخدمه.

وأوضحت شركة إن إي سي إن سماعات الأذن الخاصة بها يمكن استخدامها لإتمام اختبار الهوية في نحو ثانية واحدة. مشيرة إلى أنه يجب احتواء السماعات على ميكروفون بهدف تسجيل أشكال الموجات التي تولدها دفقة قصيرة من صوت منخفض مع انعكاسها حول طبلة الأذن.

وتابعت إنه نظرا لأن لأذن كل شخص شكل وحجم فريد، فإن البيانات الناتجة يمكن أن تستخدم لتمييز الفرد.

بالصور.. تعرف على أنحف حاسب محمول في العالم من HP

كشفت شركة" إتش بي HP" خلال مؤتمر في فرساي عن أحدث حواسيبها المحمولة Spectre 13.3، ذي التصميم المستوحى من المجوهرات والمحافظ النسائية.2e19b1cb-8a73-46c8-8df3-12f94e9dbb46

ويوصف الجهاز بأنه أنحف حاسب محمول في العالم، بسماكة 10.4 ميليمتر وهي سماكة تشابه سماكة البطاريات من القياس AAA، ويتنافس من هذه الناحية مع جهاز آبل ماك بوك MacBook 12 إنش، إلا أنه يقدم شاشة وقدرة أكبر.

ويبلغ وزن الجهاز 2.45 باوند ويتكون هيلكه من مزيج بين الألياف والمعادن والكربون، مما يعطيه وزنا أخف وقدرة تحمل أكبر وجودة تصنيع أكبر.

ويأتي الحاسب بشاشة من قياس 13.3 إنش وبدقة 1080×1920 بيكسل محمية بطبقة من زجاج غوريلا غلاس Gorilla Glass 4 وبسماكة 2 ميليمتر، ولا تعمل الشاشة بتقنية اللمس، وذلك للحفاظ على سماكة الجهاز.

ويعمل الجهاز بواسطة معالجات الجيل السادس من إنتل، ويمكن للمستخدم الاختيار بين Core i5 أو Core i7، مع 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وقرص تخزين داخلي موصول عبر فتحات PCIe بسعة تصل إلى 512 غيغابايت.

ويستخدم Spectre 13.3 نوعا جديدا من تقنية التبريد السائل تدعى hyperbaric cooling، ويأتي مع مكبرات صوت من ماركة Bang & Olufsen، مع ثلاثة منافذ USB من نوع Type-C، ويدعم منفذا من نوع Thunderbolt.

ويعمل الحاسب لمدة تسع ساعات ونصف، وذلك بفضل تصميم البطارية المكونة من أربع خلايا، حيث يتم تقسيم البطارية إلى أجزاء أصغر وأنحف للاستفادة بشكل أفضل من المساحة المتوفرة، وتبلغ سماكة لوحة المفاتيح 1.3 ميليلمتر، وتحتوي على محول USB-C لسلك الطاقة.

ويبدأ التسجيل المسبق على الجهاز بتاريخ 25 أبريل الحالي، وبسعر يبدأ من 1170 دولارا أو 1250 دولارا ما فوق، ويكون متاحاً للشراء عبر المتاجر خلال الشهر المقبل وتحديداً 22 مايو.

وستقوم "إتش بي HP" بطرح مجموعة النماذج الخاصة مكونة من مواد مثل الذهب عيار 18 قيراطا وكريستال شواروفيسكي.

أحدث صيحة بالمنسوجات.. مفرش مائدة ذكي يعزف الموسيقى

ابتكرت شركة سويدية مفرشاً للمائدة أضيفت إلى نسيجه مفاتيح البيانو ومجموعة من الطبول، ما يضفي على مأدبة العشاء طابع الحفل الموسيقي البهيج.321e2a4f-246d-4867-b7b4-b1b98fcbd8ed 16x9 600x338

ابتكر لي جيو وماتس يوهانسون من شركة "سمارت تكستايل" التكنولوجية ومقرها مدينة بوراس بجنوب السويد، هذا المفرش الذكي، وقالا إنهما حولا مفرش المائدة إلى آلة موسيقية بالاستعانة بمجموعة من أجهزة الاستشعار.

قال يوهانسون، العاشق للموسيقى، إن الفريق صاحب الابتكار مزج الأصوات بنسيج المفرش الذكي على سبيل المرح والترفيه.

وقال يوهانسون: "الشيء المثير بطبيعة الحال هو أن الابتكار ينتمي كله لتكنولوجيا النسيج لكن بغرض إضفاء طابع من المتعة والتسلية.

وأضاف: "قد قمنا بإضافة وطباعة مفاتيح البيانو على حبكة النسيج، ثم أضفنا طبقات رقيقة منسوجة على شكل مجموعة من الطبول، كل ذلك من الأقمشة المشغولة، ثم قمنا بحياكة هذه التركيبات على شكل أشرطة".

ونال رفيقه لي درجة الدكتوراه في مجال مزج المنسوجات بأجهزة الاستشعار، ويجري أبحاثه على كيفية تكامل هذه العناصر في صناعة الملابس.

وتم تصنيع مفرش المائدة من ألياف موصلة للكهرباء يمكن أن يسري فيها التيار لتصدر عنها نغمات موسيقية.

وقال لي: "يمكنك أن تلحظ وجود دبابيس رفيعة مختلفة هنا تعمل كأجهزة استشعار، وعندما تضغط على إحداها فإنك تقوم بتشغيلها وهي تعمل بتقنيات الاستشعار والمكثفات والازدواج، لذا فإنها تستشعر أي موصلات، وكما تعرفون فإن جسم الإنسان موصل جيد، فعندما تلامسها أناملك فإنها تصبح في وضع التشغيل".

وعلى الرغم من أن هذه التقنية لا تزال في حاجة إلى مزيد من التطوير يرى لي استخدامات واسعة لها في المستقبل. وقال: "أجهزة الاستشعار ذات أنواع عديدة، ولدينا هنا أجهزة استشعار باللمس، ولدينا أيضاً أجهزة استشعار قابلة للمط والكترونيات نسيجية يمكن أن تلتقط على سبيل المثال إشارات من نبضات القلب بجسم الإنسان، وهي ذات فائدة كبيرة في أجهزة القياس الصحية بالمنزل للضغط والنبض والحرارة وغيرها".

وقال يوهانسون إن أصعب ما في هذا الابتكار كان توصيل النسيج اللين الأملس المرن بالالكترونيات الصلبة الجامدة، وهو واحد من التحديات الرئيسية في عالم المنسوجات الذكية علاوة على البطاريات والكهرباء.

وقال لي إن المستقبل سيحفل بمنسوجات ذكية موشاة بأجهزة الاستشعار، فيما يتوقع الفريق البحثي أنه في المستقبل المنظور سيكون هناك نسيج بأجهزة استشعار لرصد البيانات وإرسالها.