الخميس10192017

Last updateالخميس, 19 تشرين1 2017 6am

فيسبوك تطور نظاما جديدا ضد الروابط "صيادة النقرات"

أعلنت شركة فيسبوك أن صفحة الأخبار في موقع فيسبوك ستعرض عددا أقل من العناوين الإخبارية المضللة المعروفة باسم "صيادة النقرات" خلال الأسابيع القليلة المقبلة، فيما تسعى الشركة لترسيخ موقعها كأفضل مقصد على #الإنترنت للأخبار والتطورات الاجتماعية.7b65f0e1-5d15-4a5d-9dc2-88f87d135781 16x9 600x338

وقال آدم موسيري، نائب رئيس إدارة المنتجات في صفحة الأخبار بفيسبوك في مقابلة، إن #الشركة تتلقى آلاف الشكاوى يوميا بسبب العناوين "صيادة النقرات"، وهي العناوين الإخبارية التي تحجب معلومات أساسية عمدا أو تضلل المستخدمين لدفعهم للنقر على روابطها.

وفي مسعى للقضاء على هذه الروابط الخادعة طور #فيسبوك نظاما يتعرف على هذه العناوين ويصنفها، ثم يحدد النظام بعد ذلك أي الصفحات أو المواقع الإلكترونية تنشر أكبر عدد من هذه العناوين الخادعة ثم يضعها في ذيل قائمة الأخبار على الصفحة.

وقال موسيري "ما نأمله هو أن نخلق حافزا لدى الناشرين لتقليص عدد #العناوين_المضللة. نحاول أن نكون واضحين جدا بشأن ما نطلق عليه صيد النقرات".

ويعمل الموقع الذي يستخدمه 1.7 مليار شخص على تحسين كيفية عرضه للأخبار والتدوينات للمستخدمين بعد تقرير إخباري في مايو/أيار أورد أن فيسبوك أبدى انحيازا للحزب الديمقراطي الأميركي من خلال الخاصية التي تبرز المواضيع الأكثر رواجا.

وقال فيسبوك في تدوينة إن النظام يبحث عن #الجمل الشائعة المستخدمة في العناوين المضللة، وذلك على نحو يشبه كيفية عمل أنظمة التنقيح لرصد الرسائل الإلكترونية غير المرغوب فيها.

ويصنف النظام عشرات الآلاف من #العناوين_الإخبارية على أنها خادعة من خلال البحث عن العناوين التي تحجب معلومات أساسية عمدا، إضافة إلى العناوين التي تبالغ في #محتوى المقال.

وقال موسيري إن صفحة الأخبار التي يديرها نحو 200 شخص تستخدم نظام تصنيف مشابها لتحديد ما الذي يظهر لكل مستخدم.

عرض بيانات 200 مليون حساب تابع لشركة ياهو للبيع

صرح أحد المخترقين، والذي يدعى peace_of_mind، بامتلاكه معلومات تسجيل الدخول لما يقارب من 200 مليون حساب مستخدم من حسابات #ياهو، وقد ادعى المخترق قيامه سابقاً ببيع بيانات الدخول لحسابات مسروقة تابعة لموقع لينكدإن LinkedIn# وTumblr.

وعرض المخترق تلك السجلات على موقع البيع والشراء في السوق السوداء TheRealDeal الموجود ضمن ما يعرف بالويب العميق، والذي يمكن زيارته والاطلاع عليه من خلال متصفح تور.

وأشار #الهاكر إلى رغبته ببيع تلك السجلات الموجودة لديه، والتي تتضمن أسماء المستخدمين وكلمات السر وحتى عناوين المنازل، مقابل 3 بيتكوين Bitcoin أو ما يعادل1824 دولارا أميركيا لأي شخص يرغب بشرائها.

وأضاف المخترق في رسالة قصيرة بأنه حصل على قاعدة بيانات حسابات ياهو من مجموعة الاختراق الروسية التي قامت سابقاً باختراق وتسريب بيانات وحسابات مواقع لينكدإن LinkedIn وTumblr بالإضافة إلى موقع ماي سبيس MySpace#.

وأضاف القرصان peace_of_mind# بأن قاعد بيانات حسابات ياهو الحالية تعود للأغلب لعام 2012، وأنه قام ببيع عدة نسخ من قاعدة البيانات المسروقة لعدد من الأشخاص.

وقد نشر الهاكر عينة من قاعدة بيانات ياهو المسروقة، والتي تشمل عناوين البريد الإلكتروني للمستخدمين، جنباً إلى جنب مع كلمات المرور التي تم تشفيرها باستخدام خوارزمية MD5.

وقالت شركة ياهو الاثنين إنها على علم بأن قاعدة #البيانات_المسروقة كانت معروضة للبيع، ولكنها لم تنفِ ولم تؤكد إن كانت السجلات الموجودة ضمنها حقيقية.

وأكدت الشركة على التزامها بحماية أمن معلومات مستخدميها، وأنها تأخذ أي ادعاء من هذا القبيل على محمل الجد، وأن فريق الشركة الأمني يعمل على التحقق من المعلومات.

وقد عمد مستخدمو ياهو إلى حث الشركة على التحقق من أمن حساباتهم بعد ظهور تفاصيل تسريب 200 مليون حساب تابع للشركة على شبكة الإنترنت.

لوحة دارة كهربائية مستوحاة من الدماغ أسرع بـ 9000 مرة من الحاسوب العادي

6664إن محاكاة الدماغ البشري هي أحد الكؤوس المقدسة في الحوسبة – ولكنها عملية في منتهى الصعوبة. ففي السنة الماضية تم تحقيق أطول عملية محاكاة لنشاط الدماغ. حيث تم استخدام رابع أقوى حاسوب في العالم، حاسوب K الياباني، الذي يملك 705،024 نواة معالج ويعمل بسرعات تتجاوز 10 بيتافلوب ( 1 بيتافلوب = كوارديليون عملية نقطة عائمة في الثانية). استغرقت العملية التي استخدمت 92،944 معالج مدة أربعين دقيقة لمحاكاة ثانية واحدة من النشاط الدماغي أي مايعادل واحد بالمئة من الدماغ، حوالي 10.4 ترليون مشبك عصبي.
 
ولمعرفة سبب أهمية هذا الأمر،أنه إذا استطعنا الحصول على حاسوب يستطيع العمل باستطاعة وسرعة الدماغ البشري فسنصبح قادرين على صناعة روبوتات متقدمة بشكل هائل، أو أطراف صناعية تعمل بسرعة وتعقيد حركاتنا. وقد يساعدنا أيضاً على فهم أفضل لكيفية عمل الدماغ – الأمر الذي ما يزال غامضاً إلى حد بعيد.
 
قام فريق من المهندسين الحيويين في جامعة ستانفورد بصنع لوحة دارة كهربائية تستطيع محاكاة نشاط مليون عصبون – تقريباً سبعة بلايين وصلات مشبكية – في الزمن الحقيقي. تدعى اللوحة التي حجمها كحجم الأيباد Neurogrid تتكون من 16 رقاقة”ذات أنوية عصبية” -كما أطلق عليها مطوروها- مصممة خصيصاً ومصنعة بتقنية عمرها 15 عام ومتوضعة على شكل شبكة شجرية. وذلك لأنها تستخدم حوسبة تماثلية إلى جانب الرقمية.
 
يشرح موقع Neurogrid “تحد الحوسبة التماثلية من عدد سكان قناة الأيون المميزة الذين يمكن محاكاتهم على عكس الحوسبة الرقمية، التي تأخذ فقط وقتاً أطول لتنفيذ عمليات محاكاة كبيرة،” “يحد التواصل الرقمي من عدد الوصلات المشبكية التي يمكن تفعيلها في الثانية على عكس التواصل التماثلي الذي يجمع المدخلات الإضافية في السلك نفسه. من خلال العمل ضمن هذه القيود تحقق Neurogrid هدفها في محاكاة عدة مناطق من قشرة الدماغ في الزمن الحقيقي من خلال اتخاذ خيارات حكيمة.”
 
وتحافظ الحوسبة التماثلية أيضاً على متطلبات استطاعة منخفضة – أصغر بـ 100،000 مرة من استطاعة حاسوب فائق، كما يقول الباحث الرئيسي كوابينا بوهن الذي يعمل على الـ Neurogrid منذ 2006. يتطلب حاسوب فائق استطاعة قدرها مليون واط لمحاكاة مليون عصبون، بينما يستخدم الدماغ البشري 20 واط من أجل 100 بليون عصبون. ولكن الـ Neurogrid ليست فعالة طاقياً بقدر الدماغ. “يستهلك الدماغ البشري الذي يملك عصبونات أكثر بـ 80،000 مرة من الـ Neurogrid ثلاثة أضعاف الطاقة التي يستهلكها الـ Neurogrid فقط،” كما كتب بوهن في العدد الأخير من مجلة Proceedings of the IEEE.
 
يرغب بوهن وفريقه برؤية الـ Neurogrid مطوراً لتطبيقات كالأطراف الصناعية ولكن أولاً يجب تخفيض كلفة تصنيع الـ Neurogrid. حالياً يكلف تصنيعه 40،000 $ تقريباً وباستخدام طرق التصنيع الحديثة يعتقد الفريق أنه يمكن تخفيض الكلفة لتصل إلى 400 $.

فيسبوك يطلق طائرة مسيرة توفر الإنترنت مجانا


أعلن المدير التنفيذي لموقع فيسبوك مارك زوكربيرغ نجاح تجربة إطلاق طائرة من دون طيار تعمل بالطاقة الشمسية وتبث خدمة الإنترنت اللاسلكي إلى الأرض وتوفرها بالمجان لمئات الملايين من الناس في أنحاء العالم، لا سيما في المناطق النائية والفقيرة.
202

والبرنامج الذي أطلق عليه في بوك اسم "أكويلا" أي النسر باللغة الإيطالية يسعى لإطلاق سرب من هذه الطائرات على ارتفاعات تتجاوز ستين ألف قدم، وسيكون بإمكان كل طائرة التحليقُ المستمر عدة أشهر.

ومن المفترض أن تتواصل الطائرات في ما بينها من خلال اتصالات الليزر لتوفير شبكة الإنترنت اللاسلكية للمناطق التي تغطيها، وستكون آلية عملها شبيهة بموجِّهات الإنترنت (الراوترز).

ووفق فيسبوك، فإن ارتفاع ستين ألف قدم سيوفر لهذه الطائرات مجالا مثاليا للتحليق دون مشاكل، بفضل انخفاض سرعة الرياح فيه واعتدال الأحوال الجوية، مما يتيح لها التحليق لثلاثة أشهر متواصلة بعد كل إطلاق.

وكان زوكربيرغ قد أكد -على حسابه على فيسبوك- أن هذه الطائرات ستكون قادرة على توفير اتصالات بالإنترنت لنحو 10% من سكان العالم الذين يواجهون مشاكل في الولوج إلى الشبكة العنكبوتية بسبب وجودهم في مناطق نائية أو تفتقد بنية تحتية قادرة على إتاحة الإنترنت.

يُذكر أن غوغل اشترت في أبريل/نيسان 2014 شركة "تيتان أيروسبيس" المتخصصة في تطوير طائرات مسيّرة تعمل بالطاقة الشمسية، تندمج في "مشروع لوون" التابع لـغوغل، والذي يتضمن إطلاق مناطيد على ارتفاعات عالية لتزويد مناطق شاسعة بتغطية إنترنت لاسلكية.

تطبيقات مايكروسوفت أوفيس على أندرويد تدرج قائمة الأوامر السريعة

تعمل مايكروسوفت جاهدةً لتلبية متطلبات مستخدمي تطبيقاتها المكتبية “مايكروسوفت أوفيس” والمعروفة بكلٍ من تطبيق وورد “Word” وإكسل “Excel” وبور بونت “PowerPoint”، وذلك من خلال إطلاقها تحديثات دورية ومستمرة على حزمة تطبيقاتها هذه، على أندرويد حصلت هذه التطبيقات على تحديث جديد يضيف بعض المميزات المشتركة والمنفردة في كل تطبيق، وإليكم ما حصل عليه كل تطبيق من إضافات وأدوات جديدة.12220

تطبيق مايكروسوفت وورد “Microsoft Word”

حصل التطبيق على خاصيتين جديدين الأولى وهي المشتركة مع تحديث التطبيقات الأخرى، والمُتمثلة في إضافة خاصية الوصول السريع للأوامر، ويمكن الإستفادة من هذه الخاصية عند تحديد نص لتظهر مجموعة من الأوامر السريعة مثل أوامر النسخ اللصق والقص والمزيد من الأوامر السريعة.

تطبيق مايكروسوفت إكسل “Microsoft Excel”

أما الخاصية الثانية تتمثّل في جعل التطبيق أفضل من أي وقتٍ مضى وذلك عند إدارج جدول على المستند، حيث سابقًا كان الأمر صعب، ولكن الآن يختلف الأمر فهو أسهل من الماضي حيث أصبحت الخلايا بشكل إفتراضي أكبر مع إمكانية تغيير حجم الجدول المدرج بسرعة، ولكن هذا لا يعادل نسخة التطبيق على سطح المكتب

.تطبيق مايكروسوفت بوربونت “Microsoft PowerPoint”

وكما أشرنا سابقًا حصول التطبيق على خاصية الوصول السريع للأومر التي أوضحناها لكم سابقًا، فيما يخص المميزات والإضافات الأخرى فهي جيدة ومطلوبة حيث الأولى متمثلة في دعم التطبيق الآن لتنسيق الخطوط التي يتم وضعها أعلى الكلمة الرئيسية، والتي عادةً تُهم المستخدمين أصحاب الدراسات العلميّة، وأخيرًا ميزة إنشاء أعمدة للنص.