السبت06242017

Last updateالسبت, 24 حزيران 2017 5am

الاتصالات تعتزم إطلاق 50 خدمة إلكترونية في أبريل

اعلنت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. تهاني عب1489845695دالله عطية أن الوزارة تعمل على إطلاق 50 خدمة الكترونية حديثة خلال شهر أبريل القادم، قائلة إن التحدي الكبير هو استخدام وسائط التكنلوجيا بصورة موسعة تخدم احتياجات الفرد كافة.


وشهدت الوزيرة مراسم توقيع اتفاقية بين بنك أمدرمان الوطني والنقابة العامة لعمال التعليم العالي لتدريب وتمويل عشرة آلاف جهاز كمبيوتر محمول (لاب توب)، للنقابة عبر نظام الأقساط.


وأكدت تهاني، لدى مخاطبتها الاحتفال بالمناسبة، ضرورة السير قدماً للحصول على الشهادات الاحترافية لاستخدامات أجهزة التكنولوجيا المتاحة للجميع في هذا الجانب.


من جانبه، قال مدير إدارة الخدمات والشؤون المصرفية بالبنك عصام الدين أبو العزيب إن هذا تمويل نوعي، يهدف للنهوض باستخدامات التقنية الإلكترونية الحديثة في شتى المجالات.

Galaxy Note 7 قد يصل للأسواق الشهر المقبل

تستعد شركة سامسونج لإطلاق النسخة المعاد تجديدها من هاتفها الذكي

Galaxy Note 7،

حيث من المتوقع أن يصل الجهاز الرائد من فئة فابليت للأسواق خلال الشهر المقبل، وذلك بعد حصوله على شهادة لجنة الاتصالات الفدرالية

FCC

وفي محاولة من الشركة لاسترداد بعض التكاليف التي تكبدتها في تصنيع ملايين الأجهزة.452222000

ويأتي ذلك بعد عمليات الاستدعاء التي قامت بها الشركة الكورية الجنوبية خلال العام الماضي وبشكل لم يسبق له مثيل في الوسط التقني لهاتف Galaxy Note 7، حيث عملت الشركة على استعادة جميع الأجهزة المباعة وايقاف بيع الجهاز في جميع أنحاء العالم بسبب وجود مشاكل خطيرة تتعلق بالبطارية تؤدي إلى ارتفاع حرارتها وانفجارها.

وشكلت مسألة إعادة طرح الهواتف المجددة من

Galaxy Note 7

في الأسواق محور الحديث لفترة طويلة، وقد كشفت سامسونج لأول مرة عن خطتها لطرح الهواتف المجددة ضمن المؤتمر العالمي للجوال2017 ، حيث قامت الشركة بنشر التفاصيل المتعلقة بمشكلة البطارية في أجهزتها الذكية.

وأشارت الشركة الكورية الجنوبية حينها إلى انها سوف تعمل على بيع هواتف

Galaxy Note 7

كهواتف تم تجديدها بعد التشاور مع السلطات التنظيمية الكورية الجنوبية والشركات المقدمة لخدمات الهواتف المحمولة، وظهرت معلومات خلال الشهر الماضي تشير إلى أنه من المرجح أن يحمل الهاتف اسم

Galaxy Note 7R.

وتأكدت هذه المعلومات حالياً عبر حصول الهاتف على شهادة لجنة الاتصالات الفدرالية، والتي تعد مؤشرا قويا على أن شركة سامسونج جادة في بيع الجهاز، ووفقاً لقوائم لجنة الاتصالا فإن هناك ثلاثة نماذج هي

SM-N935S وSM-N935K وSM-N935L،

ويبدو أن نموذج

SM-N935S مخصص لشركة خدمات المحمول الكوريةSK Telecom.

بينما تتوجه نماذج SM-N935K وSM-N935L لشركات خدمات المحمول KT Freetel وLG Uplus التابعة لشركة إل جي، ويساعد إطلاق الهاتف Note 7R الشركة على تقليل خسائرها، فضلاً عن تجنب العقوبات البيئية التي كان من المفترض أن تدفعها للسطات الكورية الجنوبية للتخلص من هواتف جالاكسي نوت 7.

ويتوقع أن يجري طرح هاتف

Galaxy Note 7R بسعر يصل إلى 620 دولارا أمريكيا، ويعتبر هذا السعر أقل بحوالي 250 دولارا بالمقارنة مع السعر الأصلي لهاتف جالاكسي نوت  7

البالغ 875 دولارا أمريكيا، كما يحتوي الجهاز الجديد على بطارية بسعة 3200 ميلي أمبير بالمقارنة مع 3500 ميلي أمبير في النموذج الأصلي.

 

سامسونغ تعلن عن إصدار 2017 من هواتفها "غالاكسي جي"

أعلنت شركة #سامسونغ، الأربعاء، عن إطلاق إصدار عام 2017 من سلسلة هواتفها الذكية "غالاكسي جي" Galaxy J، وذلك بعد أشهر من الشائعات والتسريبات المتعلقة بالهواتف الجديدة.7891f9a0 e4ff 43a6 ba72 f9fad4ce8cb3 16x9 600x338

وتحافظ الهواتف الجديدة: غالاكسي جي3 وغالاكسي جي5 وغالاكسي جي7، على أسلوب سلسلة غالاكسي جي فيما يتعلق بتقديم هواتف ذكية قوية وأنيقة بأسعار معقولة في منتاول الجميع. ومع هيكل معدني، يأتي إصدار 2017 مع تحسينات على الأداء، والكاميرا، إضافة إلى مزايا أخرى.

ويعد الهاتف غالاكسي جي7 أعلى هذه السلسلة مواصفات، إذ يقدم شاشة AMOLED بقياس 5.5 بوصات وبدقة 1920×1080 بكسلًا، كما يقدم ذاكرة وصول عشوائي "رام" بحجم 3 غيغابايتات، ومساحة تخزين داخلية بحجم 16 غيغابايت.

ويضم الهاتف، الذي يدعم شبكات الجيل الرابع LTE Cat.6، معالجا ثماني النوى بسرعة 1.6 غيغا هرتز، بالإضافة إلى بطارية بسعة 3,600 ميلي أمبير/ساعة. ويملك كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسلا، وأخرى أمامية بنفس الدقة، إلى جانب حساس لبصمات الأصابع.

أما بالنسبة لغالاكسي جي5، فهو أوسط السلسلة، ويقدم شاشة “أمولد” بقياس 5.2 بوصات وبدقة 1280×720 بكسلًا، بالإضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 2 غيغابايت، و 16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وعلى غرار غالاكسي جي7، يمتلك الهاتف كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسلًا، وأخرى أمامية بنفس الدقة، إلى جانب حساس لبصمات الأصابع. كما يمتلك بطارية بسعة 3,000 ميلي أمبير/ساعة.

أما الهاتف غالاكسي جي3، فهو يأتي مع شاشة من نوع TFT بقياس 5 بوصات وبدقة 1280×720 بكسلا، وذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 2 غيغابايت، و 16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية، بالإضافة إلى معالج بتردد 1.4 غيغاهرتز.

ويأتي الجهاز مع كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسلًا، وأخرى أمامية بدقة 5 ميجابكسلات، إلى جانب بطارية بسعة 2,400 ميلي أمبير/ساعة.

يُشار إلى أن الهواتف الثلاثة تدعم شريحتي اتصال، بالإضافة إلى إمكانية توسعة مساحة التخزين الداخلية عن طريق بطاقات microSD. وهي تعمل بالإصدار 7.0 “نوجا” من نظام التشغيل أندرويد من #غوغل.

وتعتزم سامسونغ طرح غالاكسي جي5 في أوروبا أولًا في وقت لاحق من الشهر الجاري بسعر 315 دولارًا أمريكيًا، ثم ستطرح غالاكسي جي7 في شهر تموز/يوليو بسعر 380 دولارًا. في حين سوف يُطلق غالاكسي جي3 في شهر آب/أغسطس.