الخميس12142017

Last updateالخميس, 14 كانون1 2017 9am

أندرويد “نوجا” قادم إلى جالاكسي نوت7 بعد شهرين أو ثلاثة

كشف مسؤول لدى شركة سامسونج أنها تعتزم جلب الإصدار 7.0 “نوجا” من نظام التشغيل أندرويد إلى هاتفها اللوحي الجديد جالاكسي نوت7 بعد 34100
شهرين أو ثلاثة من الآن، وذلك بعد الانتهاء من اختباره.

وقال كوه دونج-جين، رئيس قسم الاتصالات المحمولة لدى “سامسونج إلكترونيكس” خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الكورية سول: “من المهم جدًا بالنسبة لنا أن نُحدِّث إلى نظام التشغيل الجديد، ولكن ما هو أكثر أهمية هو بناء منصة مستقرة وسلسة للمستخدمين”.

وأضاف كوه: “هذا هو السبب في أننا نخطط لإجراء اختبارات كافية قبل أي تحديثات لنظام التشغيل”.

ويُعرف عن شركة سامسونج، فضلًا عن الكثير من شركات صناعة الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد، التأخر في جلب الإصدار الأحدث من النظام إلى أجهزتها، الأمر الذي يزعج شركة جوجل المطورة له كثيرًا.

يُشار إلى أن شركة إل جي تعتزم مطلع الشهر المقبل الإعلان عن هاتفها الذكي “في20” V20 الذي سيأتي مع الإصدار 7.0 “نوجا” من نظام التشغيل أندرويد، ما يعني أنه بإمكان سامسونج جلب النظام إلى هواتفها الذكية قبل الوقت المقرر.

وخلال المؤتمر الصحفي أيضًا، أكد كوه أن سامسونج تعتزم إطلاق نسخة من هاتفها جالاكسي نوت7 بذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 6 جيجابايتات، و 128 جيجابايتًا من مساحة التخزين الداخلية في الصين، وذلك بغية منافسة الشركات المحلية.

آبل تسترجع طن ذهب بإعادة تدوير آيفون وآيباد

كشفت شركة آبل الأميركية عن استعادتها لنحو طن من الذهب من إعادة تدوير منتجاتها مثل آيفون وآيباد العام الماضي. وأشار "تقرير المسؤولية البيئية" إلى أن الشركة وفرت بذلك ما قيمته نحو 39 مليون دولار.00998877

كما استعادت آبل نحو ثلاثة آلاف كيلوغرام من الفضة و1340 كيلوغراما من النحاس و46000 كيلوغرام من الفولاذ ، من خلال مبادرات الاسترجاع. وقد عالجت نحو 41 مليون كيلوغرام من النفاية الإلكترونية من خلال برنامج إعادة التدوير الذي يتيح للعملاء مبادلة منتجاتهم القديمة مقابل المال.

كذلك قدمت الشركة روبوتات ليام المصممة لتفكيك 1.2 مليون هاتف سنويا، وتصنيف كل مكوناتها العالية الجودة وتقليل الحاجة للتنقيب عن المزيد من ثروات الأرض.

وتشير آبل إلى أنها طورت فعاليات لإعادة التدوير مثل مبادرات الاسترجاع وجهود مثل "أبل تجدد" وهو برنامج عالمي يتيح لمالكي أجهزة آبل المستعملة إعادتها إلى أي متجر تابع للشركة لإعادة استخدامها أو إعادة تدويرها، ومن خلال هذه الجهود استطاعت الشركة إبقاء نحو 270 مليون كيلوغرام من الأجهزة بعيدا عن مقالب القمامة منذ عام 1994.

وفي عام 2015، جمعت آبل نحو 41 مليون كيلوغرام من النفاية الإلكترونية من خلال برامج إعادة التدوير. وهذا يعادل 71% من الوزن الكلي للمنتجات التي باعتها الشركة قبل سبع سنوات.

تعرف على الأجهزة التي لن يعمل عليها واتساب نهاية ٢٠١٦

أعلنت واتساب عبر موقعها الرسمي على الإنترنت عن قائمة بأجهزة الهواتف المحمولة وأنظمة التشغيل التي لن يعمل معها تطبيق واتساب اعتبارًا من العام ٢٠١٧.

وقالت الشركة في بيانها إنها تتطلع إلى التركيز في السنوات السبع القادمة على منصات الموبايل التي يستخدمها الغالبية العظمى من المستخدمين. وهكذا ومع نهاية العام الحالي ٢٠١٦، سنوقف دعمنا لتطبيق واتساب على المنصات التالية:f173aa73-7caa-4aba-9a40-93fd9e055492 16x9 600x338

* بلاكبيري، بما في ذلك بلاكبيري 10
* نوكيا اس ٤٠ (Nokia S40)
* نوكيا سمبيان إس ٦٠ ( Nokia Symbian S60)
* أندرويد 2.1 و 2.2
* ويندوز فون 7.1

وأشارت الشركة إلى أن السبب في إيقاف الدعم لهذه المنصات والأجهزة العاملة بها يعود إلى عدم قدرتها على مواكبة متطلبات التطبيق وتطوراته.

فإذا كنت تمتلك جهاز هاتف محمول يعمل على واحدة من المنصات المذكورة أعلاه، فاعلم أنك لن تستطيع استخدام تطبيق واتساب مع مطلع العام ٢٠١٧.

يذكر أن الشركة احتفلت بعيد ميلادها السابع في مطلع الأسبوع الماضي، وأعلنت مؤخراً عن تخطي عدد مستخدمي التطبيق النشطين حاجز المليار، وهو ما يقارب واحدا من كل سبعة أشخاص على الكرة الأرضية يستخدم واتساب كل شهر من أجل البقاء على اتصال مع أحبائه وأصدقائه وعائلته. وأوضحت الشركة أيضًا بأنها خلال كل هذا التقدّم الذي حققته خلال سبعة أعوام مضت، فإن مهمتها لم تتغيّر إطلاقًا، بحيث بدأ واتساب كفكرة بسيطة هدفها ضمان بقاء أي شخص على اتصال مع العائلة والأصدقاء في أي مكان من العالم دون تكاليف وتعقيدات تقف في الطريق.

هواوي تخطط لتصبح أقوى الشركات العالمية في سوق الهواتف الذكية

قال ريتشارد هو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي لقطاع المستهلكين، إن الشركة تخطط لأن تصبح من أقوي الشركات عالمياً فى سوق الهواتف الذكية بحلول عام 2020.HUAWEI-Consumer-598x337

وتعتبر هذه ليست المرة الأولى التي يتقدم فيها ريتشارد بمثل هذه التصريحات فقد صرح مع بدايات عام  2013  مع إطلاق هاتف P6 الذكي في لندن – أنحف هاتف زكي في العالم آنذاك – إن هواوي تخطط لتصبح واحدة من أكبر ثلاث شركات مصنعة للهواتف الذكية في العالم بحلول عام 2015. والجدير بالذكر أنها أصبحت حاليًا في المركز الثالث عالميا وتمتلك ما يوازي  9.9 % من حصة السوق العالمي طبقا للتقارير الصادرة في عام 2015.

وأضاف في تصريح صحفي عقب انتهاء أعمال مؤتمر الجوال العالمي 2016 MWC: “إن منافسينا لديهم علامات تجارية قوية ولكن لدينا منتجات أفضل بكثير، مشيرًا إلى أن هواوي تنفق 10% من إجمالي عوائدها السنوية في مجال البحث والتطوير.

وفي عام 2015 قامت هواوي بشحن ما يعادل متوسطه ثلاثة هواتف ذكية في كل ثانية، لتصل إلى معدلات شحن تفوق 108 مليون، وهو مايقدر بزيادة سنوية تصل إلى 44%. وقد تضمنت قائمة انتربراند العالمية لأفضل 100 علامة تجارية اسم شركة هواوي للمرة الثانية في أكتوبر 2015، حيث حصلت على المركز 88. وارتفع الانتشار والوعى بعلامتها  التجارية إلى 76% عالميًا عام 2015. يذكر أيضًا أن الوعى بعلامة هواوي التجارية قد ارتفع ليصل إلى 88% فى السوق المصري فى عام 2015.  

آبل تنوي تحويل مستشعر البصمة في آيفون إلى ماوس مع إمكانية التعرف على قوة الضغط

حصلت شركة آبل الأمريكية على براءة اختراع جديدة مُتعلّقة بمُستشعر البصمة Touch ID الموجود في هواتف آيفون، وحواسب آيباد اللوحية.008877

وتتجه آبل نحو إضافة الكثير من الخصائص إلى المُستشعر الموجود داخل زر هوم Home Button الذي يُعتبر العلامة الفارقة أسفل شاشة أجهزة آيفون، وآيباد، وآيبود توتش، فإلى جانب استخدامه للعودة إلى الشاشة الرئيسية، وتشغيل الشاشة أو فك قفل الجهاز من خلال البصمة، تنوي آبل دعم خاصيّة اللمس ثُلاثي الأبعاد 3D Touch ليصبح الزر قادرًا على معرفة قوّة ضغط المُستخدم عليه لتنفيد مهام مُختلفة.

وإضافة إلى ذلك، تسعى الشركة حسب براءة الاخترع إلى تقسيم زر هوم إلى أربعة أقسام رئيسية ليعمل الزر كمؤشر الماوس الموجودة في الحواسب، وبالتالي يتم تنفيذ مهام مُختلفة اعتمادًا على القسم الذي يضغط المُستخدم عليه، حيث ستتوضع الأقسام على قطر دائرة ليكون القسم الأول في الزاوية 0، والثاني في الزاوية 90، والثالث في الزاوية 180، وأخيرًا الرابع في الزاوية 270.

وتتشابه فكرة آبل في تقنيات زر هوم الجديدة مع الزر الموجود في بعض هواتف بلاك بيري مثل BlackBerry 8830 الذي يوفر نفس الفكرة، لكن آبل حصلت على براءة الاختراع نظرًا لطريقة تطوير هذه التقنيات التي لن تؤثر مُطلقًا على شكل الزر أو طريقة لمسه، وستنحصر فقط في الدارات الكهربائية المسؤولة عن تشغيله.

يُشار إلى أن آبل تنوي بكل تأكيد إضافة طُرق جديدة لاستخدام أجهزتها الذكية، فبعد توفير خاصيّة اللمس ثُلاثي الأبعاد في هواتف آيفون 6S و6S بلس، حصلت الشركة على براءة اختراع جديدة لتقنية تسمح التحكم بأجهزة آيفون عن بُعد دون الحاجة إلى لمس الشاشة أبدًا من خلال مُستشعرات تُحاول مُتابعة حركة ومكان الإصبع فوق الشاشة، ليقوم الجهاز بالاستجابة بناءً على الحركة والإيماءات المُعرّفة مُسبقًا.