Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية وزير الزراعة بالنيل الأبيض ومدير البنك الزراعي يقفان على تجربة زراعة تقاوي زهرة الشمس

مشارع تنمية

وزير الزراعة بالنيل الأبيض ومدير البنك الزراعي يقفان على تجربة زراعة تقاوي زهرة الشمس

وقف الدكتور عبد الله عمر وزير الزراعة والغابات والري بولاية النيل الأبيض يرافقه الدكتور صلاح الدين حسن المدير العام للبنك الزراعي السوداني وعدد من قيادات وزارة الزراعة والبنك الزراعي والشركات المستثمرة في القطاع الزراعي ، وقفوا امس علي تجربة زراعة محصول زهرة الشمس بالمشاريع المرورية بمحلية قلي في مساحة تقدر بـ 1500 فدان بتمويل من البنك الزراعي السوداني والذي تنفذه شركة هارفست .8606
وقال وزير الزراعة في تصريح لـ (سونا) إن الزيارة تهدف للوقوف على انتاج محصول زهرة الشمس في مساحة تبلغ الف وخمسمائة فدان، ومن المتوقع ان تنتج تقاوى تستخدم في مائتي الف فدان اضافة للوقوف على حصاد محصول القمح بعدد من المشاريع بمحلية قلي .
واشار الوزير الى الشراكات مع المزارعين والشركات في انتاج تقاوى زهرة الشمس والتقانات الزراعية التى ساهمت في انجاح المحاصيل الزراعية ، واشاد بجهود البنك الزراعي في توفير التمويل والمدخلات الزراعية والآليات، مؤكدا نجاح الموسم الزراعي الشتوي بفضل الشراكات التعاقدية التي وفرت التقانات الحديثة المستخدمة في محصولي زهرة الشمس والقمح.
من جانبه ابان الدكتور صلاح الدين حسن المدير العام للبنك الزراعي السوداني ان الزيارة هدفت للوقوف على المشاريع الزراعية التي تم تمويلها من قبل البنك من حيث توفير التمويل ومدخلات الانتاج الزراعية والوقوف على عملية الحصاد، واشار الي ان الانتاجية العالية في هذه المشاريع بفضل الاستخدام الامثل للمدخلات الزراعية التي وفرها البنك ، وقال ان الشركات قامت بتوطين التقاوى بنوعية ممتازة من زهرة الشمس والقمح والتي توفر عملة صعبة للدولة ، واعلن التزام البنك بشراء محصول القمح بسعر التركيز المعلن.
وفي ذات السياق اوضح المهندس هاني السلماني مدير التطوير بشركة هارفست ان هذه المساحات تمت زراعتها بتقاوى محصول زهرة الشمس لسد النقص في تقاوى زهرة الشمس وتغطية الطلب المتزايد لزراعة الزهرة في القطاع المطرى، واشار الى أن عملية انتاج تقاوى زهرة الشمس تتم عن طريق زراعة المادة الوراثية ( الاب ، الام ) لانتاج البذور الهجين، وتوقع ان تنتج الشركة 30% من احتياجات التقاوى بالبلاد، وابان ان الشركة لديها خبرة اكثر من 10 سنوات وانتهجت احدث الاساليب في نقل اللقاحات واكد ان الشركة احدثت استقراراً كبيراً وسط المزارعين وتشغل اكثر من 2000 عامل.
فيما عبر ابراهيم بليل رئيس جمعية انتاج مشروع قلي عن رضائهم التام لنجاح العلاقة بين المزارعين والشركة، وقال إن العلاقة تقوم على التزام الشركة بتوفير كل خدمات الري والأسمدة للمزارعين في دورة زراعية جديدة ويقوم المزارع بالعمليات الفلاحية ، واكد ان تواجد الشركة في المنطقة احدث تحولا اقتصادياً كبيراً في حياة المزارعين وساهم في تخفيف حدة الفقر وان هنالك اكثر من 20 قرية مستفيدة من خدمات المشروع.