Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية وزير التعاون الدولي يتوقع حصول السودان على مليار دولار كعون أجنبي

مشارع تنمية

وزير التعاون الدولي يتوقع حصول السودان على مليار دولار كعون أجنبي

توقع وزير التعاون الدولي إدريس سليمان ان يحصل السودان هذا العام على عون أجنبي5678908756
قدره مليار دولار، معلنا ان السودان يمكن أن يستعيد مكانته كمنتج للبترول اذا توفرت له استثمارات قدرها 600 مليون دولار.

وقال وزير التعاون الدولي لدى حديثه السبت 10 فبراير 2018م في منبر طيبة برس عن فرص وتحديات التعاون الدولي ودوره في دعم الاقتصاد، ان السودان يمكن أن يحقق طفرة اقتصادية بتعظيم عائدات الذهب واستقطاب أموال المغتربين والارتفاع بحصيلة الصادرات الزراعية والحيوانية.
وأشار إدريس إلى أن السودان يمتلك جملة من المميزات تمثل محفزات للتعاون الدولي . كاشفا ان السودان يستضيف أعداد كبيرة من اللاجئين وأن هذا يجعله مؤهلا ومستحقا للتعاون الدولي.
وعدد الوزير الإشكالات التى تعاني منها وزارته والتى تتعلق يتداخل المهام والاختصاصات وعدم مراعاة العون للاولويات الوطنية وتركيزه على العون الإنساني بدلا من التنموي علاوة على تضخم المديونية البالغة 45 مليار دولار، وقال إن وزارته تسعى لتحقيق فعالية العون عبر حاكمية وطنية وشراكة حقيقية.

 البيئة الداخلية للسودان مستقطبة للتعاون الدولي

وقال إن البيئة الداخلية للسودان مستقطبة للتعاون الدولي وأن الميز النسبية في السودان تزيد من فرص تعاونه ، مبينا مساهماته للمجتمع الدولي واستحقاقاته عليه .
واضاف إن السودان اصبح دولة يستقطب دورها في البيئة الاقليمية من حولنا بما يمكن أن يساهم به في استقرار الآخرين ، مبينا أن البيئة السياسية الداخلية جاذبة للتعاون من استقرار ووفاق وطني .
واشار الوزير الى أن السودان يتحمل الجزء الاكبر من مساهمة ضخمة في ايواء اللاجئين والمهاجرين مقابل ما يلقاه من المجتمع الدولي ، مشيرا إلى تأثيرهم على الوضع الاقتصادي والخدمات ، واضاف ” لابد للمجتمع الدولي أن يتعاون ”
واوضح الوزير مهام الوزارة في مجال التعاون الدولي والتعاون الثنائي مع الدول من خلال اللجان العليا والوزارية ودروها في استقطاب المنح والقروض وفتح آفاق للاستثمار والتجارة الدولية ، ودورها في التنسيق مع الوزارات الاخرى .
وعدد الوزير المزايا النسبية للموارد التي يزخر بها السودان في مجال الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن والبترول الى جانب الفرص من حيث موقعه الجغرافي والذي يمكن أن تستفيد منه الدول التي تحتاج الى منافذ في مجال الواردات والصادرات .
وقال الوزير إن الاقتصاد يمكن ان يستفيد من الفرص الخارجية من خلال التعاون الدولي والاستثمارات والتجارة الدولية والعون التنموي والمنح والقروض والودائع ،وأضاف من خلال المجتمع الدولي والاصدقاء والأشقاء من الدول والآليات المختلفة يمكن أن نحقق ما نصبو اليه من اصلاح للاقتصاد في السودان.
وحول التحديات قال ادريس ان التركيز على العون الانساني يسبب ضررا كبيرا في إحداث اعتمادية لا تتيح فرصة للانتاج ، وان المطلوب هو التحول التدريجي من العون الانساني الى العون التنموي لتنمية روح الانتاج ، واشارالوزير الى التحديات الاقتصادية لديون السودان على الرغم من استيفائه لشروط اعفائه .
وقال الوزير إن السودان موقع على خطة التنمية المستدامة وهي مدرجة في كل الخطط الوطنية وهي متوافقة مع أهدافه في مكافحة الفقر وخدمات التعليم والصحة والبيئة وغيرها ،مبينا أهمية الموءامة في فعالية التنمية وموءامتها مع الرؤى الوطنية .