Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية

وزير الدولة بالصناعة يشارك في المؤتمر العالمي للشركات المالية بألمانيا

شارك وزير الدولة بالصناعة د.عبدو داؤد في المؤتمر العالمي للشركات المالية بألمانيا بدعوة من المؤسسة العالمية للتمويل الصناعي التابعة للبنك الدولي.00000056
وقال داؤد إن المؤتمر تناول كيفية تنفيذ الأفكار لكل من الصناعات الخفيفة والصناعات القائمة على الموارد؛ وذلك من خلال تسخير التكنولوجيا الجديدة وإمكانية السياسات العامة في تعزيز المراكز الصناعية المستدامة ، بجانب إمكانية خفض التكاليف الضخمة لأساليب الإنتاج للتصنيع.

إقتصادى يثمن جهود دولة الصين لدعم قضايا السودان فى المحافل الدولية

ثمن المحلل الاقتصادى المعروف أستاذ الاقتصاد بجامعة الخرطوم بروفيسور محمد الجاك أحمد الجهود التى1557
ظلت تبذلها دولة الصين لدعم قضايا السودان فى المحافل الدولية بصورة عامة .

وأشار الجاك فى تصريح صحفي  الى الدعم والمساهمات المقدرة التى قدمتها دولة الصين لإلحاق السودان بعضوية منظمة التجارة العالمية والتى من المقرر لها أن تتم خلال الشهر القادم لافتا الى الآثار الايجابية التى ترتبت على شراكة السودان الاقتصادية مع دولة الصين على إقتصاديات البلاد خاصة إبان فترة الحصار الاقتصادى الامريكى على البلاد .
وشدد على ضرورة تفعيل هذه الشراكة والإنتقال بها الى آفاق رحبة من التعاون المثمر فى شتى المجالات مع إحكام التنسيق لزيادة حجم التبادل التجارى بين الطرفين من خلال دفع مسيرة الإستثمارات الصينية فى البلاد خاصة فى مجال السلع التى تستهدف قطاع الصادرات خاصة أن السودان يتمتع بموقع إستراتيجى فى القارة السمراء يمثل معبرا هاما لتجارة الترانزيت كما أن هنالك عددا من الأسواق الاقليمية متاحة أمام السلع والخدمات السودانية مما يعظم من الفائدة الإقتصادية لهذه الشراكة لخدمة قضايا الشعبين فى البلدين .

بنك السودان يصدر منشورين للصادر والاستيراد فى ظل الانفتاح الاقتصادي

أصدر بنك السودان المركزي منشورين للصادر والاستيراد بعد التفاكر والتشاور مع غرف المصدرين والمستوردين وإتحاد المصارف السوداني في ظل مناخ الإنفتاح الاقتصادي الذي أتاحه قرار رفع الحظر الإقتصادي عن السودان.525111
ونص منشور الصادر المساعدة في تشجيع الصادرات السودانية وزيادة تنافسيها والمساعدة في فتح أسواق جديدة بالاضافة الى تسهيل وتبسيط الإجراءات المصرفية الخاصة بالصادر مع اعطاء مرونة للمصدرين من خلال السماح بكافة طرق الدفع بهدف تهيئة البئية لدخول المستثمرين لإرتياد الإستثمار في مجال الإنتاج لأغراض الصادر لتعظيم العائد من الصادر بما يخدم اولويات استخدام الموارد لتحقيق اهداف الاقتصاد الكلي.
فيما نص منشور الاستيراد علي المساعدة في توفير السلع الاستراتيجية والضرورية بالسماح بإستيرادها بكافة طرق الدفع وذلك لزيادة الانتاج والانتاجية في القطاعين الزراعي والصناعي بالاضافة الى تسهيل وتيسير استيراد مدخلات الانتاج الزراعي والصناعي لدعم قطاع التمويل الاصغر والصغير ولتشجيع المغتربين ولتوجيه مواردهم لهذا القطاع،
وسمح المنشور باستيراد الاليات والمعدات والماكينات للحرفيين بكافة طرق الدفع بما فيها الاستيراد بدون تحويل قيمة مع إعطاء الاولوية في استخدمات موارد المصارف للسلع الاستراتيجية والضرورية و تنظيم وترشيد استخدام الموارد المساعدة في توفير احتياجيات القطاع الصحي والمساعدة في توطين صناعة الدواء وذلك بالسماح باستيراد الادوية والمستهلكات الطبية والمواد الخام لصناعة الادوية بكافة طرق الدفع والابقاء على الامتيازات الممنوحة للمستثمرين بموجب قانون الاستثمار.

700 ألف طن حجم صادرات البلاد المتوقعة من الحبوب الزيتية خلال هذا العام

قال الأستاذ عمر كبوشية مدير الغرفة القومية للمصدرين إن حجم صادرات البلاد المتوقعة من الحبوب الزيتية349087689065
فى الفترة المتبقية من هذا العام تبلغ 700 ألف طن .

وأشار كبوشية فى تصريح صحفي  الي الأهمية التى إكتسبتها صادرات البلاد من الحبوب الزيتية فى الأسواق الاقليمية والعالمية مشيرا لتزايد الطلب العالمى على هذا المحصول مضيفا أن السودان بإمكانه أن يسد العجز الذى تعانى من الدول العربية فى هذه الحبوب إذا استغل مساحاته الزراعية بزراعة هذه الحبوب خاصة أن المناخ السودانى ملائم لانتاج هذا المحصول .
وشدد على ضرورة وضع استراتيجية محكمة لتسويق منتجات البلاد من الحبوب الزيتية إضافة الى تحويل أسواق الحبوب الزيتية فى البلاد لبورصة للتداول لتحقيق عائدات مجزية للمنتجين لتشجيعهم على زيادة الإنتاج والإنتاجية .

حمدي: الدولة اتخذت قرارات جوهرية بتحويل الاقتصاد الى شرق اسيا

قال الدكتور عبدالرحيم حمدي وزير المالية الاسبق ان الدولة اتخذت قرارات جوهرية بتحويل الا78900قتصاد الى شرق اسيا وبلاد اخري ابان فترة العقوبات الاقتصادية
واضاف حمدي لدي مخاطبته ورشة ركائز التغيير لتحقيق التنمية (الثقافة الاقتصادية انموذجا ) بقاعة الشارقة التى تنظمها امانة الفكر والثقافة الاتحادية بالتعاون مع الشبكة الاعلامية للتواصل المعرفي (ميديانت) الى ان البلاد استجلبت موارد هائلة بلغت حوالى 30 مليار دولار معظمها تنمية بترول وطرق بالاضافة الى القروض حوالى 15 مليار دولار .
ودعا بروفيسور ابو القاسم ابو النور الخبير الاقتصادي الى اهمية الوعي و الثقافة الاقتصادية للتعامل مع مكونات الحياة داعيا الى احياء روح التعاون والتكاتف ،مشيرا الى ضرورة محاربة الثقافات البزخية والانفاق الاستعراضي . وطالب باهمية موائمة السياسات الاقتصادية مع مفاهيم بعض طبقات المجتمع مشيرا الى اهمية تشكيل الثقافة المالية والاقتصادية لدي المواطن من خلال القدوة الحسنة ودعا الى ضرورة ارتباط الثقافات الاقتصادية مع الثقافات الاخري .
الى ذلك دعت الدكتورة انتصار ابو ناجمة الى اهمية تغيير المفاهيم الثقافية نحو التنمية والتعريف بالمعرفة الاقتصادية مشيرة الى ضرورة التحفيز لزيادة الانتاج منوهه الى اهمية استصحاب الاعلام لدوره الجوهري فى عكس النشاط الثقافي للمواطن .