Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية

وزير المالية: إقتصاد السودان يتجه صوب الإنتعاش التدريجي

قال وزير المالية محمد عثمان الركابي إن اقتصاد السودان يتجه صوب الانتعاش التدريجي بعد رفع الولايات المتحدة للعقوبات الاقتصادية التي تفرضها على البلاد منذ 20 عاما مما يفتح الطريق أمام إصلاحات اقتصادية حاسمة.

ومن شأن رفع العقوبات تعليق حظر تجاري وفك تجميد أصول وإزالة قيود مالية كانت تعرقل الاقتصاد السوداني.

وتوقع الركابي أن “يكون لرفع العقوبات آثار إيجابية على الاقتصاد السوداني ولكن بصورة متدرجة”. وقال “على السودان خفض التضخم وتقليل الإنفاق الحكومي ورفع الدعم على السلع الرئيسية وجذب الاستثمار الأجنبي”

السفير البريطاني بالخرطوم: رفع العقوبات سيمهد للتنمية الشاملة لشعب السودان

قال السفير البريطاني لدى السودان مايكل ارون “انني مسرور بالقرار الاميركي برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان بشكل دائم، وانا اتطلع الى هذا القرار منذ وصولي الى الخرطوم قبل عامين”.

وقال السفير ارون لوكالة السودان للأنباء ” ان هذا القرار التاريخي سيمهد الطريق امام التنمية الاقتصادية الشاملة لشعب السودان. ونحن نشجع بقوة حكومة السودان على مواصلة مشاركتها الإيجابية مع المجتمع الدولي من أجل جعل السودان بلدا أكثر سلاما وازدهارا لجميع مواطنيه.”

مجلس احزاب الوحدة الوطنية يمتدح نتائج زيارة اردوغان

 امتدح مجلس احزاب الوحدة الوطنية زيارة الرئيس التركي turki
رجب طيب أردوغان للسودان والنتائج التي حققتها.

وقال الامين العام للمجلس عبود جابر في تصريح لوكالة السودان للأنباء إن الاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين من شأنها ان تشكل نقطة تحول كبيرة في مسار العلاقات بين الخرطوم وانقرة خاصة في المجال الاقتصادي والاستثمار والسياحة.
واشار في هذا الخصوص الي الامكانات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان والدور الكبير لتركيا اقليميا ودوليا، مبينًا ان الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال الزيارة تعد البداية الصحيحة لانطلاق العلاقات الي آفاق ارحب.

إنطلاقة حصاد القطن نهاية أكتوبر الجاري بمشروع الرهد بالجزيرة

أعلن المهندس عبد الله محمد أحمد المدير العام لهيئة الرهد الزراعية تحسن انسياب مياه الرى فى المساحات الممتدة على طول 22 كيلومتر من الترعه الرئيسية بالقسم الشمالي والأقسام الوسطى بمشروع الرهد بعد ان عانت من العطش فى الفترة الماضية لتراكم الإطماء في الترعة الرئيسية .8601
وكشف عبد الله في تصريح (لسونا ) عن تحسن طفيف في إنسياب مياه الري في أعقاب المجهودات التي قامت بها الهيئة لازالة الأطماء والحشائش مشيرا الى انطلاق عمليات حصاد الفول السوداني في القسم السابع مبينا أن عمليات حصاد القطن ستبدأ نهاية شهر أكتوبر الجاري .
من جانبه إستعرض الاستاذ طارق على محمد أحمد المدير العام لشركة الفرازين دور الشراكة التعاقديه في رفع الإنتاج والإنتاجية في ظل ارتفاع أسعار المدخلات الزراعية.
وأكد طارق (لسونا) أن زراعة القطن رغم تكلفتها العالية لها ميزات إقتصادية كبيرة ولفت لإسهامات شركة الفرازين بالتعاون مع شركة نيو ابوك الصينية في عودة زراعة القطن بالجزيرة معلناً عن التوسع في زراعة القطن في الموسم القادم 2018م _ 2019م لتصل إلى 20 ألف فدان .
وأشار الي الترتيبات الجارية لتنفيذ مشروعات المسؤولية الإجتماعية لدعم الخدمات بمناطق الإنتاج الخاصة بالشركة .
الجدير بالذكر أن شركة الفرازين تأسست في العام 2013م وتعمل في مجالات إعداد وفرز الأقطان ومراقبة الحليج وجودة الاقطان وتقديم الأستشارات الفنية في مجال الأقطان والمحالج وتستهدف نشر ثقافة الجودة في الأقطان بالتنسيق مع الهيئة السودانية للمواصفات للتوسع في الصادرات ودعم القيمه المضافة .
وكان الاستاذ طارق على محمد أحمد المدير العام لشركة الفرازين قد ترأس إجتماعاً ضم المستر وآن شانق ممثل شركة نيو ابوك وممثلي المزارعين الذين تم تمويلهم حيث ناقش الإجتماع الاستعداد لموسم حصاد القطن وآلية فتح المراكز لتجميع القطن وتوفير الحماية للمراكز .

حاتم السر: مصفوفة خاصة للاستفادة من رفع العقوبات

كشف وزير التجارة عن اتفاق على وضع مصفوفة ببرامج محددة لتنفيذها مع اتحاد أصحاب العم1497893563ل وغرف المصدرين والمستوردين ومجالس الصادر للاستفادة من قرار رفع العقوبات الأميركية، معلناً استعداد الوزارة لتقديم كل التسهيلات التجارية المطلوبة للمصدرين والمستوردين.

وعقد وزير التجارة حاتم السر، الأحد، اجتماعاً طارئاً مع وزير الدولة بالتجارة ووكيل وقيادات الوزارة، لمراجعة الاستعدادات للتعامل مع رفع العقوبات.

وطالب بترتيب الأولويات بما يتماشى مع المرحلة الجديدة التي سيصل فيها السودان إلى الأسواق العالمية عبر التجارة الحرة مع أميركا والاتحاد الأوروبي بدون شروط أو قيود.

وأكد السر، استعدادهم لتقديم التسهيلات التجارية كافة للمصدرين والمستوردين للاستفادة من القرار والخروج برؤية جديدة وفق الخطة التي وضعتها الوزارة.

وشهد الاجتماع الاتفاق على وضع مصفوفة ببرامج محددة لتنفيذها مع اتحاد أصحاب العمل وغرف المصدرين والمستوردين ومجالس الصادر للاستفادة من رفع العقوبات.

وأقر السر، بأهمية الارتقاء بالصادرات السودانية والترويج لها بمساعدة القطاع الخاص، بالإضافة إلى تنشيط العلاقات الدولية والتبادل التجاري، وفتح قنصليات جديدة، والاستفادة من عقود الصادرات، والمسارعة بالانضمام لمنظمة التجارة العالمية، وتفعيل القوانين والسياسات بالوزارة، والسعي لرفع الميزان التجاري عبر زيادة الصادرات، وإقامة المعارض الخارجية وتفعيل مجالس الصادر.

وتقدم السر -بحسب وكالة السودان للأنباء- بالتهنئة للشعب السوداني على صبره، ولرئيس الجمهورية والنائب الأول وقيادات الدولة على جهودهم التي بذلوها لرفع العقوبات.