Back أنت هنا: الرئيسية الإقتصاد والمال مشارع تنمية

وزير المالية يتعرف علي دور سوق الخرطوم للأوراق المالية فى خدمة التنمية الاقتصادية

قام الفريق الدكتور محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ووفد من وكلاء الوزا35511
رة ومديرى الادارات العامة بالوزارة أمس الأربعاء بزيارة سوق الخرطوم للاوراق المالية تعرفوا خلالها على الدور الكبير الذى يقوم به السوق فى خدمة التنمية الاقتصادية وناقش التحديات التي تواجه عمله ، مشيدا بالتطور الكبير الذى شهده السوق .
وأكد الفريق الركابي علي ضرورة الاهتمام بالقطاع الخاص وإعادة ثقة المستثمرين في شركات المساهمة العامة مشيرا الي دور سوق الاوراق المالية فى تأكيد الشفافية وتوفير المعلومات الصحيحة والكافية ، بما يساعد على جذب مدخرات المستثمرين خارج السوق .
وأضاف أن السوق يعد واحدا من الادوات التى يتم إستخدامها فى جذب المدخرات وتحويلها الى استثمارات التنمية.
وتمنى الوزير قيام مشاريع تنموية خصوصا فى مجال البنيات التحتية يتم تمويلها عن طريق السوق بما يساعد على إعادة ثقة الناس فى السوق من خلال الحوافز التشجيعية والسياسات والتشريعات.
من جانبه تحدث مدير عام سوق الخرطوم للاوراق المالية د. أزهرى الطيب الفكى عن التحديات التى تواجه السوق خاصة ايجاد محفزات لشركات القطاع الخاص للتحول لشركات مساهمة عامة وايجاد محفزات لادراج شركات المساهمة العامة غير المدرجة ليتم ادراج أسهمها بالسوق بالاضافة لتفعيل دور شركات الوساطة المالية وتشجيعها وحفزها للعمل كصناع للسوق.

عضو برلماني: السودان اوفى بكل الشروط لرفع الحظر الإقتصادي

توقع عضو اللجنة الإقتصادية بالمجلس الوطني دكتور علي ابراهيم محمد ان ترفع الإدارة الإمريكية العقوبات الإقتصادية عن السودان في الفترة المقبلة لجهة ان السودان استوفى كل الشروط الداعية لرفع تلك العقوبات حسب ما ذكره الخبراء والعلماء عبر الندوات والورش التي عقدت لهذا الغرض .
وقال في تصريح صحفي  ان الحكومة السودانية اوفت بكل الإشتراطات التي قدمتها الإدارة الإمريكية على الرغم من انها ظلت ولا زالت تتعاون في مكافحة الإرهاب والإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية لافتا الى ان كل الشروط متوفرة لاعفاء ديون السودان كذلك.
واضاف "اتوقع رفع العقوبات الإقتصادية في المرحلة القادمة مالم تضغط اللوبيات الصهيونية وبعض دول الجوار التي لها مصلحة بان يظل الحظر الاقتصادي علي السودان من خلال رفع التقارير المكذوبة التي تجعل الإدارة الإمريكية تتمسك بابقاء تلك العقوبات " .

ارتفاع أسعار المحاصيل والحبوب الزيتية واستقرار أسعار الفول السوداني خلال مايو بالأسواق العالمية

سجلت أسعار جميع المحاصيل والحبوب الزيتية ارتفاعا في الأس512
عار خلال شهر مايو المنصرم مقارنة مع شهر أبريل بينما ظلت أسعار الفول السوداني كما هي دون تغيير . جاء ذلك بالنشرة العالمية للأسعار الصادرة من نقطة التجارة السودانية اليوم.

وارتفعت أسعا الزيوت في شهر مايو مقارنة بأبريل الماضي، ما عدا أسعار زيت الفول السوداني الذي شهدت أسعاره انخفاض طفيفا، أما اسعار الموز بكل أنواعه ولحوم الدجاج والعجالي والضأن فقد سجلت ارتفاعا بسيطا وشهدت أسعار البرتقال انخفاضا خلال شهر مايو.
وشهدت أسعار المواد الخام المختلفة تذبذبا في الأسعار ما بين الارتفاع والانخفاض خلال شهر مايو مقارنة بأبريل، فيما ظلت أسعار الكتل الخشبية مستقرة .
وسجلت أسعار السلع الزراعية والصناعية (المشروبات) تذبذبا مابين الانخفاض والارتفاع، بينما ظلت أسعار سكر أمريكا الخام مستقرة وذلك خلال شهر مايو مقارنة بشهر أبريل الماضي.
وانخفضت أسعار المعادن انخفاضا طفيفا بكل أنواعها ما عدا القصدير شهدت أسعار ارتفاعا طفيفا ، كما انخفضت أسعار الأسمدة عدا سمادكلوريد البوتاسيوم فيما انخفضت أسعار الطاقة عدا أسعار الغاز بكل أنواعه شهدت أسعاره ارتفاعا طفيفا وذلك خلال شهر مايو مقارنة بأبريل .

غرفة المصدرين : نتطلع إلى قرار إيجابي يسهم في رفع العقوبات بشكل نهائي

اعربت الغرفة القومية للمصدرين باتحاد الغرف التجارية عن التطلعات بصدور قرار ايجابي من الادارة الامريكية يقضي برفع العقوبات الاقتصادية على السودان بشكل نهائي.
واشار الاستاذ وجدي ميرغني محجوب رئيس الغرفة إلى أن ايفاء السودان بالشروط والالتزامات التي صاحبت الرفع المؤقت للعقوبات الاقتصادية فى يناير الماضي يجعله مؤهلا لاستقبال قرارات ايجابية فيما يلي قضية العقوبات، مشيدا بالدور والجهود المقدرة التي بذلتها كل الاطراف والجهات بالسودان للايفاء بالالتزامات المطلوبة. وقال إن القطاع الخاص كان له دور فى ذلك الحراك بهدف رفع العقوبات باعتباره صاحب المصلحة الحقيقية لرفعها لتأثيرها بصورة مباشرة على نشاطاته في قطاعات الاعمال المختلفة، لافتا إلى الاهمية والقناعة التي تمثلها لغة القطاع الخاص والاعمال بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية.

وزير الثروة الحيوانية يبحث مع سفير الاتحاد الأوربي بالسودان توطيد العلاقات مع دول الاتحاد الاوروبي

بحث وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة ارور مع سفير الاتحاد الأوربي بالسودان جان ميشيل دوموند وبحضور الدكتوركمال تاج السر الشيخ وكيل الوزارة سبل التعاون والتنسيق المشترك، وذلك في إطار توطيد وتطوير العلاقات السودانية المشتركة مع دول الاتحاد الاوروبي .35666
وناقش الجانبان كيفية الاسراع في تطبيق المشاورات والاستمرار في العمل المشترك في مجال الاتفاقيات السابقة مع الجهات المختلفة في مجال تنمية قطاع الثروة الحيوانية.
وأشاد وزير الثروة الحيوانية بدعم الاتحاد الفني واللوجستي واستعدادهم وتعاونهم في إطار فتح علاقات استثمارية واسعة واسواق بالدول الاوروبية تعنى في مجال تنمية القطاع ودعم صغار المنتجين والمربين وأصحاب المواشي وكذلك تطوير مشاريع صحة الحيوان ومحاربة الفقر وتحسين اوضاع الرعاة .
وقال إنها خطوة ممتازة للبدء في دفع االتعاون فورا حسب سياسات الدولة والوزارة، مشيرا الى ان السودان دولة واسعة ولديها مشاركة واسعة وقبول من عدد من الاطراف والعديد من الدول الاوربية ودعما في تحسين دفع الخطوات ورفع نسبة الصادرات من 7-8 مليون راس في مجال الصادرات الحية والمنتجات ..
من جهته اعلن سفير الاتحاد الأوروبي دعمهم المستمر والاهتمام القاطع بالثروة الحيوانية في السودان ، مؤكدا انه سوف يكون لديهم اجتماعات دورية في التنسيق للاعمال المشتركة والاجتماعات بين الشركاء والجهات الممؤلة في مجال تنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية.