Back أنت هنا: الرئيسية الإقتصاد والمال مشارع تنمية

عائدات الذهب تفوق 70% من نصيب الحكومة السودانية من نفط الجنوب

الذهبأكد الخبير الاقتصادي المعروف د. محمد الناير الأستاذ بالجامعات السودانية ان عائدات الذهب سنويا  تمثل أكثر من 70% من نصيب الحكومة الاتحادية من نفط الجنوب قبل الانفصال.


وأشار سيادته في تصريح الى اهتمام الحكومة قبل انفصال الجنوب بإنتاج الذهب وزيادة هذا الاهتمام بعد الانفصال حتى أصبح يفوق ال50 طنا سنويا مضيفا أن عائدات الذهب قد ساعدت بما توفره من نقد اجنبي في المحافظة على قيمة العملة الوطنية وإبطاء معدل تراجعها أمام العملات الأجنبية الأخرى بعد انفصال الجنوب.

وتوقع الناير انه بعد تشغيل مصفاة الذهب وتحقيق قيمة مضافة بالتوسع في التعدين المنظم سيفوق العائد من الذهب نصيب الحكومة الاتحادية من نفط الجنوب.

وأوضح أن مصفاة الذهب قادرة على تصفية الذهب القادم من دول الجوار باعتبارها ثاني مصفاة في القارة الأفريقية بعد جنوب أفريقيا مضيفا ان المعادن الأخرى المستخرجة مثل الحديد والكروم ستساهم في العديد من الصناعات.

توقع زيادة الإنتاج النفطي إلى (180) ألف برميل يوميا في العام المقبل

المصدر SMC

أعلنت وزارة النفط ، توقعاتها بارتفاع إنتاج البلاد من النفط إلى (180) ألف برميل يوميا خلال العام المقبل.
وذكرت الوزارة في ورقه قدمتها خلال المؤتمر الإقتصادي السوداني، أن إنتاج النفط لعام 2012 بلغ (39) مليون برميل بمعدل إنتاج يومي قدره (107) ألف برميل.



وأشارت إلى أن الخام المنتج في عام 2010 وصل إلى (877,168) مليون برميل، بنسبة تنفيذ بلغت (1,97) بالمئة، في حين انه في عام 2011 بلغ (2,206) مليون برميل بنسبة تنفيذ (63) بالمئة، وبلغ (9,38) مليون برميل في عام 2012 بنسبة تنفيذ (7,98) بالمئة.
وفي مجال الصادرت أشارت الورقة إلى أنها بلغت (73) مليون برميل في عام 2010، مقابل (43) مليون برميل في عام 2011 بعد انفصال الجنوب ،فيما لم يتم خلال العام الحالي تصدير الخام لتوجيه نصيب الحكومة والشركاء لمقابلة إحتياجات المصافي والإمداد المحلي.
وأكدت الورقة أن الوزارة وضعت رؤى مستقبلية لزيادة إنتاج النفط، بتكثيف عمليات الاستكشاف والتنقيب وإتباع المنهج الرقابي، واستخدام الجوانب العلمية الحديثة لتقليل الفاقد والمحافظة على البيئة في كافة مراحل الصناعة النفطية وخفض التكلفة.

وزارة النفط تؤكد تشجيع البحث العلمي في مجال النفط

القوات المسلحة:وكالات

تعهد المهندس فيصل حماد عبدالله وزير الدولة بوزارة النفط بتشجيع الوزراة للبحث العلمي في مجال النفط ، ودعا الي الاهتمام بالبحوث العلمية بما يتماشى مع تنوع الخامات النفطية وصناعتها في جميع مراحل الانتاج التي تشمل التكرير ، النقل ، التخزين والتسويق في اطار انفاذ الهدف الاستراتيجي للوزارة المتمثل في توطين الصناعات النفطية .
 

جاء ذلك خلال فاتحة ورشة العمل الخاصة بمعالجة الخامات النفطية التي أمها عدد من الخبراء والباحثين من علماء النفط وممثلي الجامعات والتي نظمها مركز المختبرات النفطية بالوزارة وقدمت فيها خمسة أوراق علمية .
 
وقال حماد نسعى مع شركائنا للمزيد من التطور واعمال البحث العلمي وتوفير المناخ المناسب لتطوير البحوث من أجل الارتقاء بالصناعات النفطية بالبلاد .
 
وجدد سيادته امكانية وجود النفط بكميات كبيرة في كل أجزاء السودان ، مبيناً ان وزارة النفط وقعت مؤخراً علي عشرة اتفاقيات نفطية مع عدد من الشركات العالمية شملت معظم انحاء السودان ، داعياً جميع الحكومات والمواطنين الي التعاون معها حتى تستطيع تحقيق الطموح والآمال في استخراج النفط وزيادة الانتاج النفطي ، مؤكداً التزام وزارة النفط بالجوانب العلمية في تطوير الصناعة النفطية وتوطينها متمنياً ان تخرج الورشة بتوصيات جيده.
 
ومن جانبه قال مدير عام مختبرات النفط المركزية د.عمرآدم بخيت تأتي هذه الورشة في اطار عمل المختبرات النفطية المنوط بها لتطوير الصناعة النفطية ووددنا بها الي تلاقي كل المختصين وتلاقح الافكار حول انواع الخامات النفطية وذلك نسبة لزيادة الطلب علي الطاقة مؤخراً بجميع أنحاء العالم.

مشروع لإنشاء مناطق اقتصادية في المواقع الغنية بالمعادن

القوات المسلحة:وكالات

يهدف مشروع مجمع البحر الأحمر لصهر الحديد والنحاس وصناعة الفولاذ لإنشاء مناطق اقتصادية في المواقع الغنية بالمعادن وذات الميزات التنافسية العالمية لاستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر.
 وقال الخبير الدكتور سيف الدين ضرار خلال حديثة في المؤتمر العربي الدولي الثاني عشر للثروة المعدنية ظهر أمس بقاعة الصداقة لابد من إدخال مشروع الغاز الطبيعي في ميزان الطاقة بالبلاد كمورد رخيص للطاقة الأساسية لكافة أنواع الصناعات المعدنية مؤكدا على أهمية إقامة جهاز وآلية تنسيق تضم وزارت القطاع الاقتصادي والسلطات الولاية بمناطق المعادن .
واوضح إن المشروع عبارة عن مجمع صناعي يشمل عددا من الصناعات المعدنية والبتر وكيمائية ويعتمد بشكل أساسي على إنشاء ميناء بمنطقة اراكياي شمال بور تسودان ملحق بها محطة لاستقبال الغاز المسال ومحطة لتوليد كهرباء غازية بسعة 600 ميغاوات تعمل بنظام الدورة المشتركة .
وذكر ضرار إن المجمع يشمل مجمعا متكامل لصناعة الحديد والصلب ومصنعا لتركيز الكروم ومصنعا لصهر النحاس إضافة لمصنع للاسمنت فضلا عن الصناعات البلاستيكية وسماد اليوريا .
 وأوضح ضرار إن الحديد يعد أكثر تعددا للاستخدامات وظل يشكل العمود الفقري للنمو الاقتصادي والتقدم لكافة المجتمعات وانه اقل المعادن تكلفة في الإنتاج .

السعر التاشيرى للدولار

القوات المسلحة:

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني، اليوم الاحد 5.6491 جنيها. وقدر وفقا لذلك أن أعلى سعر له سيكون اليوم 5.8751
جنيها وأدناه 5.4232 جنيها،
 كما حدد سعر صرفه لليورو اليوم 5.6022 جنيها، والدولار 4.3980 جنيها