Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية

تشغيل محطة التوليد الكهربائي التركية العائمة بميناء بشائر مطلع الأسبوع المقبل

اكتملت الاستعدادات بولاية البحر الأحمر لتشغيل محطة التوليد الكهربائي التركية العائمة بميناء بشائر وادخالها في الشبكة مطلع الاسبوع المقبل بطاقة انتاجية مئة وخمسين ميقاواط، حيث تفقد والي البحر الأحمر الاستاذ علي أحمد حامد ووزير الموارد المائية والري والكهرباء المهندس معتز موسى والوفد المرافق للوزير سير العمل في توصيل الخطوط الناقلة واطمانوا علي الترتيبات الفنية والهندسية لتشغيل المحطة، وذلك في إطار زيارة الوزير اليوم للولاية.35396
كما تفقدوا سير العمل في في محطة الكهرباء الجديدة [محطة كلاناييب ] جنوب بورتسودان واستمعوا الى تنوير حول الترتيبات الفنية والهندسية لتشغيل المحطة وادخالها في الشبكة في نوفمبر المقبل .
واوضح الوالي خلال الجولة التغقدية ان تشغيل هذه المحطات يحقق الاستقرار التام في الامداد الكهربائي ويفي باحتياجات الولاية من الطاقة الكهربائية، فيما اوضح الوزير حرص الوزارة واهتمامها بتغطية البلاد بالامداد الكهربائي واستعرض خطة الوزارة لرفع الكفاءة المركبة للتوليد الكهربائي على اساس كفاءة استخدام الوقود، والطاقات البديلة، والغاز الطبيعي،من اجل الاكتفاء الذاتي في هذا المجال.

رئيس الجمهورية يمتدح جهود اتحاد العمال في توفير قوت العاملين

امتدح رئيس الجمهورية المشير عمر البشير جهود اتحاد العمال في الاستقرار الكبير الذي احدثه والمعا26244لجات التي اتخذها في توفير قوت العام و المحفظه القومية و توفير سلة قوت العاملين بالدولة .
جاء ذلك خلال لقائه اليوم ببيت الضيافة المهندس يوسف علي عبدالكريم رئيس اتحاد العمال الذي أوضح في تصريح صحفي ان اللقاء تناول عدداً من القضايا أهمها مسألة الأجور و دعم المؤسسات الاقتصادية لاتحاد العمال خاصة مشاريع العمال الإنتاجية كما تطرق اللقاء للدبلوماسية الشعبية للحركة النقابية .
و قال يوسف أن رئيس الجمهورية وعد بأن كل القضايا ستجد طريقها إلي الحل كما وجه سيادته الجهات المعنية الوقوف مع الحركة النقابية و مؤسساتها الاقتصادية.

الإجتماع التساعي لسد النهضة بأديس أبابا يتوصل لإتفاق

نجح الاجتماع التساعي لوزراء الخارجية والموارد المائية وقادة المخابرات لدول السودان ومصر واثيوبيا حول سد النهضة في التوصل لتوافقات في اجتماع استمر 15 ساعة بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا حيث وقع الوزراء وقادة المخابرات وثيقة الاتفاق والتي تتضمن عقد قمة لرؤساء الدول الثلاث لدفع التعاون الاقليمي مرتين كل عام تتم استضافتها بين الدول الثلاث بالتناوب.
و تم الاتفاق علي المضي قدما في تنفيذ صندوق البنيات التحتية للدول الثلاث ، ودعوة الوزارات والمؤسسات المعنية لاجتماع في القاهرة لبحث خطة التنفيذ .
واستطاعت الدول الثلاث كذلك تجاوز عقبة مخاطبة الاستشاري حول التقرير الاستهلالي ، والتي برزت منذ اجتماع القاهرة في نوفمبر 2017 ، حيث تم الاتفاق علي تضمين الملاحظات و الاستفسارات حول التقرير الاستهلالي للاستشاري للدول وارسالها للاستشاري بخطاب موحد ليرد عليها وتتم مناقشتها في اجتماع للجنة الفنية الوطنية بمشاركة وزراء الموارد المائية في القاهرة .
،كما اتفقت الدول الثلاث علي تكوين فريق علمي مستقل و مشترك لدراسة الملء وقواعد التشغيل لسد النهضة ، بالتوازي مع دراسات الاستشاري. وتم الاتفاق علي اجتماع اللجنة الوطنية الفنية الثلاثية مع الاستشاري واجتماع اللجنة الوزارية التساعية في القاهرة يوم 18 ، 19يونيو للمضي قدما في اجازة التقرير الاستهلالي بعد توضيحات الاستشاري ومن ثم اجراء دراستي الآثار الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ، والهيدرولوجية المتعلقة بسيناريوهات ملء البحيرة وتشغيل السد .
وقال معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء في تصريحات صحفية بأديس أبابا انه سادت الاجتماع روح ايجابية وإصرار من الدول الثلاث علي التوصل لتوافقات بناء على إعلان المبادئ الموقع في الخرطوم في مارس 2015 .
وقال إن ما تحقق هو نتيجة لتوجيهات قادة الدول الثلاث وجهود متصلة ومداخلات وصبر من الفنيين والخبراء والوزراء لما يقارب نصف العام ، وإن العزيمة كانت دائما حاضرة لتحقيق النجاح تلبية لتطلعات شعوب الدول الثلاث في التنمية والازدهار .
الجدير بالذكر أن الوفد السوداني كان برئاسة معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء ، والسفير محمد عبد الله ادريس وزير الدولة بالخارجية ونائب مدير المخابرات ، اضافة لخبراء وفنيي الجهات الثلاث ، وقد لعب الوفد السوداني دورا كبيرا في نجاح الاجتماع باقتراحاته ومداخلاته والتي وجدت قبولا من دولتي مصر واثيوبيا.

المؤتمر الوطني يعلن عن إجراءات لمعالجة الوضع الاقتصادي

أعلن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني - فى اجتماعه الذي انتهى فى الساعات الأولى من ص26249باح اليوم؛ برئاسة رئيس الجمهورية رئيس الحزب؛ المشير عمر البشير - أعلن عن مجموعة من الإجراءات لمعالجة المشكل الاقتصادى الراهن؛ وذلك بعد تداوله وإجازته لتقرير من القطاع الاقتصادي للحزب . واشتملت التوجيهات فى مجال الاقتصاد الكلي على التشديد بضرورة زيادة الإيرادات وخفض المصروفات، وإيقاف إصدار خطابات الضمان واقتصار الصرف على الفصل الأول على مستوى المركز والولايات والإجراءات الخاصة بالسفر وخفض التسيير إلى نسبة 25% . وقال د . فيصل حسن إبراهيم مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس الحزب - فى تصريحات عقب الاجتماع - إن المكتب القيادي وجه بمراجعة ميزانية التنمية وتحديد مشروعات أساسية لتنفيذها.
وعلى مستوى السياسات النقدية أشار فيصل إلى أن المكتب أكد على ضرورة تعزيز الثقة فى الجهاز المصرفي وتوظيف الموارد للإنتاج والصادر بصورة أساسية والاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل الأصغر، ووجه الحزب فى هذا الصدد بضرورة انتشار الخدمات المصرفية واستخدام التقنية المصرفية كبديل للكاش بالمركز والولايات، وأن توجه موارد النقد الأجنبي لشراء السلع الأساسية ومدخلات الإنتاج الزراعى والصناعي كأولوية، والعمل على استعادة ثقة المراسلين فى البنك المركزي وغيره من البنوك، كما وجه المكتب القيادى فى هذا الصدد بإيقاف شراء الشركات والهيئات الحكومية النقد الأجنبي من السوق الموازي مهما كانت الأسباب . وحدد تقرير القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني مصفوفة السلع الأساسية للصادر تم التأكيد على ضرورة تذليل كل العقبات التى تفضي لتكدس سلع الصادر ومعالجة سعر التركيز من قبل وزارة التجارة، ودعا التقرير في هذا الصدد لإنشاء محفظة تمويلية برؤية جديدة للصادر . ووجه المكتب القيادى فى مجال السيولة - وفقا لدكتور فيصل - بالتوسع والإسراع فى الاعتماد على الدفع الإلكتروني، كما وجه المكتب بالعمل على زيادة الإنتاج النفطى فى الحقول الحالية، ومن خلال عمليات استكشاف جديدة؛ لما للنفط من دور مباشر فى معالجة المشكلة الاقتصادية، ووجه فى الصدد ذاته بتوفير التمويل مستقبلا لصيانة المصافي، وشدد كذلك على أحكام المعالجة الإدارية لتوزيع مشتقات النفط بوسائل غير تقليدية، وسد منافذ التهريب؛ بحيث تكون الأولوية فى توزيع الجازولين للإنتاح الزراعي والكهرباء والتعدين والنقل العام .

الهيئة القومية للغابات تكمل زراعة 12 ألف فدان في شرق الجزيرة

شرعت الهيئة القومية للغابات في ولاية الجزيرة في إنفاذ حزمة من التدابير لحماية الموارد الطبيعية وتطوير الغابات بالولاية.
وأعلنت الأستاذة إيمان مصطفى عدوي المدير العام للغابات بالولاية في تصريح لـ(سونا) أن الهيئة بصدد زراعة 12 ألف فدان بمشروع الرهد وغابة ود بغل بشرق الجزيرة ، لافتة الى ان الهيئة بصدد زراعة 400 ألف شتلة في المؤسسات فيما أكملت زراعة 12 ألف فدان بمحلية شرق الجزيرة بتمويل من المنظمات العاملة في مجال البيئة ضمن مشروع الإدارة المستدامة الذي تبنته الهيئة مؤخرا .
وقالت إن الهيئة أعدت خطة سنوية لتعمير الغابات النيلية إضافة لتعمير الغابات الطبيعية بالولاية، وأشارت إلى تعاون الهيئة مع عدد من الشركاء لرفع الوعي بأهمية الغابات بالإضافة إلى جهودها في نثر بذور المراعي وتنفيذ برنامج زراعة 10% من جملة المشاريع المطرية .
وناقشت ورشة عمل التوعية حول خفض الانبعاثات الناتجة عن إزالة الغابات التي انطلقت أمس بودمدني ، في ختام أعمالها اليوم ورقة عمل (التبصير بمشروع خفض الانبعاثات الناتجة عن إزالة وتدهور الغابات) والتي قدمتها الأستاذة أماني إبراهيم ممثلة إدارة الإرشاد بالهيئة القومية للغابات بالمركز التي أوضحت أن برنامج خفض الانبعاثات الناتجة عن إزالة وتدهور الغابات يعتبر آلية للوقوف ضد التغيير المناخي.
وأكدت أن البرنامج يولي اهتماماً كبيراً بالحفاظ على الغابات وإدارتها بشكل مستدام، و أن الهدف الأساسي من البرنامج صنع توازن بيئي وتقليل مخاطرها على الإنسان إضافة إلى تقليل تأثيرها السالب على المناخ بصورة عامة، .
وقالت إن هنالك عدة جهات معنية بأمر البرنامج والتي تتمحور في السكان الأصليين الذين يتمركزون حول الغابات إضافة للمراعي والبيئة المحيطة بالغابات .
ودلفت الورقة إلى أن الغابات تساهم مساهمة كبيرة في تزويد الإنتاجية ورفد الأسواق المحلية بالمحاصيل الزراعية كما تساعد الغابات في التحكم في كمية هطول الأمطار ونزول الثلوج ولفتت الورقة إلى أهم الحقوق التي يجب مراعاتها خاصة فيما يلي جانب مشاركة الجهات ذات الصلة بأمر الغابات في صنع القرارات من خلال ممثلين من كل أصحاب المصالح .
من جانبه، أبان الأستاذ سهل مصطفى ممثل برنامج خفض الإنبعاثات الناتجة عن إزالة وتدهور الغابات بالمركز في ورقتة (إنجازات مشروع خفض الإنبعاثات الناتجة عن إزالة وتدهور الغابات) دور الإستراتيجية الوطنية لخفض الإنبعاثات الناجمة عن إزالة وتدهور الغابات بما في ذلك التقييم البيئي والاجتماعي والاستراتيجي .
ودعا إلى ضرورة بث ونشر التوعية حول قضية خفض الإنبعاثات الناتجة عن إزالة وتدهور الغابات في وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية وأشارت الورقة إلى أن بناء قدرات الأطر العاملة بالهيئة القومية للغابات والشركاء كان أحد المكونات الأساسية لهذا المشروع.