Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية

شركة أرياب تؤكد أهمية قطاع التعدين في دعم الاقتصاد القومي

-أكد نصر الدين الحسين المدير العام لشركة أرياب الراعي الاستراتيجي لملتقى التعدين الثالث أهمية قطاع التعدين كقطاع اقتصادي مهم يرفد الاقتصاد القومي بالعملات الأجنبية ويساهم في النمو .
وقال لدى مخاطبته معرض وملتقى التعدين الثالث الذي نظمته وزارة المعادن اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم إن الملتقى يمثل جسراً مهماً تعبر من خلاله الأفكار والنظم والتقنيات الحديثة والتجارب الناجحة في مجال التعدين من وإلى السودان، مبيناً الثروات المعدنية التي يزخر بها السودان .
وأشار الحسين إلى أن انعقاد الملتقى يأتي بمشاركة علمية وعالمية ممثلة في مشاركة الشركات والدول التي لها جهودها واسهاماتها وخبراتها في مجال المعادن.
وبين نصر الدين جهود شركة أرياب في إنتاج الذهب الذي وصل إلى 3 ملايين أونصة من الذهب الخالص منذ إنشائها، ولا يزال انتاجها مستمراً.
وقال إن أرياب من الناحية العملية تعتبر أول منتج للذهب في البلاد، حيث أدخلت التقنيات الحديثة والنظم الإدارية والتعدين المنظم ونظام المسؤولية المجتمعية .
وأضاف أن شركة إرياب دخلت عهدا جديدا بتحولها الى المعادن الأخرى الى جانب الذهب لتشمل النحاس والمنجنيز والرخام والفضة والحديد وغيرها لتصبح من الشركات الوطنية الأفريقية الرائدة فى التعدين .
وقال إن شركة أرياب ذات إحتياطيات ضخمة على مستوى عالمي .
وزاد "إن المقدر من النحاس يصل إلى خمسة ملايين طن ومن الذهب إلى مئات الأطنان وغيرها من المعادن الأخرى وقابله للزيادة مع الدراسات والاستكشافات".
وأضاف أن الشركة تعمل وفق خطة استراتيجية متوازنة بعد أن أصبحت سودانية خالصة وتعمل على زيادة الانتاج من خلال الاستكشافات وتطوير الاحتياجات المعدنية لتكون رصيدا للأجيال المقبلة .
وأوضح أن لدى الشركة كادراً فنياً مقتدراً يعمل بتكنولوجيا متطورة وتعمل وفق التعدين المسؤول وفقاً لأهداف التنمية المستدامة، وتساهم في نهضة المجتمعات المحلية وتستصحب أصحاب المصلحة في التخطيط والتنمية .

وزير الزراعة بالنيل الأبيض ومدير البنك الزراعي يقفان على تجربة زراعة تقاوي زهرة الشمس

وقف الدكتور عبد الله عمر وزير الزراعة والغابات والري بولاية النيل الأبيض يرافقه الدكتور صلاح الدين حسن المدير العام للبنك الزراعي السوداني وعدد من قيادات وزارة الزراعة والبنك الزراعي والشركات المستثمرة في القطاع الزراعي ، وقفوا امس علي تجربة زراعة محصول زهرة الشمس بالمشاريع المرورية بمحلية قلي في مساحة تقدر بـ 1500 فدان بتمويل من البنك الزراعي السوداني والذي تنفذه شركة هارفست .8606
وقال وزير الزراعة في تصريح لـ (سونا) إن الزيارة تهدف للوقوف على انتاج محصول زهرة الشمس في مساحة تبلغ الف وخمسمائة فدان، ومن المتوقع ان تنتج تقاوى تستخدم في مائتي الف فدان اضافة للوقوف على حصاد محصول القمح بعدد من المشاريع بمحلية قلي .
واشار الوزير الى الشراكات مع المزارعين والشركات في انتاج تقاوى زهرة الشمس والتقانات الزراعية التى ساهمت في انجاح المحاصيل الزراعية ، واشاد بجهود البنك الزراعي في توفير التمويل والمدخلات الزراعية والآليات، مؤكدا نجاح الموسم الزراعي الشتوي بفضل الشراكات التعاقدية التي وفرت التقانات الحديثة المستخدمة في محصولي زهرة الشمس والقمح.
من جانبه ابان الدكتور صلاح الدين حسن المدير العام للبنك الزراعي السوداني ان الزيارة هدفت للوقوف على المشاريع الزراعية التي تم تمويلها من قبل البنك من حيث توفير التمويل ومدخلات الانتاج الزراعية والوقوف على عملية الحصاد، واشار الي ان الانتاجية العالية في هذه المشاريع بفضل الاستخدام الامثل للمدخلات الزراعية التي وفرها البنك ، وقال ان الشركات قامت بتوطين التقاوى بنوعية ممتازة من زهرة الشمس والقمح والتي توفر عملة صعبة للدولة ، واعلن التزام البنك بشراء محصول القمح بسعر التركيز المعلن.
وفي ذات السياق اوضح المهندس هاني السلماني مدير التطوير بشركة هارفست ان هذه المساحات تمت زراعتها بتقاوى محصول زهرة الشمس لسد النقص في تقاوى زهرة الشمس وتغطية الطلب المتزايد لزراعة الزهرة في القطاع المطرى، واشار الى أن عملية انتاج تقاوى زهرة الشمس تتم عن طريق زراعة المادة الوراثية ( الاب ، الام ) لانتاج البذور الهجين، وتوقع ان تنتج الشركة 30% من احتياجات التقاوى بالبلاد، وابان ان الشركة لديها خبرة اكثر من 10 سنوات وانتهجت احدث الاساليب في نقل اللقاحات واكد ان الشركة احدثت استقراراً كبيراً وسط المزارعين وتشغل اكثر من 2000 عامل.
فيما عبر ابراهيم بليل رئيس جمعية انتاج مشروع قلي عن رضائهم التام لنجاح العلاقة بين المزارعين والشركة، وقال إن العلاقة تقوم على التزام الشركة بتوفير كل خدمات الري والأسمدة للمزارعين في دورة زراعية جديدة ويقوم المزارع بالعمليات الفلاحية ، واكد ان تواجد الشركة في المنطقة احدث تحولا اقتصادياً كبيراً في حياة المزارعين وساهم في تخفيف حدة الفقر وان هنالك اكثر من 20 قرية مستفيدة من خدمات المشروع.

#شركة_أمريكية ترغب في الاستثمار النفطي بالسودان

بحث وزير النفط والغاز، د.عبدالرحمن عثمان عبدالرحمن، الإثنين، مع وفد شركة "I. Q. POWER" الأمريكية برئاسة شريف الحلوة، الفرص المتاحة للاستثمار بالسودان في مجالي مصافي التكرير وتوسعتها وتمويل الدولة في الحقول المنتجة لمضاعفة الإنتاج.

وأكد الوزير خلال اللقاء الذي عُقد في مقر الوزارة بالخرطوم، استعداد الوزارة للتعاون مع أي شركة تمتلك القدرات الفنية والمالية الكافية، للدخول في العروض المقدمة ضمن خطة الوزارة للاستثمار والتوسعة في مجال المصافي وزيادة الإنتاج النفطي.

وفي السياق قال رئيس وفد الشركة، إنهم يعملون في مجال الطاقة بكل أنواعها وتشمل النفط والكهرباء والطاقات الجديدة والمتجددة وطاقة الرياح والشمس، وأضاف "الشركة تعتمد على فريقين فنيين فريق أمريكي وآخر فرنسي".

وقدم الحلوة نبذة تعريفية عن إمكانيات الشركة الفنية والمالية، مؤكداً استعداد الشركة لتمويل مشروعات النفط في مجالي الإنتاج النفطي والتكرير، وتوسعة المصافي بنظام البوت وتمويل حقول النفط.

بوب يثمن الاتفاقية السودانية -التركية لتشييد مطار الخرطوم الجديد

إعتبر بروفيسور عصام الدين عبد الوهاب بوب أستاذ الاقتصاد بجامعة النيلين الاتفاقية السودانية -التركية لتشييد مطار الخرطوم الدولى الجديد فاتحة خير للتعاون الاقتصادى بين الدولتين .37871
وأضاف بوب فى تصريح (لسونا) إن هذه الاتفاقية ستفتح باب الاستثمار فى السودان واسعا أمام الشركات الاقليمية والعالمية للإستثمار فى مجالات مشابهة فى البلاد فضلا عن دورها فى رفع سقف التبادل التجارى بين الطرفين لافتا الى أن الاتفاقية تساهم ايضا فى تطوير صناعة الطيران فى البلاد وعكس إمكانيات ومقدرات السودان الاقتصادية لدول العالم . مبينا أن دخول الشركات التركية المباشر للاستثمار فى مجالات البنيات التحتية فى البلاد يتسق مع سياسات الدولة الرامية لتمكين القطاع الخاص الوطنى والاجنبى من قيادة عجلة التنمية الاقتصادية فى البلاد كما أن إنشاء مثل هذا المطار بالمواصفات والمعايير العالمية يعزز موقع السودان الجغرافى الاستراتيجى الذى يربطه مع قارات العالم كما ان السودان يشكل نافذة لدول هذه القارات على افريقيا.
وتفيد متابعات (سونا) ان الاتفاقية ابرمت بين الطرفين مؤخرا وفقا لنظام البوت سيستم وتبلغ التكلفة الكلية لتشييد المطار مليارا ومائة وخمسين مليون دولار كما تبلغ تكلفة المرحلة الاولى من التشييد 800 مليون دولار .

وزير المالية يوقِّع على منحة بمبلغ 63.3 مليون دولار مع مجموعة بنك التنمية الإسلامي

وقع السيد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الفريق أول ركن الدكتور محمد عثمان الركابي مع السيد رئيس مجموعة بنك التنمية الإسلامي الدكتور بندر حجار على اتفاقية منحة بمبلغ 63,3 مليون دولار مخصصة لإنشاء مرافق وتقديم خدمات بمنطقة الملم بجنوب دارفور وذلك على هامش مشاركته في الاجتماع السنوي رقم ( 43) لمجموعة بنك التنمية الإسلامي والذي انعقد هذا العام بتونس.37064
والجدير بالذكر أن المنحة مقدمة من برنامج (فاعل خير) الذي يديره البنك الإسلامي للتنمية، ويساهم برنامج فاعل خير بمبلغ 55,7 مليون دولار بينما تساهم الحكومة بمبلغ 7,6ملايين دولار.
كما ألقى السيد الوزير كلمة أثناء جلسة العمل الرئيسية لاجتماعات البنك شكر فيها البنك على جهوده وإنجازاته ومبادراته المتعددة ومساهمته في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد كما أكد على أهمية مساندة السودان في مرحلة ما بعد رفع الحصار الاقتصادي الذي فرض على السودان لمدة عشرين عاما حتى تتمكن البلاد من الاندماج في الاقتصاد العالمي.