Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية

وزير التعاون الدولي يتوقع حصول السودان على مليار دولار كعون أجنبي

توقع وزير التعاون الدولي إدريس سليمان ان يحصل السودان هذا العام على عون أجنبي5678908756
قدره مليار دولار، معلنا ان السودان يمكن أن يستعيد مكانته كمنتج للبترول اذا توفرت له استثمارات قدرها 600 مليون دولار.

وقال وزير التعاون الدولي لدى حديثه السبت 10 فبراير 2018م في منبر طيبة برس عن فرص وتحديات التعاون الدولي ودوره في دعم الاقتصاد، ان السودان يمكن أن يحقق طفرة اقتصادية بتعظيم عائدات الذهب واستقطاب أموال المغتربين والارتفاع بحصيلة الصادرات الزراعية والحيوانية.
وأشار إدريس إلى أن السودان يمتلك جملة من المميزات تمثل محفزات للتعاون الدولي . كاشفا ان السودان يستضيف أعداد كبيرة من اللاجئين وأن هذا يجعله مؤهلا ومستحقا للتعاون الدولي.
وعدد الوزير الإشكالات التى تعاني منها وزارته والتى تتعلق يتداخل المهام والاختصاصات وعدم مراعاة العون للاولويات الوطنية وتركيزه على العون الإنساني بدلا من التنموي علاوة على تضخم المديونية البالغة 45 مليار دولار، وقال إن وزارته تسعى لتحقيق فعالية العون عبر حاكمية وطنية وشراكة حقيقية.

 البيئة الداخلية للسودان مستقطبة للتعاون الدولي

وقال إن البيئة الداخلية للسودان مستقطبة للتعاون الدولي وأن الميز النسبية في السودان تزيد من فرص تعاونه ، مبينا مساهماته للمجتمع الدولي واستحقاقاته عليه .
واضاف إن السودان اصبح دولة يستقطب دورها في البيئة الاقليمية من حولنا بما يمكن أن يساهم به في استقرار الآخرين ، مبينا أن البيئة السياسية الداخلية جاذبة للتعاون من استقرار ووفاق وطني .
واشار الوزير الى أن السودان يتحمل الجزء الاكبر من مساهمة ضخمة في ايواء اللاجئين والمهاجرين مقابل ما يلقاه من المجتمع الدولي ، مشيرا إلى تأثيرهم على الوضع الاقتصادي والخدمات ، واضاف ” لابد للمجتمع الدولي أن يتعاون ”
واوضح الوزير مهام الوزارة في مجال التعاون الدولي والتعاون الثنائي مع الدول من خلال اللجان العليا والوزارية ودروها في استقطاب المنح والقروض وفتح آفاق للاستثمار والتجارة الدولية ، ودورها في التنسيق مع الوزارات الاخرى .
وعدد الوزير المزايا النسبية للموارد التي يزخر بها السودان في مجال الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن والبترول الى جانب الفرص من حيث موقعه الجغرافي والذي يمكن أن تستفيد منه الدول التي تحتاج الى منافذ في مجال الواردات والصادرات .
وقال الوزير إن الاقتصاد يمكن ان يستفيد من الفرص الخارجية من خلال التعاون الدولي والاستثمارات والتجارة الدولية والعون التنموي والمنح والقروض والودائع ،وأضاف من خلال المجتمع الدولي والاصدقاء والأشقاء من الدول والآليات المختلفة يمكن أن نحقق ما نصبو اليه من اصلاح للاقتصاد في السودان.
وحول التحديات قال ادريس ان التركيز على العون الانساني يسبب ضررا كبيرا في إحداث اعتمادية لا تتيح فرصة للانتاج ، وان المطلوب هو التحول التدريجي من العون الانساني الى العون التنموي لتنمية روح الانتاج ، واشارالوزير الى التحديات الاقتصادية لديون السودان على الرغم من استيفائه لشروط اعفائه .
وقال الوزير إن السودان موقع على خطة التنمية المستدامة وهي مدرجة في كل الخطط الوطنية وهي متوافقة مع أهدافه في مكافحة الفقر وخدمات التعليم والصحة والبيئة وغيرها ،مبينا أهمية الموءامة في فعالية التنمية وموءامتها مع الرؤى الوطنية .

تحصيل عوائد التعدين التقليدي عيناً بدلا عن أخذها مادياً

اكد وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم إحاطة وزارته التامة بكل ما يدور بقطاع التعدين التقليد00000000000 9
ي الذي ينتشر في اكثر من (12) ولاية من ولايات السودان، الامر الذي اسهم ايجابا في زيادة الايرادات من هذا القطاع لخزينة الدولة وبالتالي الاسهام ايجابا في الاقتصاد السوداني الذي قال انه اعتمد على التعدين خلال السنوات العشر الماضية، مشيرا خلال مخاطبته الملتقى الرابع للتعدين التقليدي وشؤون الولايات الذي انطلقت فعالياته الأحد 11 فبراير 2018م ،اشار الى انه خلال العام 2018 ستشهد وزارته تنظيم اسواق التعدين التقليدي البالغ عددها (75) والبدء فورا في التخطيط الهندسي لها الى جانب حفر آبار ارتوازية وانشاء وحدات علاجية واسعافات للتقليل من حجم الوفيات بهذا القطاع جراء انهيارات آبار التعدين، كاشفا في الوقت نفسه عن حلحلة كافة العقبات التي تواجه هذا القطاع على رأسها مشكلة الجازولين التي قال إن الولايات اصبحت تشتكي من الاستهلاك الكبير له من قبل المعدنين التقليديين، لافتا الى أن ذلك المشكل تم حله بتخصيص طلمبات منفصلة للمعدنين الى جانب ادخال الطاقات البديلة في الاسواق كالطاقة الشمسية .

من جهته كشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية” الذراع الرقابي لوزارة المعادن” د.ناجي محمد علي عن اتجاههم للتحول الى اخذ العوائد الجليلة من قطاع التعدين عيناً بدلا عن الخيار الحالي وهو اخذها مادياً، مشيرا الى ان هذا المشروع يحتاج لوقفة كبيرة على الاسواق والطواحين والاحاطة بكل العملية حتى مرحلة ترحيل الذهب الى العاصمة ، ولفت ناجي الى ان هناك تحديا آخر يواجه الشركة وهو تحويل التعدين التقليدي الى قطاع منظم ، مشيرا الى انهم سيمنعون التنقنيب للمعدنين داخل مواقع الشركات وتابع بقوله ” لن نسمح بعد اليوم بالتقنين داخل مربعات شركات الامتياز” ، ممتدحا في الوقت ذاته تجربة شراء حجر المعدنين من قبل شركات الامتياز المنتجة والتي قال انها تحقق احاطة كاملة بالتعدين كما تسهم في تقليل التهريب الى جانب التخلص من الزئبق .
وفى السياق ذاته اكد مدير الادارة العامة للتعدين التقليدي عمار باشري ان ادارته استطاعت خلال العام الماضي تحقيق الربط والمطلوب والذي بلغ اكثر من (91) طنا من الذهب بنسبة 114% كما استطاعت الادارة تحصيل 98% من العوائد الجليلة وذلك من خلال إحكام السيطرة على الاسواق وانتاج الذهب بالولايات كافة ، الامر الذي جعل وزارة المعادن الوزارة الاولى اسهاما في مشروعات التنمية ومشروعات المسئولية المجتمعية، وكشف باشري ان ادارته استطاعت معالجة العديد من المشكلات بقطاع التعدين التقليدي مثل معالجة انهيار الآبار وحل ازمة جبل عامر وازمة سوق العبيدية وبعض اسواق التعدين بولاية البحر الاحمر .
في سياق آخر انطلقت امس  (الاحد) فعاليات الورشة الفنية العلمية المتكاملة بالتعاون مع خبراء الحكومة الاسترالية .واكد المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيولوجية ” الذراع الفني لوزارة المعادن”ان الورشة تهدف لبحث كيفية الاستفادة من امكانيات السودان المعدنية المختلفة والعمل على تطوير التعدين التقليدي والاستفادة من خبرة استراليا التي تعتبر الاولى في تنظيم التعدين التقليدي تليها كندا ثم جنوب افريقيا .
يذكر أن الورشة تشارك فيها اكثر من (120) جهة بحضور القنصل الاسترالي واثنين من الخبراء العالميين في التعدين .

البشير يطلع على نتائج زيارة وفد البنك الأفريقي للتنمية للسودان

اطلع المشير عمر البشير رئيس الجمهورية على نتائج زيارة وفد البنك الأفريقي للتنمية للسودان وا5555567890
للقاءات التى عقدها مع المسئولين فى الحكومة

واشاد وزير المالية الفريق محمد عثمان الركابي فى تصريحات صحفية بمواقف البنك الأفريقي للتنمية الداعمة للسودان ابان الحصار الاقتصادي المفروض عليه لافتا الى المشاريع الاقتصادية التى يتنفذها البنك فى السودان وافريقيا وبجانب تقديم التمويل للتنمية ودعم الخدمات الاساسية فى مجال الصحة لتلحق افريقيا بركب العالم فى التنمية المستدامة
واشار الوزير الى ان الوفد وقف على مجمل الاوضاع الاقتصادية والسياسية بالبلاد كما عقد سلسلة من اللقاءات الموسّعه مع وزراء القطاع الاقتصادي تناولت خطط السودان التنموية بجانا للنهوض بالقطاع الزراعي لافتا الى ان الزيارة ايضا هدفت الى التعرف على البرامج الاقتصادية للسودان والاصلاحات بعد رفع العقوبات ، واضاف الوزير ان الوفد اكد لرئيس الجمهورية حرصهم دعم المشاريع التنموية فى السودان والقارة الافريقية
من جانبه وصف مدير البنك الأفريقي للتنمية نتائج زيارتهم للسودان بالايجابية والناجحة ، معربا عن ارتياحه لجهود الحكومة وحرصها على تحقيق السلام مؤكدا عزمه على تنفيذ العديد من المشاريع والتى قال انها ستري النور قريبا مؤكدا دعمهم الكامل للقطاع الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي .
واضاف مدير البنك الأفريقي للتنمية ان اللقاءات مع الجانب السوداني تركزت حول مجالات التنمية الاجتماعية ، وقال” عملنا مع السودان فى ان يكون جزء من الهيبك لتقليل الديون عليه “

البنك الزراعي ينفي إيقاف التعامل مع أي بنك

أكدت إدارة البنك الزراعي السوداني، أنها لم تصدر أي قرار لإيقاف التعامل مع أي بنك من البنوك ال4cab744b4b607cfc0d60c4a25b795a72 Lعاملة بالسودان، وأنها تتعامل مع البنوك كافة في كافة الفروع المنتشرة بولايات السودان وفق الأسس والضوابط المنظمة لذلك.

ونفى البنك في بيانه الذي أصدره، الأحد، بهذا الخصوص، نفياً قاطعاً صدور أي قرار بهذا الشأن في أي فرع من فروع البنك الزراعي السوداني وما تم تداوله بهذا الشأن، مشيراً إلى أنها حملة في سياق الحملة المنظمة لإضعاف الجهاز المصرفي السوداني.

وأكد البنك الزراعي في بيانه على أنه بنك عريق يلتزم بميثاق وأخلاقيات العمل المصرفي وله علاقات وطيدة مع المصارف العاملة كافة بالبلاد وملتزم بكل سياسات ومنشورات وضوابط البنك المركزي في كافة أعمال

#النائب الأول لرئيس #الجمهورية : التنمية التي #نفذتها حكومة الجزيرة #إنجاز غير مسبوق

قال النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن #بكري حسن صالح إن ماحققته حكومة الأمل والتحدي بولاية الجزيرة بقيادة الدكتور محمد طاهر ايلا والي ولاية الجزيرة بإنفاذ 244 مشروعاً تنموياً وخدمياً في العام 2017م يعد إنجازاً غير مسبوق في كل إقتصاديات العالم ومعدلات وقياسات التنمية العالمية .28168282 1667585943307653 1579500558796328041 n
جاء ذلك خلال مخاطبته امس بقصر الضيافة بمدني اللقاء الذي أقيم على شرف عرض مشروعات التنمية للعام 2017م بحضور د. محمد طاهر ايلا والي الجزيرة وعدد من الوزراء بالحكومة الإتحادية وأعضاء حكومة الولاية والقيادات التنفيذية والسياسية والعسكرية والشرطية والأمنية وأكد أن التنمية عبر محاورها المختلفه غطت كل الجزيرة وركزت على قطاع الطرق الذي يعد قاطرة التنمية . مشيدا بهذا العمل المقدر وعودة الجزيرة لموقعها الطليعي والريادي وقال ان النهضة التي شهدها القطاع الصحي بالجزيرة عززت سياسية الدولة تجاه توطين العلاج بالداخل عبر تهيئة البيئة للأطباء الزائرين للولاية بشكل راتب
وأكد أن الإنتاجية العالية للقطن والتوسع في المساحات المزروعة خلال هذا الموسم جسدت تعافي مشروع الجزيرة ونهضته وعبر عن إشادته بالكوادر السودانية العاملة في المحالج وكفاءتها رغم قدم الآليات .
من جانبه أكد الدكتور محمد طاهر ايلا ان ماتم تقديمه جزء قليل من مما تم إنجازه وأعلن أنهم جاءوا لتلبية رغبات المواطنين وتلمس قضاياهم وتوفير الخدمة لهم وجدد تأكيده المضي قدماً في إنفاذ العديد من المشاريع ضمن ميزانية العام 2018م تغطي كافة المحاور والمحليات والعمل علي تشغيل المصانع المتوقفة وجذب مزيداً من الإستثمارات للولاية .
هذا وكان النائب الأول لرئيس الجمهورية قد إفتتح حزمة من مشروعات الطرق المسفلته بمدينة ودمدني بطول 4.233 متر مزينة بالانترلوك والكيرفستون والإضاءة بكلفة 36.1 مليون جنيه من التمويل الولائي والمقاول المنفذ هيئة الطرق والجسور الولائية والإستشاري هيئة الطرق والجسور القومية