Back أنت هنا: الرئيسية الاقتصاد مشارع تنمية

حسبو يفتتح بالخميس معارض التراث بمهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق الثالث

أكملت اللجنة العليا لمعارض التراث المقامة ضمن فعاليات النسخة الثالثة لمهرجان الجزيرة للسياحة 567890 800
والتسوق كافة لترتيباتها لإفتتاح المعارض يوم الخميس المقبل الموافق الرابع من يناير الجاري على يد الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية .

وقطع الأستاذ كمال محمود النقر رئيس اللجنة في تصريح صحفي  أن المعارض تستمر لأربعه أسابيع في مساحة 3.720 مترا مربعا موزعة علي 67 صالة عرض لإستيعاب إحتياجات عرض 8 محليات و8 وزارات إضافة لمشروع الجزيرة والحياة البريه وعدد من فعاليات المجتمع المهتمة بالتراث.
ووصف النقر الحراك الثقافي الذي شهدته الولاية منذ انطلاق النسخه الأولي من مهرجان السياحة والتسوق بأنه عمل غير مسبوق لبى طموحات وإحتياجات إنسان الجزيرة وميوله الوجداني نحو الثقافة بكافة ضروبها و بعث حالة من الفرح والسرور في نفوس أهل الجزيرة بعد تكامل النهضة التنموية والخدمية والحراك الثقافي.
وكشف النقر أن جديد المعرض هذا العام يكمن في التصميم والمحتوى حيث أن المعرض سيظهر بصورة تواكب التطور والتنمية التي احدثها قائد حكومة الأمل والتحدي بالولاية مشيرا الي ان معارض التراث تؤطر لتاريخ الولاية وربط شبابها بواقعهم مع المحافظة علي ماضيهم وتراثهم مشيدا بالأجهزة الأمنية والشرطية في تأمين المعرض كما اشاد بالمواطنين والتزامهم بالترتيبات والنظام والموجهات داخل المسرح في الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض .
وأشار إلى أن 800 الف زائر سجلتها إحصائيات معرض العام السابق وتوقع زيادة عدد المترددين علي المعرض في النسخة الجديدة .
من جانبه أعلن الأستاذ عثمان خليل رئيس لجنة البرنامج الثقافي لمعارض التراث أن البرنامج الثقافي المصاحب للمعارض يشتمل علي إقامة عدد من السهرات الغنائية والمحاضرات الدينية والتراثية المتخصصة بمسرح المعرض على مدار أيام المعرض .

محافظ المركزى يقف على اقفال الحسابات الختامية للعام 2017م

وقف السيد حازم عبدالقادر أحمد محافظ بنك السودان المركزي على الأعمال الختامية لاقفال حسابات ا38689لعام 2017م وذلك فى آخر يوم من أيام العام .
جاء ذلك لدى تفقده مساء امس الإدارة العامة للشؤون المالية والحسابات العمومية ، والإدارة العامة للأسواق الماليه والنقد الأجنبي ، والإدارة العامة للعمليات المركزية ، والإدارة العامه للتقنيه المصرفيه، والإدارة العامة لفرع الخرطوم .
وثمن سيادته الجهود التى يبذلها العاملون بالبنك المركزي والتى استمرت حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس ، معرباً عن شكره وتقديره لدورهم الرائد فى سبيل تطوير وترقية الأداء .

مساعد رئيس الجمهورية يشهد تدشين عمل شركة ريمت للصرافة والتحويلات المالية

شهد اللواء عبدالرحمن الصادق المهدى مساعد رئيس الجمهورية مساء امس بفندق كورنيثيا تدشين شركة ريميت للصرافة والتحويلات المالية وهي شراكة سودانية سعودية بحضور وزير التجارة وعدد من المسئولين .3562
وخاطب حفل التدشين السيد مبارك الفاضل وزير الاستثمار داعيا الشركات السعودية لمزيد من الاستثمارت بالسودان مشيرا الى نجاح الاستثمارات السعودية وخاصة فى المجال الزراعى .
وقال ان وزارته وضعت قانون جازب للاستثمار فى كافة المجالات مشيدا بشركة ريميت للصرافة وما تقوم من تسهيل لتحويل اموال المغتربين الي داخل البلاد الامر الذى يساهم فى دفع الاقتصاد الوطنى ويجزب مزيد من المستثمرين مؤكداً تقديم كافة التسهيلات للشركة حتى تقدم الخدمة المرجوة منه وفقاً للسياسات المالية للعام 2018
ومن جانبه اكد الاستاذ مجدى حسن محمد نور العضو المنتدب للشركة ان الشركة تهدف لجزب اموال السودانين العاملين في الخارج عبر اكثر من 20 فرع حوال العالم مشيراً ان رفع العقوبات الاقتصادىة عن السودان يمثل حافزاً قوياً للشركة للعمل بالسودان خاصة وان الاوضاع قد صارت مهيئة .
وقال العضو المنتدب ان زيارة سمو الامير منصور بن نايف بن عبدالعزيز للبلاد تؤكد انفتاح السودان علي الخارج واضاف ان الشركة توفر فرص عمل بجانب تاهيل الدارسين فى الموارد البشرية بكليات الاقتصاد والمحاسبة وتعمل للاستفادة منهم فى هذا المجال

البرلمان يستمع لوزير الكهرباء حول زيادة أسعار تعرفة الكهرباء وعطش المشروعات الزراعية الكبرى

استمع المجلس الوطني في جلسته الثلاثاء 02 يناير 205678990
18م برئاسة البروفيسور إبراهيم أحمد عمر الى إجابة وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى، حول السؤال المقدم من العضو محمد علي محمد آدم عن تعرفة الكهرباء المعلنة في العام 2016م ومبرر مخالفة قانون الرسم الإضافي لتحديد أسعار الكهرباء، إضافة لإجابته حول عطش مشروعات المياه القومية الستة، وبرر الوزير المخالفة لوقوع خطأ كتابي في صيغة مجلس الوزراء؛ حيث أجاز في سنة 2016م سعر الكيلو واط / ساعة بـ32 قرشا للفئة الثالثة و52 قرشا للفئة الرابعة، وجاء في الصيغة 30 و50 بدلاً من الفئات المجازة، وتم تصحيح الخطأ من خلال قرار في ديسمبر 2016م مؤكدا أنه لا يوجد فارق مالي في الفئة حتى يتم توريده .

وقال الوزير إن التعرفة الفعلية للكيلوواط ساعة 160 قرشاً، نافياً تضمين تعريفة النفايات مع تعريفة الكهرباء، مؤكداً أن العام 2018 سيشهد انفتاحا كبيراً في الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أن خطتهم إصلاح أنظمة الوقود والتحول الى طاقات أخرى والحصول على ماكينات بجودة عالية لينطلق القطاع بكفاءة أفضل.
وحول مشروعات المياه القومية الستة أوضح الوزير أنها تهدف الى توفير 320 الف متر مكعب في اليوم لحل مشكلة نقص المياه في مناطق أم مقد – سنار – شندي – وابو حمد – مدني – الدويم.
وقدم شرحا حول الشراكة بين حكومة السودان وبنك الصادرات الإيراني والشركة المنفذة ويقدر التمويل بـ 120 مليون دولار وهو تمويل مشترك بين الجهات الثلاث، مؤكدا أن المشروعات كانت قد قطعت شوطا كبيراً في مجال التنفيذ إلا أن دفع بنك السودان لاستحقاقات البنك الإيراني بالعملة الحرة حال دون وفائه بالدفعيات المطلوبة، الأمر الذي ترتب عليه تأخر ما تبقى من أعمال ميكانيكية.
وأشار لجهود رئيس الجمهورية في الدفع بالمشروعات، مؤكدا دور الوزارة في المتابعة مع بنك السودان ووزارة المالية لسداد المبلغ المطلوب لبنك الصادرات الإيراني فور توفر النقد الأجنبي والبالغ 38 مليون دولار.
كما أجاب الوزير على السؤال المقدم من العضو محمد عبد الجبار حول عطش بعض المشاريع الزراعية القومية مع توفر المياه بالخزانات، وأوضح الوزير الأسباب التي جعلت العطش يضرب المشروعات بصورة متكررة رغم توفر المياه في الخزانات والمتمثلة في غياب الجهة الفنية المسؤولة عن تشغيل شبكة الري الصغرى ىالإضافة لأسباب أخرى، وقال: بعد غياب دام 15 عاماً حدثت تقلبات مستمرة في تحديد مسؤولية وإدارة وتشغيل شبكة الري الصغرى والتي ترتب عليها تشوه مقاطع وشكل شبكة الري الصغرى، موضحاً أيلولة إدارتها لوزارة الري منذ العام 2016 م وحتى اليوم، مبينا أن العطش في المشروعات المروية ليس نتيجة نقص المياه بل لغياب الإنضباط الذي ضرب المشاريع وعدم تطبيق المحددات الفنية، وقال تم إعادة العديد من القنوات للخدمة في العامين الماضيين، مؤكداً تنفيذ الوزارة لخطة الأطماء والحشائش، موضحا أسباب ارتفاع تكلفة الري.
وأكد الوزير أنه للتغلب على المشاكل يجب إرجاع الإدارات الزراعية وعمل هيكل لها يمكنها من القيام بدورها، مشيراً إلى الاهتمام بالدورة الزراعية والالتزام بالتواريخ لكل عروة.

400 مليون دولار قيمة انتاج السودان من الذهب خلال 2017

قال وزير المعادن، هاشم علي سالم، إن وزارته قد أنتجت خلال العام المنصرم ما يزيد على الـ 100 طن من الذهب، بما يعادل نحو 400 مليون دولار، وهو ما يعادل صادرات البلاد من النفط قبل الانفصال.

وكشف، لدى مخاطبته مؤتمر المكاتب الإقليمية للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، والملتقى الاستثماري الأول للثروة المعدنية في الروصيرص، الأربعاء، عن وجود 40 معدناً مكتشفاً بالبلاد، وأن المُستغل منها لا يتعدى 13 معدناً.

ونوَّه سالم إلى أن ولاية النيل الأزرق موعودة بالتقدم وسيحدث فيها تغيير إيجابي إذا تم استغلال ثرواتها، مؤكداً مضي وزارته في توطين صناعة التعدين بالبلاد، مؤكداً وقف تصديرها في شكل خام.

وأعلن استيراد الزئبق بحلول العام 2020م، مشيراً إلى وجود ثلاثة بدائل لاستخلاص الذهب بدون مواد كيميائية، كما أثنى الوزير على المعدنين الأهليين لإخراجهم البلاد من الازمة الاقتصادية بإنتاج أكثر من 80 طناً من الذهب.

وجدَّد سالم اهتمام الوزارة بهم من خلال الإرشاد وتقديم الخدمات بالاسواق البالغ عددها 75 سوقاً، وإدخالهم في التأمين الصحي، مبيناً أن لائحة التعدين تمنع استخدام الأطفال في التعدين.

وأشار إلى اتجاه الوزارة لحوسبة العمل التعديني، وحل مشكلة ترحيل الذهب، وإزالة معوقات الاستثمار، وبناء شراكات مع الجامعات.