اقتصاد عالمي

السعودية تتعهد بالتعاون مع بقية الدول النفطية


جدد مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه الذي ترأسه الملك سلمان بن عبد العزيز امس الاثنين، تأكيده على سعي البلاد إلى تحقيق الاستقرار في أسواق النفط، وقال إن السعودية ستتواصل بشكل دائم مع جميع المنتجين الرئيسيين في محاولة للحد من التقلبات.00000000099

وذكر المجلس في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية أن المملكة "ترحب بأي عمل تعاوني وستظل ملتزمة بتلبية جزء كبير من الطلب العالمي على الطاقة على أسس تجارية بحتة".

وأضاف أن السعودية "تستثمر مبالغ طائلة للاحتفاظ بطاقتها الاحتياطية الحيوية للمساعدة في تلبية الطلب الإضافي أو التعاطي مع انقطاع الإمدادات العالمية إذا دعت الحاجة إلى ذلك".

وكان وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو دل بينو قد صرح يوم الخميس الماضي بأن السعودية وروسيا وقطر وافقت على عقد اجتماع موسع، منتصف مارس/آذار المقبل، ضمن الجهود الرامية لإعادة الاستقرار إلى أسواق النفط.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أن اتفق وزراء نفط السعودية وروسيا وقطر وفنزويلا بـالدوحة يوم 16 فبراير/شباط الجاري، على تجميد معدلات إنتاج النفط عند مستويات يناير/كانون الثاني الماضي إذا انضم إليهم باقي المنتجين، وذلك لتعزيز أسعار النفط التي هبطت بنحو 70% عن ما كانت عليه منتصف عام 2014.