الثلاثاء08222017

Last updateالثلاثاء, 22 آب 2017 9am

Back أنت هنا: الرئيسية الإقتصاد والمال اقتصاد عالمي

النفط يتماسك عند 56 دولارا للبرميل

تماسكت أسعار النفط العالمية فوق مستوى 56 دولارا للبرميل ، في حين تترقب السوق تنفيذ تخفيضات الإنتاج المزمعة من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين خارجها مع بداية العام الجديد.441111117

ونقلت وكالة رويترزعن مصادر قولها إن هناك اقتراحا بعقد الاجتماع الأول للجنة المكلفة بمراقبة تنفيذ الاتفاق العالمي لخفض إنتاج النفط في أبو ظبي يوم 13 يناير/كانون الثاني المقبل.

وتتألف اللجنة من خمسة أعضاء هم الكويت والجزائر وفنزويلا (من أوبك)، وروسيا وسلطنة عمان (من خارج أوبك).

وبلغ سعر مزيج برنت العالمي في التعاملات الصباحية امس الأربعاء نحو 56.4 دولارا للبرميل، مرتفعا نحو 30 سنتا عن الجلسة السابقة. وبلغ سعر الخام الأميركي 54.2 دولارا للبرميل، بزيادة 30 سنتا أيضا عن الجلسة السابقة.

ومن المقرر أن يخفض المنتجون من أوبك وخارجها إنتاجهم بنحو 1.8 مليون برميل يوميا ابتداء من الأول من يناير/كانون الثاني 2017، بهدف استعادة التوازن بين العرض والطلب.

 

تحويلات الأجانب في السعودية تنخفض 4% في 2016

بلغت تحويلات الأجانب المقيمين في السعودية 138.4 مليار ريال (36.9 مليار دولار) في الفترة بين يناير/كانون الثاني ونوفمبر/تشرين الثاني 2016 بانخفاض نسبته 4% عن الفترة المماثلة من عام 2015.7868005

ووردت هذه البيانات في أحدث تقرير شهري لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي). وبحسب التقرير، فإن تحويلات الأجانب في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وحده سجلت تراجعا بنسبة 8% مقارنة بالشهر نفسه من عام 2015.

أما تحويلات السعوديين للخارج فقد بلغت في فترة الـ11 شهرا بين يناير/كانون الثاني ونوفمبر/تشرين الثاني 2016 نحو 55 مليار ريال (14.6 مليار دولار) بانخفاض نسبته 33% عن الفترة المماثلة من عام 2015 التي شهدت تحويل نحو 82 مليار ريال، بحسب التقرير.

وكان مجلس الشورى السعودي قد أجل في ديسمبر/كانون الأول 2016 بحث مقترح لفرض ضريبة على التحويلات النقدية للأجانب العاملين في السعودية بنسبة تصل إلى 6%.

 

الذهب يبدأ عام 2017 مرتفعا رغم قوة الدولار

عد أن أنهى الذهب عام 2016 مرتفعا ثمانية في المئة واصل المعدن الأصفر مكاسبه في العام الجديد وصعد يوم الثلاثاء في أول أيام التداول في 2017 بفضل مشتريات فنية رغم قوة الدولار.

وفي الساعة 0641 بتوقيت جرينتش ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.6 في المئة إلى 1158.10 دولار للأوقية (الأونصة) وزاد الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة بنفس النسبة إلى 1158.50 دولار.

ويوم الثلاثاء حافظ الدولار على مكاسبه الكبيرة واستأنف الصعود بعد أن شهد اضطرابا لفترة وجيزة في الأسبوع الماضي إذ أبقت توقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية العام الجاري علي المعنويات القوية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة واحدا في المئة إلى 16.10 دولار للأوقية.

وصعد البلاتين 0.7 في المئة إلى 905.95 دولار والبلاديوم 0.3 في المئة إلى 680.70 دولار.

تقرير: الاقتصاد العربي سينمو 2.9% في 2017

توقعت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) أن يشهد الاقتصاد العربي تحسنا طفيفا في عام 2017، لا سيما مع تحسن أسعار النفط.4415550

وقالت المؤسسة في تقرير صدر يوم الاثنين إنه من المتوقع أن يبلغ متوسط معدل النمو في 2017 نحو 2.9% ليصل الناتج المحلي للاقتصاد العربي إلى 2.7 تريليون دولار.

وذكر التقرير أن متوسط دخل الفرد العربي قد يرتفع إلى 7750 دولارا سنويا في عام 2017 (مقارنة بـ 7620 دولارا في 2015)، في حين يرتفع معدل التضخم إلى 5.9%، ويستمر النمو في عدد سكان العالم العربي ليصل إلى 372 مليون نسمة.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من وجود قدر كبير من الغموض بشأن المسار المستقبلي لأسعار النفط وآفاق النمو في الأسواق الصاعدة عموما، والصين على وجه الخصوص، فإنه من المرجح أن يشهد عام 2017 تحسنا نسبيا في أداء الموازين الداخلية والخارجية للدول العربية.

وترى المؤسسة أن المعطيات الحاكمة للوضع الاقتصادي العربي في المستقبل تؤكد أن اقتصاد المنطقة في معظمه ما زال رهنا بالتطورات في أسعار وإنتاج وتصدير النفط الذي ما زال يمثل 85% من صادرات المنطقة وأكثر من 60% من الإيرادات الحكومية وما يزيد عن 35% من الناتج.

وضمان هي مؤسسة عربية أسست عام 1974 بموجب اتفاقية متعددة الأطراف أبرمت بين الدول العربية، وتباشر أعمالها من الكويت منذ عام 1975، وتضم في عضويتها 21 دولة عربية وعددا من الهيئات العربية والدولية.

أسواق النفط تغلب الثقة على الشك حول تنفيذ اتفاق الإنتاج

سجل النفط ارتفاعا طفيفا بفعل الإقبال المتزايد على الشراء بعقود آجلة لينهي الخام الأسبوcc9f7857 76d9 4de9 84b9 5a962cb31d40 16x9 600x338
ع على مكاسب محدودة بفعل صعود الدولار والشكوك بشأن التزام منتجي أوبك باتفاق المنظمة الخاص بخفض الإنتاج.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 21 سنتا إلى 57.10 دولار للبرميل في التسوية بعد تحركها في نطاق 56.28 إلى 57.47 دولار للبرميل. وحقق العقد مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 23 سنتا في التسوية إلى 53.99 دولار للبرميل، بعد تداوله في نطاق 53.32 إلى 54.32 دولار للبرميل.

وارتفع الدولار بوجه عام مقابل عملات رئيسية بعد أن أظهر تقرير الوظائف غير الزراعية الأميركية تباطؤا في التوظيف في ديسمبر وزيادة في الأجور، ما يضع الاقتصاد على مسار النمو والمزيد من رفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي

وارتفاع الدولار يجعل النفط أعلى تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى. وبينما أظهرت بيانات من دول منتجة في منظمة أوبك إشارات على خفض الإنتاج التزاما بالاتفاق الذي توصلت إليه أوبك ومنتجون آخرون فإن مراقبي السوق تعتريهم شكوك بشأن مدى امتثال جميع المنتجين.

وأي إشارات على أن المنتجين لن ينفذوا عهودهم قد تؤدي إلى تراجع المعنويات ومن ثم انخفاض الأسعار بشدة، حسب ما ذكرت كابيتال إيكونوميكس في مذكرة.

وزادت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع العاشر على التوالي ليرتفع إجمالي عدد منصات الحفر إلى 529 منصة وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2015، حسب ما ذكرت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة.

 رويترز