الخميس12132018

Last updateالخميس, 13 كانون1 2018 7am

Back أنت هنا: الرئيسية أخبار محلية وزارات مصنع سور يدعم مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق

وزارات

مصنع سور يدعم مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق

أقر الدكتور محمد طاهر ايلا والي ولاية الجزيرة بأن النجاح التي حققها مصنع سور للغزل والنسيج وصناعة الملبوسات بالحصاحيصا دفع المستثمرين للإستثمار داخل ولاية الجزيرة .

جاء ذلك لدي لقائه بمكتبه صباح اليوم بوفد شركة سور للغزل والنسيج برئاسة الأستاذ سالم كوسة مدير شركة بلانس فرع سور والأستاذ أحمد كواسي مدير مصنع سور بالحصاحيصا والعقيد حقوقي حمزة البدري محمد المدير التنفيذي لشركة سور بحضور الأستاذ عثمان خليل مقرر عام مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق الرابع .

وأكد ايلا على أن نجاح سور أسهم في عودة زراعة القطن كمحصول إستراتيجي داعم للإقتصاد الوطني وعبر عن إشادته بإسهامات المصنع ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية في الولاية وتوفير فرص عمل لأبناء وبنات الولاية داعيا إدارة المصنع لإستكمال العمل في مصنع جماتكس ومصنع الحاج عبد الله وبقية المصانع بالولاية وإعداد ورقة علمية عن تجربة المصنع تقدم ضمن الندوات الإقتصادية المصاحبة لفعاليات مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق الرابع .

من جانبه أعلن رئيس الوفد دعم الشركة لمهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق الرابع بمبلغ مليون جنيه لرعاية أسبوع الإفتتاح وإستعرض أهداف الشركة تجاه خدمة الوطن بتحقيق إنتاجية عالية والإستفادة من القيمة المضافة ودعم الجزيرة عبر الإستثمارات الصغيرة بإنشاء مشاغل صغيرة  بالتنسيق مع مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر.

 وأعلن ان سعر صادر طن القطن 1500 دولار وسعر صادر قنطار الخيط 2500 دولار مبينا ان صناعة الخيوط من الصناعات الصغيرة وذات الكلفة القليلة في ظل توفر كميات مقدرة من الأقطان بالولاية .. وكشف المدير التنفيذي لشركة سور ان مصانع سور تستهلك 60٪  من قطن الولاية مشيراً للجهود الجارية لإنشاء مصنع ملابس جاهزة بالحصاحيصا يستوعب 700 من العمالة إضافة لإكتمال الدراسات لمصنع جماتكس والسعي لتأهيل مصنع الحاج عبد الله وتشغيل كافة مصانع النسيج بالولاية وإنشاء منطقة تسوق بالولاية لتوفير منتجات سور للمواطنين مشيداً بنجاح تجربة معرض بطاريات السيارات بمدني الذي تم إفتتاحه في العام 2016م .

 وأوضح مدير سور بالحصاحيصا ان المصنع يعمل بنظام ثلاثه ورديات وعدد العمال 1200 عامل وان الفرع نجح في توفير ملابس القوات النظامية لعدد من دول الجوار والدول الشقيقة، فيما إمتدح مقرر عام المهرجان إسهامات مصنع سور في إنجاح فعاليات المهرجان.