الإثنين11202017

Last updateالأحد, 19 تشرين2 2017 10pm

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية وزارات وزارتا التعليم العالي السودانية والعلوم والتكنولوجيا الصينية توقعان مذكرة تفاهم لإنشاء المركز الصيني السوداني

وزارات

وزارتا التعليم العالي السودانية والعلوم والتكنولوجيا الصينية توقعان مذكرة تفاهم لإنشاء المركز الصيني السوداني

وقعت وزارتا التعليم العالي السودانية والعلوم والتكنولوجيا الصينية اليوم بالصين على مذكرة تفاهم لإنشاء المركز الصيني السوداني بالسودان الذي يساهم في تعزيز التعاون الثنائي والابتكار في مجال العلوم والتقنية على مستوى الوزارتين.
جاء ذلك لدى مشاركة السودان في مؤتمر التعاون الصيني العربي للعلوم ونقل التكنولوجيا والابتكار بمقاطعة بنينغشيا بجمهورية الصين الشعبية بداية هذا الأسبوع، حيث قاد بروفيسور التجاني مصطفى محمد صالح وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وفد السودان بمشاركة عدد من مديري الجامعات ومديري الإدارات بالوزارة.
وقد خاطب بروفيسور التجاني مصطفى جلسات المؤتمر بحضور نائب حكومة المقاطعة ورئيس المجلس الاستشاري ونائب وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني وممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية وعدد مقدر من مديري الجامعات السودانية، حيث نقل تحيات فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية وحكومته وشعب السودان للشعب الصيني الشقيق وحكومته، ممتدحا علاقات التعاون المثمر الذي يربط شعبي البلدين مؤكدا أن هذا التعاون يشمل التكنلوجيا والابتكار والصناعة والزراعة والتعاون بين المؤسسات الأكاديمية في الدولتين في المجالات العلمية المختلفة على مستوى الدراسات الجامعية وفوق الجامعية والتدريب المهني والتعليم التقني والتقاني معلنا في هذا الصدد عن تقديم منح دراسية لطلاب مؤسسات التعليم العالي الصينية للدراسة في السودان ، مضيفاً أن الطموحات ترمي إلى قيام جامعة تقنية مشتركة في السودان للقيام بدور فعال لدفع القدرات التقنية وإنشاء المركز السوداني الصيني لنقل التكنولوجيا للنهوض بعجلة التنمية الشاملة والمستدامة بالبلاد .
وأكد بروفيسور التجاني تشجيع وزارته للتعاون التكنولوجي ونقل التقانة بين مؤسسات التعليم العالي السودانية والمؤسسات والشركات الصينية الكبرى معتبرا المشاركة في هذا الملتقى أكبر دليل على عمق علاقة التعاون الذي يربط البلدين مشيرا إلى أن ملتقى التعاون العربي الصيني مواصلة لجهود السودان والدول الأخرى المشاركة لضمان غد أفضل ومستقبل مشرق حافل بالإنجازات الكبرى باعتبار أن العالم اليوم يستهدي بالعلم والمعرفة والتقانة كأساس للرقي والتقدم مشيرا إلى أن العلاقات العربية الصينية متجذرة وراسخة وأزلية وتوجت بشراكة استراتيجية بين البلدين .
وتمثل زيارة نائب رئيس الدولة الصيني إلى الخرطوم مؤخرا خطوة كبيرة في سبيل تعزيز هذه العلاقات الثنائية.
من جهة أخرى وعلى هامش جلسات المؤتمر عقد بروفيسور التجاني مصطفي محمد صالح اجتماعا مشتركاً مع نائب وزير التعليم العالي والبحث المصري ومدير أكاديمية البحث العلمي المصرية كما عقد أيضا اجتماعا مطولا مع دكتور محمد الشافعي ممثل الجامعة العربية بالصين ودكتور كمال حسن علي ممثل السودان بالجامعة العربية ومع عدد من الشركات الصينية العاملة في مجال الحاسوب والطاقة والأقمار الصناعية ومعدات الطاقة المتجددة، حيث أثمرت هذه اللقاءات عن اتفاق مبدئي بين الصين والدول العربية لإنشاء منطقة ريادة أعمال الشباب بالسودان وزيادة عدد المنح المقدمة للسودان في مجال نقل التكنولوجيا.