الثلاثاء09252018

Last updateالثلاثاء, 25 أيلول 2018 8am

Back أنت هنا: الرئيسية أخبار محلية وزارات وكيل الخارجية يلتقي بالمفوض الأوربي للتنمية والتعاون الدولي وينقل رغبة السودان في اقامة شراكة حقيقية مع الاتحاد الأوربي

وزارات

وكيل الخارجية يلتقي بالمفوض الأوربي للتنمية والتعاون الدولي وينقل رغبة السودان في اقامة شراكة حقيقية مع الاتحاد الأوربي

استقبل وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغنى النعيم عوض الكريم بمكتبه ، نيفين ميميكا، مفوض الاتحاد الاوروبى للتنمية والتعاون الدولى والوفد المرافق له ، الذى يقوم بزيارة رسمية للبلاد .وزارة الخارجية
وصرح السفير علي الصادق المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن سعادة الوكيل تطرق خلال اللقاء إلى المقاطعة الإقتصادية الأمريكية على السودان وتاثيراتها السالبة على علاقات السودان مع دول الاتحاد الاوربي ، ونقل رغبة السودان في تكوين شراكة حقيقية مع الإتحاد الأوربي ، واقترح فى هذا الصدد تكوين لجنة لتشاور سياسي بين السودان والاتحاد الاوربي لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وأعرب وكيل الخارجية عن تطلع السودان لدور فاعل للاتحاد الأوربي فى إنهاء أزمة دافور ، خاصة وأن بعض الدول الأعضاء فى الاتحاد الاوربي يستضيفون قادة المعارضة المسلحة والسياسة ضد البلاد ، إضافة لتطلع السودان لأن يلعب الاتحاد الأوربي دوراً أكبر فى إنهاء المقاطعة الاقتصادية للبلاد ودعا الاتحاد الأوربي للإستثمار فى السودان للمساهمة فى تحقيق التنمية
وكان الوكيل قدم فى مستهل حديثه التعازى للمفوض فى أحداث تفجيرات بروكسل الأخيرة ، مؤكداً أن السودان يدين كافة أنواع العنف والإرهاب ، كما أعرب عن تقدير السودان لمبادرة الاتحاد بمتابعة زيارة وزير الخارجية لبروكسل ، وإستعرض سعادته الظروف الإقتصادية والأمنية وتدفقات اللاجئين من أكثر من دولة ، وكيف تعامل السودان مع هذا العدد الهائل من اللاجئين والقادمين ، مؤكداً إستعداد السودان للتعاون مع الاتحاد الاوربي فى المجالات ذات الإهتمام المشترك كالهجرة ، التعاون التنموي، الاستقرار فى دول الجوار، ومكافحة الإرهاب .
من جانبه ذكر ميميكا أن الزيارة تأتى فى إطار متابعة زيارة وزير الخارجية إلى بروكسل فى فبراير الماضى وأنه إلتقى  بوزيري الداخلية والتعاون الدولى وناقش الموضوعات التى تشكل الغرض من هذه الزيارة والتى تتمحور حول الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والربط بين الهجرة والتنمية، وقال انه جاء ليبحث مع المسئولين فى السودان أنجع السبل لمعالجة جذور هذه المشكلة ، من خلال تحسين حياة المهاجرين وتوفير الامن الغذائى وإيجاد وظائف مناسبة ، والسيطرة على الحدود ، وقد ثمن المفوض التعاون القائم بين السودان والإتحاد الاوربي فى مجالات عديدة وأعلن عن تبرع الإتحاد بملغ مائة مليون يورو لمساعدة اللاجئين ، فيما تم تخصيص مبلع 40 مليون يورو أخرى لإنفاذ مخرجات عملية الخرطوم ، إضافة إلى مبلغ 15 مليون أخرى خصصها الإتحاد الاوربي لمساعدة الدول المضيفة للاجئين .