وزيرة التعليم العالي تلتقي عدداً من مديري الجامعات للترتيب للملتقى السوداني التركي

عقدت د. سمية محمد احمد ابو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي لقاءً مع عدد من مديري الجامعات في إطار التحضير للملتقى السوداني التركي والملتقى الإفريقي التركي المزمع انعقاده في تركيا في الفترة من 25-26 مايو الجاري .16823
واوضحت الوزيرة أهمية العلاقة بين البلدين لا سيما في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي مؤكدة الجهود الكبيرة لحكومتي السودان وتركيا لتطوير العلاقة بينهما في مجال التعليم العالي والبحوث العلمية للمساهمة في تنمية وتطوير البلدين.
من جانبه تحدث سفير السودان السابق لدى تركيا وكيل وزارة الإستثمار أستاذ عاصم تاتاي موضحاً أهم المجالات العلمية والتخصصية فى الجامعات التركية .
وفي ذات السياق قدم بروفيسور أزهري عمر عبد الباقي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تنويراً حول الملتقى السوداني التركي الذى انعقد العام المنصرم موضحاً التوصيات التي خرج بها الملتقى وما تم تنفيذه منها بين الجانبين شارحاً أهداف المؤتمر و التحضيرات التي قامت بها الوزارة.
وقامت الوزيرة برفقة بروفيسور أزهري عمر عبد الباقي وكيل الوزارة وعدد من مديري الجامعات وممثلين عن الجانب التركي بالخرطوم بزيارة موقع الجامعة السودانية التركية المقترح بمنطقة العلياب بمحلية الخرطوم بحري والذي منحته مدينة أفريقيا التكنولوجية فى مساحة (500) ألف متر.
ورحب بروفيسور أسامة الريس مدير مدينة أفريقيا التكنولوجية بالوفد الزائر وقدم استعراضاً تعريفياً بالمشروع وأثره المتوقع على الاقتصاد الوطني، كما رحب بقيام الجامعة السودانية التركية بموقع المدينة مؤكداً استفادة المدينة من قيامها حيث أن أشهر المدن التكنولوجية تقوم بجوار الجامعات لاستفادة الطرفين من الخدمات التي يقدمها الآخر.
من جانبه شكر بروفيسور أزهري عمر عبد الباقي وكيل الوزارة إدارة المدينة على تبرعها السخي بهذه المساحة لصالح إقامة الجامعة مشيداً بهذه المنحة ومؤكداً أن المدينة والجامعة سيجني خيرها المجتمع المحلي وأنهما سيعملان على استصحاب احتياجات التنمية والخدمات لمواطني المنطقة.

وسط دارفور تنقل إدارة الولاية إلى "جبل مرة"

أعلن والي وسط دارفور، جعفر عبدالحكم، عن انتقال حكومته لإدارة شؤون الولاية لمدينة قولو بوسط جبل1453735736
مرة لأكثر من أسبوعين، وقال بأن الخطوة تهدف لمتابعة حركة عودة أهالي النازحين لقراهم والإشراف على عمل الإسناد الخدمي والإنساني على أرض الواقع.وقال عبدالحكم لدى مخاطبته الملتقى التنظيمي للحركة الإسلامية المنعقد في منطقة رونقاتاس بمحلية أزوم، إنه سينتقل ومجلس الوزراء وأجهزة ومؤسسات حكومته إلى منطقة جبل مرة لمتابعة حركة عودة أهالي المنطقة النازحين لقراهم، بجانب استقبال قوافل الدعم الإنساني للمنطقة.وأكد والي وسط دارفور انسجام أجهزة الحزب "المؤتمر الوطني" والحركة الإسلامية والحكومة، في أداء الأدوار كل فيما يليه في المحاور الأمنية والسياسية والاجتماعية والتنمية والخدمات.محاربة العصبية

 من جانبه وجّه الأمين العام للحركة الإسلامية، الزبير أحمد الحسن، عضوية الحركة لإعلاء قيمة الحوار والجدال بالتي هي أحسن ودعوة الناس بالحكمة، وتحمل عصبية وتشدد الآخرين والعمل لحقن الدماء.ودعا لمناصرة المظلوم ورد المظالم ومساعدة الضعيف وتوعية الناس بأمور الدين والمعاملات والخلق الحسن ومحاربة العصبية للقبيلة، قائلاً بأنه السبيل الوحيد لإعادة السلام والسلم الاجتماعي والأمن والاستقرار لدارفور.وطالب الحسن أهالي دارفور خاصة سكان جبل مرة بالعودة للعمل والإنتاج حفاظاً على خيرات المنطقة، حاثاً المعارضة المسلحة على وضع السلاح جانباً والتوبة من الاحتراب والعودة للمساهمة في الإعمار، ولتعلم أنه لا سبيل أفضل من المجادلة والحوار بالحسنى.وأوضح الأمين العام للحركة الإسلامية، أن معسكر الملتقى التنظيمي لعضوية الحركة محطة أولى ورئيسة لبرنامج السلام، الذي تبنته القيادة والذي سينطلق في دارفور خلال الأيام المقبلة. 

نقلا عن شبكة الشروق

بدء التوليد الكهربائي من أعالي عطبرة وسيتيت نهاية العام الجاري

قال معتز موسى وزير الموارد المائية و الري والكهرباء إن العمل فى سدي اعالي عطبرة و سيتيت شارف على الاكتمال مؤكدا دخول اولى وحدات التوليد الكهربائي منه فى الربع الاخير من هذا العام.22369
وأوضح الوزير لدى تفقده موقع المشروع اكتمال العمل المدني بنسبة 99% مع تقدم العمل فى محطة الكهرباء التي ستدخل وحداتها تباعاً لتسهم في استقرار الامداد الكهربائي.
واشار موسى الى بدء شحن انابيب الخط الناقل لمياه القضارف من الصين وينتظر اكتمال وصولها فى يونيو المقبل على أن يكتمل العمل فى المشروع نهاية هذا العام ما لم تعقه فترة الخريف لطبيعة الارض الطينية.

المبعوث البريطاني يبحث بالخرطوم استراتيجية خروج "اليوناميد"

بحث المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان، ماثيو كانيل، رئيس وحدة السودان بوزارة الخارجية 1463076949
البريطانية، الخميس بالخرطوم، استراتيجية خروج قوات حفظ السلام في دارفور "يوناميد"، فضلاً عن عملية إحلال السلام في دارفور بعد انتهاء الاستفتاء الإداري .وقال كانيل للصحافيين عقب لقائه رئيس مكتب متابعة سلام دارفور، د. أمين حسن عمر،  إنهم اطلعوا من الحكومة السودانية على الحلول الممكنة في دارفور بعد نجاح عملية الاستفتاء الإداري.وأعلن تعهد بلاده بالعمل على إنجاح عملية السلام في جبل مرة، مشيراً إلى أن اللقاء بحث استراتيجية خروج قوات "اليوناميد" من دارفور، وأضاف" أن اللقاء تناول مجريات عملية السلام بالمنطقة".من جانبه قال مدير مكتب سلام دارفور، عمر، إن الاجتماع تناول استقرار الأوضاع في جبل مرة، وكيفية السماح للمنظمات الإغاثية و"اليوناميد" بتقديم المساعدة للمتضررين .وأضاف أن هنالك استراتيجية خروج متدرجة لخروج "اليوناميد"، داعياً المانحين للمساهمة والمشاركة في دعم الحوار الدارفوري الدارفوري، الذي يساعد على تحقيق التنمية بدارفور.وعلى صعيد ذي صلة، استقبل رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، التجاني السيسي، سفير الاتحاد الأفريقي بالخرطوم، إبراهيم كامارا، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين السلطة الإقليمية والاتحاد الأفريقي في العديد من القضايا التي تتعلق بالسلام والتنمية في دارفور، وعلى رأسها آلية إنفاذ ما تبقى من وثيقة الدوحة لسلام دارفور، ودور اللجنة الدولية لمتابعة الإنفاذ .كما بحث الجانبان كذلك القضايا ذات الصلة بالعملية السلمية، عبر إلحاق الحركات غير الموقعة بالعملية السلمية .

نقلا عن شبكة الشروق

الفريق أول شرطة هاشم عثمات : أمر السلامة المرورية أمر دولة يجد العناية من أعلى المستويات.

قال الفريق أول شرطة هاشم عثمان ان امر السلامة المرورية امر دولة يجد العناية من اعلي المستويات مشيرا إلى أن التوصيات التي خرج بها 5608
المؤتمر القومي للحد من حوادث الطرق سيتم انزلها علي ارض الواقع من خلال خطط وبرامج عمل واضاف ان الادارة العامة للمرور طورت من ادائها خلال الاعوام الماضية.

واشار هاشم لدى استلامه توصيات المؤتمر القومي للحد من حوادث الطرق الذي اختتم اعماله بدار الشرطة ان الادارة العامة للمرور قطعت شوطا كبيرا في تطوير ادائها ونجحت في بث برامج توعوية مستهدفة مستخدمي الطريق للحد من حوادث المرور بما فيهم السائقين.
وأوصي المؤتمر بضرورة تعديل قانون المرور لعام 2010 ليتضمن عقوبات رادعة يكون لها الاثر في الحد من حوادث الطرق وبتشديد الضوابط عند منح رخص القيادة بجانب والاهتمام بكافة أولويات واحتياجات المشاة وراكبي الدراجات الهوائية لما لها من أثر في زيادة الحوادث كما أوصي المؤتمر بالزام مركبات النقل العام بتوفير صندوق اسعافات أولية ورفع الوعي الصحي للمواطن اتجاه الحوادث المرورية والسلوك السليم تجاه الطريق اضافة للربط بين وزارة الصحة الإتحادية والسلامة المرورية لمجابهة الطوارئ والكوارث من خلال الابلاغ المشترك وانشاء مراكز متخصصة للتعامل مع الكوارث والاصابات الناجمة من حوادث المرور واعداد دراسة تفصيلية عن أسباب الحوادث المرورية والحد منها.