الأربعاء10182017

Last updateالأربعاء, 18 تشرين1 2017 7am

الشرطة: استقرار الأوضاع الأمنية والجنائية بجميع الولايات

اكد تقارير لهيئة إدارة الشرطة السودانية،امس الأحد، استقرار الأوضاع الأمنية والجنائية بجميع الولايات، وفقاً للخطط المرسومة. وأبانت أن موقف تسجيل الأجانب شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، وأن عمليات حصر وتسجيل الأجانب بالعاصمة وجميع الولايات متواصلة.

ووقفت هيئة إدارة الشرطة خلال اجتماعها، برئاسة وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن زين العابدين على مجمل الأوضاع الأمنية والجنائية بالبلاد، وذلك بحضور  وزير الدولة بالداخلية بابكر أحمد دقنة، ومدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين.

وأوضح نائب المدير العام المفتش العام الفريق شرطة حقوقي عمر محمد علي، في تصريحات صحفية، أن الاجتماع استمع إلى عدد من التقارير المتعلقة بالوضع الأمني والجنائي بجميع الولايات، بما فيها ولاية الخرطوم، كما استمع إلى تقرير شرطة ولاية الخرطوم حول وجود مواطني دولة جنوب السودان، وترتيب أوضاعهم وفقاً للقرارات الصادرة بشأنهم، الذي سيتم تقديمه لحكومة ولاية الخرطوم بهدف توفيق أوضاعهم.

وأشار إلى أن الاجتماع استعرض كذلك تقرير الإدارة العامة للسجل المدني حول موقف التسجيل المدني بجميع الولايات وتسجيل الواقعات الحياتية، حيث وجه الاجتماع بضرورة معالجة الإشكاليات كافة التي تواجه عملية تسجيل الواقعات الحياتية.

كما وجه الاجتماع بتشكيل لجنة للاطمئنان على برامج سلامة وإصحاح البيئة بالسجون ومعسكرات التدريب لضمان حمايتها من انتشار الأمراض التي لها علاقة بالبيئة.

منظمة الشهيد تعلن البدء في تشييد سكن (100) منزل لأسر الشهداء بولاية جنوب دارفور

 أكد المدير العام لمنظمة الشهيد محمد أحمد حاج ماجد اهتمام الدولة والمجتع في دعم أسر الشهداء ورعايتهم في مجال التعليم والصحة، مشيرا إلى قرار رئيس الجمهورية بتعليم أبناء الشهداء من الاساس إلى الجامعة مجانا.
واضاف أن منظمة الشهيد منحت ابناء الشهداء دراسة الماجستير والدكتوراة مجانا ليجدوا حظهم في الدراسات العليا وحتى يكونوا علامة في المجتمع. واعلن حاج ماجد في احتفال المنظمة بلقاء أسر الشهداء اليوم بنيالا على شرف زيارة المدير العام للولاية أعلن توفير المأوى لأكبر عدد من أسرالشهداء بالولاية والمحليات المختلفة، مشيرا إلى أن الولاية تعد الثانية بعد الخرطوم من تقديم الشهداء حيث قدمت أكثر من (3600) شهيدا من مختلف القوات النظامية، مؤكدا أن المنظمة اعطت أولوية لأسر الشهداء في نيالا بتمليك الأسر وسائل الإنتاج، السكن، التدريب ورفع قدرات ابناء الشهداء. ووعد بأن ضربة البداية العام المقبل سيتم تشيد (100) منزل لاسر الشهداء يشمل الولاية والمحليات وفق الخطة الخمسية.
وامتدح المهندس آدم الفكي والى ولاية جنوب دارفور جهود قيادة الدولة ورئيس الجمهورية تجاه أسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن. واضاف ان السودان الدولة الوحيدة على مستوى العالم التي اهتمت برعاية اسر الشهداء. ولفت الى ان الولاية تفردت عن بقية رصيفاتها وأخرجت قوات الدعم السريع ،حرس الحدود والمجاهدين الذين صبروا ورابطوا حتى استشهدوا و تحقق الامن والاستقرار فى الولاية بجهدهم.
وحيا الفكي الاجهزة النظامية والدعم السريع والقوات المسلحة ما قدموه فى المعركة الفاصلة في قوزدنقو والذين هم الآن في الثغور في جبال النوبة والنيل الازق لحماية الوطن، مشيرا إلى ان مسيرة الجهاد ماضية. وان استهداف السودان ودارفور مازال موجودا مما يتطلب ان تظل رايات الجهاد والاستشهاد مرفوعة. وتابع (لن تسقط الراية وستظل مرفوعة ).
واضاف ان القوات المسلحة تقاتل اكثر من (60) عاما ظلت قوية ومتماسكة وحققت انتصارات كبيرة، مشيدا بالدور الذي تقوم به المنظمة في رعاية أسر الشهداء، وقال ان حكومتة ستقدم كل ماتملك لأبناء الشهداء وتخصيص دعم لأسر الشهداء في ميزانية 2017م.
وتابع (بالشهداء توصلنا إلى مانحن عليه الآن من أمن واستقرار وأكملنا المصالحات واتجهنا نحو السلم الاجتماعي).
وقام الوالي والمدير العام بتكريم عدد من المتفوقين من ابناء الشهداء في الثانوي والاساس وتمليك (30) أسرة وسائل انتاج عبارة عن ثلاجات ، وفناطيس مياه وتقديم (4) الاف جوال ذرة لأسر الشهداء .

شركة توزيع الكهرباء: الشراء بالفئات المدعومة متاح كل ايام الشهر

أوضحت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء انه تم الغاء نظام تحديد تاريخ معين خلال الشهر لشراء الكهرباء وفق الفئات المدعومة والذي كان يعمل به سابقا ، ليصبح اول 800 كيلوواط.ساعة يتم شراءها خلال اي يوم من الشهر ، بغض النظر ان تم شراءها في دفعة واحدة او عدة دفعات.

وقال المهندس عبد الرحمن حجاج مدير الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء أن المواطنين الذين لم يتمكنوا من الشراء بالفئات المدعومة خلال الايام الفائتة حسب الجدول السابق ، يمكنهم الان الشراء بالفئات المدعومة حتي 800 كيلواط.ساعة في اي وقت خلال الشهر ، وباي من نوافذ الشراء المتاحة من شركة التوزيع ، او تطبيقات البنوك عبر الموبايل ، او الصرافات الالية ، او نوافذ الطرف الثالث في المحلات التجارية.

نهر النيل تستقبل نائب رئيس الجمهورية بالسبت

أكملت ولاية نهر النيل ترتيباتها واستعداداتها النهائية لزيارة نائب رئيس الجمهوريه حسبو محمد عبد الرحمن  يومي السبت والاحد القادمين.

واكد اللواء حاتم الوسيله السماني والي نهر النيل لـ(smc) بان الزياره تاتي فى اطار تفقد برامج ومشروعات الدامر عاصمة الشباب السوداني  2016 – 2017 وتفعيل العمل بالمشروع ، اضافة لمتابعة الجهات الداعمة له والايفاء بالتزاماتها، مبيناً ان نائب رئيس الجمهورية سيستهل زيارته للولاية بالوقوف على مشروع الكفاءة الزراعي بمحلية ببربر ومن ثم تفقد سير العمل بقرية رفقاء للأيتام بالدامر والمنفذة بدعم قطري وزيارة موقع المسبح الاولمبي وسوق الدامر الجديد الى جانب المرور علي الطرق الداخليه بطول 22 كيلو متر وموقع قصر الشباب.

كما يتفقد نائب رئيس الجمهورية مستشفى وسوق الدامر الجديد ومن ثم يشرف اجتماع مجلس وزراء حكومة الولاية بامانة الحكومة اضافة لمخاطبة اللقاء الجماهيري باستاد الدامر وتوزيع عدد من المعدات الرياضيه ولقاء قيادات الولاية بوزارة التربية والتعليم، وتتواصل زيارة نائب رئيس الجمهورية لنهرالنيل في يومها الثاني بمحلية شندي حيث يشهد سباق الهجن ووضع حجرالاساس لمستشفى العيون كما يتفقد مجمعات الزهراء وتدشين برنامج الزكاة بالمحلية زيارته للولاية بمنطقة ديم القراي حيث يخاطب الزواج الجماعي لعدد تسعمائة زيجة بالمنطقة

184 ألف لاجئي جنوبي بالنيل الأبيض

قال معتمد اللاجئين  حمد الجزولي إن زيارتهم للنيل الأبيض تأتي بغرض الوقوف على أوضاع اللاجئين الجنوبيين images 3
في معسكرات الولاية الثمانية، التي تقع في محليتي السلام والجبلين، وتستضيف نحو 92 ألف لاجئ وعدد مماثل في مدن الولاية المختلفة.


والتقى نائب والي ولاية النيل الأبيض د.صديق الطيب بخاري بوفد معتمدية اللاجئين الأستاذ حمد الجزولي معتمد معتمدية اللاجئين بالسودان، بحضور ممثل المفوض السامي للاجئين نوريكو يوشيدا، ومفوض العون الإنساني بالولاية، وعدد من قيادات المفوضية بالمركز والولاية.


وبحث الاجتماع الأوضاع الإنسانية للاجئي دولة جنوب السودان بمعسكرات اللاجئين بمحليتي السلام والجبلين، والمشروعات التي قُدمت لهم، وللمجتمعات المستضيفة من خلال التقرير الذي قدمه الأمين العام لحكومة الولاية الطيب محمد عبدالله ، رئيس اللجنة الفنية لخدمات اللاجئين.


بدورها، أوضحت ممثلة المفوضية السامية للاجئين اضطلاع المفوضية بمهامها في تقديم المساعدات للمعسكرات. وقالت إن زيارتهم للولاية ولقاء حكومة الولاية هدفت لأخذ صورة واقعية عن الاحتياجات الإنسانية والتنموية من مشاريع ومساعدات، بجانب التعرف على الصعوبات التي تعترض تقديم المساعدات اللازمة وحجم الاحتياجات المطلوبة لهؤلاء اللاجئين.


وأضافت - حسب وكالة السودان للأنباء - إن ما يميز هذه الزيارة أنها تأتي في نهاية العام الشيء الذي يتيح للمفوضية رفع متطلبات واحتياجات اللاجئين الجنوبيين ضمن خطة المفوضية للعام الجديد.