شمال دارفور: عودة مئات الأسر بعد رحلة ألم

عادت مئات الأسر النازحة لمناطقها بالمحليات الشرقية بشمال دارفور بعد عودة الأمن والاستقرار، وشكا عائدون مختلف 1395168770
المآسي في طريق عودتهم خاصة كبار السن والأطفال والحوامل اللاتي وضعن حملهن في العراء دون أدنی نوع من الرعاية الصحية.وأكدت عائدات لـ "الشروق" فقدهن لكامل أسرهن، فضلاً على انعدام الماء والطعام. وعدَّد آخرون مختلف الظروف التي اضطرتهم إلی النزوح، أبرزها الخوف علی أرواحهم، قائلين إنهم ضحوا بممتلكاتهم.ونبه آخرون لانعدام المياه عقب تدمير المتمردين للدوانكي، مما اضطرهم لإخلاء مناطقهم بحثاً عن الماء فی المناطق المجاورة، مبينين أنهم عادوا بعد استتباب الأمن ونجاح جهود الحكومة في تشغيل الدوانكي وتوفير الماء. من جانبه، أكد مدير التعليم الثانوي بالطويشة عبدالعظيم أحمد سليمان، لـ"الشروق"، حاجة الطلاب إلی الدعم النفسي الذي يمكنهم من الاستعداد لامتحانات الشهادة الثانوية المقرر جلوسهم لها في مدينة الفاشر.خراب ودمار  أكد الوالي عثمان كبر، أن مواطني المحليات المتضررة باعتداءات المتمردين في حاجة ماسة للدعم والمساندة، نسبة لما تعرضت له المرافق الخدمية من خراب ودمار

وجدَّد كبر، لدى مخاطبته اجتماعات رسمية وحشوداً جماهيرية بالمحليات الشرقية الجنوبية، إدانته للانتهاكات والممارسات اللا أخلاقية لحركات التمرد بتلك المحليات، واصفاً تلك الممارسات بأنها ترقى إلى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، لأنها استهدفت مواطنين عزلاً وأبرياء بالقتل والتنكيل والتشريد والحرمان من أسباب الحياة بخاصة المياه.وعدَّد كبر، لدى استقباله قافلة دعم المتأثرين، الأضرار الكبيرة التي تعرضت لها محليات اللعيت وكلمندو والطويشة من قبل الحركات المسلحة، قائلاً إنها استهدفت المواطن، بالإضافة لتعطيل المرافق الخدمية، مبيناً أن الحركات استهدفت محطات المياه والمؤسسات الحكومية وشبكات الاتصالات.وأكد أن أكثر من 90 منزلاً تم إحراقها في محلية الطويشة، فضلاً عن المحليات الأخری، ووصف ما حدث بأن الحركات قصدت منه بعث رسالة له شخصياً وللحكومة الاتحادية، مؤكداً أن زيارته للمحليات المتأثرة أيضاً رسالة للحركات وللحكومة.

شبكة الشروق

في ختام ملتقى ام جرس : رئيس الجمهورية يتسلم وثيقة عهد من زعماء القبائل المتحاربة تؤكد تمسكهم بالصلح فيما بينهم

تسلم المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية في ختام ملتقي ام جرس حول الأمن والسلام والتعايش السلمي اليوم وثيقة عهد وميثاق من زعماء قبائل الرزيقات ، المعاليا ، التعايشة ، السلامات والمسيرية اكدوا اخلالها اتفاقهم علي الصلح فيما بينهم ورفضهم التام للحرب .
وقال الناظر محمود موسي مادبو زعيم الرزيقات انهم اتفقوا مع اخوتهم المعاليا علي الصلح ونبذ الحرب والالتزام بالوثيقة التي وقعت بينهم في مدينة الطويشة بولاية شمال دارفور فيما اكد زعيم التعايشة انهم ارتضوا بالصلح مع اخوتهم السلامات بارادة حرة ونية صادقة مؤكدا التزامهم بوثيقة وقف العدائيات التي وقعها الطرفان بحضور نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن بنيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور واكد الناظر التيجاني عبد القادر ناظر المسيرية التزامهم بوثيقة وقف العدائيات مع اخوتهم السلامات والتي وقعت بزالنجي والتي تنص علي عدم العودة الي الحرب بين القبيلتين .

بكري يترأس الإجتماع الأول للجنة العليا للمؤتمر الإعلامي الثاني

ترأس الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية بالقصر الجمهوري امس الإجتماع الأول للجنة العليا للإعداد لقيام مؤتمر قضايا الإعلام الثاني بحضور د.احمد بلال عثمان وزير الاعلام وعدد من الوزراء ومbakry hassan salihديري الأجهزة الإعلامية الرسمية.

ووجهت اللجنة العليا بتكوين لجان فرعية متخصصة لقيام ورش العمل اللازمة لمناقشة قضايا الإعلام الرسمي والخاص تمهيداً لقيام المؤتمر الذي ستحدد اللجان زمن انعقاده بعد الفراغ من اعمالها .

وأوضح وزير الإعلام في تصريحات صحفية عقب الإجتماع ان الرسالة الاعلامية ستكون مرتكز السودان خلال المرحلة القادمة والتي ستعنى في المقام الأول بالحريات والدفاع عن الوطن في مواجهة التحديات التي تتطلب توحيد الأمة السودانية بكافة قواها الوطنية لمواجهتها.

مدير طيران الشرطة يكشف تفاصيل جديدة عن طائرة وزير الزراعة

كشف مدير طيران الشرطة العميد طيار محمد عظيم عن تفاصيل جديدة للطائرة التي كانت تقل وزير الزراعة إبراهيم محمود وعدداً من مرافقيه من ولاية نهر النيل إلى الخرطوم أمس الأول.
وأكد محمد عظيم  أن الطائرة مملوكة للشرطة ووزارة الزراعة، مشيراً إلى أن كابتن الطائرة اتصل ببرج المراقبة من مسافة «70» عقدة من مطار الخرطوم طالباً أفضلية في الهبوط لتذبذب في قوة المحرك، وقال بالفعل مُنح أفضلية واتخذت كل الإجراءات التي تتم في مثل تلك الحالات من استعدادات أرضية وغيرها.لافتاً إلى أن الطائرة نزلت بسلام واستطاع الكابتن أن يسيطر عليها إلى أن هبط بمطار الخرطوم. وأوضح محمد عظيم أن وزير الزراعة ووفده لم يشعروا بأي أمر غير طبيعي إلا بعد أن هبطت الطائرة وأبلغهم الكابتن بأن عطباً بسيطاً تعرضت له الطائرة، وقال إن ذات الطائرة حلقت بالأمس اعتيادياً. وأشاد مدير طيران الشرطة بطياري الشرطة مشيراً إلى أنهم تلقوا تدريبات عالية وأن منهم «6» يقودون طائرة الرئيس.

* الانتباهة.

بدء عودة آلاف النازحين إلى أبوكرشولا

شرعت السلطات بولايتي شمال وجنوب كردفان في ترتيبات إعادة ثلاثة آلاف أسرة ترغب في العودة من محلية الرهد إلى أبوكرشولا، وتتبنى الولايتان عملية ترحيل النازحين إلى مناطقهم بمساعدة مفوضية العون الإنساني وعدد من المنظمات الطوعية.

وأعلن معتمد محلية الرهد أبودكنة المرضي صديق المرضي، استعداد المحلية لتوفير كل ما من شأنه أن يدعم الاستقرار وسلامة الأسر العائدة إلى أبوكرشولا.
وأبدت محليتا وأم روابة وشيكان التزامهما بتوفير كل لوازم الأسر العائدة وترحيل كل الراغبين في العودة من الأسر المقيمة بمحليات الرهد وأم روابة وشيكان لمناطقها بجنوب كردفان .

وبدأت عمليات العودة الطوعية لمتضرري أحداث منطقة أبوكرشولا بجنوب كردفان من محلية الرهد بولاية شمال كردفان.