الأربعاء10182017

Last updateالأربعاء, 18 تشرين1 2017 7am

وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم : دمج التقنية في التعليم مطلب حضاري وتربوي

أكد الدكتور فرح مصطفى عبدالله وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم أن دمج التقنية في التعليم مطلب حضاري وتربوي لا يحتمل التباطؤ.29357
وأشار إلى أن وزارته ماضية في هذا التوجه بكل السبل، مع مراعاة رفع مستوى جودة المحتوى التعليمي الإلكتروني بكل أشكاله، وتهيئة الظروف المناسبة لإيصاله لكل الطلاب والمعلمين وتطوير البنية التحتية للمدارس.

جاء ذلك خلال تفقده سير العملية التعليمية والتربوية بمدرسة بحري النموذجية بنين، يرافقه مدير الإدارة العامة للمرحلة الثانوية، ومدير المرحلة الثانوية بمحلية بحري، ورئيس الهيئة النقابية لعمال التعليم بولاية الخرطوم.

‏ وأشار د. فرح إلى إن رسالة المدارس النموذجية بناء مجتمع الإبداع والابتكار ودعمه وتطويره، مبيناً أن الوزارة تعمل على تطوير المدارس النموذجية وتجويدها من خلال منظومة عمل فعالة، وفقاً لخطة تدريجية وتتبنى ثقافة التطوير والجودة بما يحقق الرؤية المستقبلية للتعليم، التي تحفز التطوير وتعزز الابتكار، مؤكداً سعي وزارته إلى تحقيق الجودة في الأداء من خلال تعزيز منظومة أخلاقيات العمل التربوي والذي بدوره ينعكس على نمو المجتمع، لا سيما وأن للقيم الأخلاقية دوراً مهماً في ممارسة المهنة التي تنعكس على تحسين الأداء، بالإضافة إلى كونها تعزز من الاستقرار الوظيفي في المؤسسات التربوية، كما تنمي الرقابة الذاتية لدى العاملين في مختلف أماكن وجودهم، وتعزيز استراتيجية الحوار والنقاش والانفتاح وتقبل الأفكار الأخرى، إضافة لدمج التقنية في التعليم، فضلاً عن التفاعل معها، واستهداف مهارات التفكير نفسها لأنها متطلبات تعلمية وحياتية.

انتخاب السودان نائباً لرئيس المؤتمر الستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية

يقود معتز موسى عبدالله وزير الموارد المائية والري والكهرباء وفد السودان المشارك في اجتماعات الدورة الستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي ينعقد بالعاصمة النمساوية فيينا في الفترة من 26 إلي 30 من شهر سبتمبر الجاري.16778
و ألقي الوزير بيان السودان أمام المؤتمر مؤكدا حرص السودان علي التعاون الدائم مع الوكالة منذ انضمامه لها في عام 1958م حيث أسفر التعاون المشترك عن العديد من المشروعات المعنية بالاستفادة من التطبيقات السلمية للطاقة الذرية خاصة في مجال الطب النووي والعلاج بالأشعة الذرية.
وجدد الوزير ترحيب السودان بدعم الوكالة لمشروع القضاء على الملاريا وإستئصالها بواسطة الأشعة النووية والذي قطع شوطاً طويلاً حيث أكد سعي حكومة السودان على إنجاح المشروع وتذليل أي عقبات قد تعترضه.
وأكد الوزير سعي السودان لتطوير التوليد النووي لتلبية حاجة الاقتصاد المتزايدة للطاقة الكهربائية سيما وأن التوليد النووي يوفر طاقة آمنة و نظيفة ورخيصة الثمن.
يجدر بالذكر أن السودان قد شرع في ترتيبات محطة توليد الكهرباء النووي في البلاد الأمر الذي يجد تعاوناً مثمراً مع الوكالة وقطع شوطاُ مقدراً في الجوانب التشريعية والمؤسسية وبناء القدرات البشرية وإختيار الموقع.
هذا وقد أجري الوزير إتصالات واسعة مع رصفائه المشاركين في المؤتمر كما التقى بالمدير العام للوكالة يوكيا أمانو وأكد دعم السودان لإعادة انتخابه لفترة ثانية.
تجدر الإشارة انه قد تم إنتخاب السودان نائباً لرئيس المؤتمر الستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ممثلاً لأفريقيا.

وزير الداخلية يقف على مجمل الاوضاع الامنية والجنائية بولاية غرب دارفور

وقف الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن زين العابدين وزير الداخلية علي مجمل الاوضاع الامنية والجنائية بولاية غرب دارفور خلال لقائه بمكتبة وزير الداخلية
الاستاذ الهجا فضل الهجا بحضو الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين المدير العام لقوات الشرطة وأكد اهتمام وزارته بتأمين الموسم الزراعي ومكافحة التهريب وتأمين الحدود ومكافحة المخدرات .

وأوضح والي غرب دارفور عقب اللقاء في تصريح ( للمكتب الصحفي للشرطة ) أن الاجتماع استعرض الوضع الامني والجنائي بالولاية بمحاورة التأمينية والتشغيلية ’ مشيراً الي أن إجراءات الطوارئ التي تم اتخاذها موخراً والمتمثلة في منع الدراجات البخارية والسلاح وارتداء الزي العسكري والكدمول أسهم بصورة كبيرة في الحد من انتشار الجريمة وانخفاض معدلاتها بولاية غرب دارفور ’ مضيفاً أن وزير الداخلية أكد دعم الولاية في حفظ الامن والاستقرار ومكافحة التهريب ومكافحة المخدرات وخلافها من الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في حفظ أمن واستقرار الولاية .

وزير المالية يشارك في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين

يشارك وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدرالدين محمود عباس للعاصمة الامريكية واشنطون في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين المنعقدة في الفترة من 6 الى 9 أكتوبر 2016 م، ويرافقه وفد رفيع المستوي يضم محافظ البنك المركزي عبد الرحمن حسن عبدالرحمن ووكيل المالية مني ابوحراز ولجنة ديون السودان الخارجية وعدداً من الفنيين بوزارة المالية وبنك السودان المركزي.
وتناقش الاجتماعات أداء الاقتصاد العالمي للفترة السابقة والتوقعات المستقبلية ومع17480دلات النمو المتوقعة بالاضافة للنمو في المؤشرات الاقتصادية الكلية، ،بجانب اتخاذ الاجراءات التصحيحية اللازمة.
ويلتقي وزير المالية علي هامش الاجتماعات بنظرائه وزراء المالية في كل من الدول العربية والافريقية والاوربية كما سيلتقي بالدائنين للتباحث معهم حول كيفية معالجة وإعفاء ديون السودان الخارجية والخيار الصفري لمعالجة الديون الخارجية بين السودان ودولة جنوب السودان.
كما سيلتقى بمساعدة وزير الخزانة الامريكية لمناقشة العلاقات السودانية الامريكية والعون الفني والعقوبات الاقتصادية المفروضة علي السودان.

الصحة: الإضراب الجزئي للأطباء لم يؤثر على العمل

قالت وزيرة الدولة بوزارة الصحة، سمية إدريس، إن التوقف الجزئي عن العمل الذي نفّذه عدد من الأطباء لم يؤثر إطلاقاً على سير العمل بمستشفيات الخرطوم، وإن مطالب الأطباء المتعلقة بالتأمين وحمايتهم تسير بصورة جيدة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.

وأكدت الوزيرة خلال زيارة لعدد من مستشفيات ولاية الخرطوم، الجمعة، للوقوف على الأوضاع الصحية وبيئة العمل، أكدت أن مستشفيات الولاية تقوم بعملها على أكمل وجه وأن الأوضاع الصحية مستقرة مع توفر الضروريات للعمل الصحي.

وأشارت إلى منشور وزارة العدل الذي وجه بمعالجة الحالات الطارئة دون المطالبة بـ"أورنيك 8" وفق ضوابط محددة تحفظ الحقوق وتمكن الطاقم الطبي من أداء دوره المهني دون التعرض للمسؤولية الجنائية.

وقالت إن مشروع توطين العلاج بالداخل يسير بصورة جيدة بتمويل من وزارة المالية الاتحادية، مشيرة إلى تكفل الدولة ورعايتها ودعمها لمراكز علاج السرطان.

وامتدح رئيس اتحاد أطباء السودان، عبداللطيف عشميق، قرار وزارة العدل المتعلق بمعالجة الحالات الطارئة دون المطالبة بـ"أورنيك 8"، مؤكداً أن الطوارئ في كل مستشفيات البلاد تعمل بطاقتها القصوى.

 وقال عشميق إن ما يسمى بـ"لجنة الأطباء المركزية" لا تمثل الأطباء وهي جسم غير معترف به، مؤكداً أن مطالب الأطباء بتحسين بيئة العمل وجدت الاهتمام من وزارة الصحة، وأن الأحداث الأخيرة التي أدت لتوقف الأطباء عن العمل بعدد من المستشفيات بسبب خلل في إدارة نظام العمل بالمرافق الصحية.