إختبارات لقطار الجزيرة بـ"بكين" قبل نقله إلى البلاد

أعلنت هيئة سكك حديد السودان، عن إجرائها اختبارات فنية لقطار ولاية الجزيرة بدولة الصين تمهيداً لنقله إلى البلاد، وقال المدير العام للهيئة، محمد طه حميدة، حسب وكالة السودان للأنباء، إن مهندسي الهيئة يجرون الآن الاختبارات اللازمة للقطار.

وأعلن حميدة اكتمال وتأهيل الخط الحديدي من مدينة أبوعشر إلى مدينة ودمدني، إضافة إلى وضع قضبان جديدة زنة 90 رطلاً و"فلنكات" خرصانية وتربة محسّنة قبل ستة أشهر من الآن، وأشار إلى أن الهيئة بدأت في تأهيل الخط من أبوعشر للخرطوم قبل شهرين، وأكد استمرار العمل وتشييد أربع محطات سكك حديدية يجري العمل فيها في مناطق "المسيد، المعيلق، الحصاحيصا ودمدني" ليكون الخط جاهزاً لتسيير القطار بعد وصوله.

وتم توقيع عقد قطار الجزيرة مع شركة "زيانق" الصينية المصنعة للقطار في سبتمبر 2015 بالعاصمة بكين، إبان زيارة رئيس الجمهورية إلى الصين حينها.

وتمت إجراءات فتح خطاب الاعتماد في 2016 بتمويل من وزارة المالية والاقتصاد الوطني، وتم سداد المقدم المطلوب حسب العقد، وتابعت الهيئة مع الشركة مراحل التصميم والتصنيع.

رئيس المجلس الوطني يخاطب غداً الاجتماع الثالث لشبكة البرلمانيين الأفارقة

يخاطب البروفيسور إبراهيم أحمد عمر، رئيس الهيئة التشريعية القومية وعدد من رؤساء البرلمانات الأفارقة الى جانب روجر مابسا نادين، رئيس شبكة (ابنود) الكمروني الجنسية اليوم الأحد بقاعة الصداقة بالخرطوم الإجتماع العام السنوي الثالث لشبكة البرلمانيين الأفارقة بشأن تقييم التنمية المعروف اختصارا (بأبنود) والذى تنظمة الهئية التشريعئة القومية.6823

وقد عقدت اللجنة التنفيذية للشبكة برئاسة روجر ماسا اجتماعا  ثمن المتحدثون من خلاله جهود شبكة البرلمانيين الأفارقة ودورها في تقيم رقابة ودعم التنمية بالقارة الأفريقية داعيين الى استعراض دور البرلمانات فى تعزيز التنمية وبناء قدرات المشاركين

وناقشت اللجنة عملية الترشيح لمنصب، نائب رئيس اللجنة والأمين المالي و اشارت الي تقدم عشر مرشحين من الدول الأعضاء لهذين الموقعين مؤكدة أنها ستراع العدالة وفق معايير وضوابط تضمن إستمرارية عمل الشبكة بحيادية،

وتطرقت الإجتماع الى الإستراتيجية والخطة والمستندات وانتخاب اللجنة التنفيذية الجديدة التى سيناقش من خلال الإجتماع اليوم الأحد الى جانب الوضع المالي للعام (2016 /2017) وتحديث المعلومات لعدد من دول الأعضاء (بنين، الكمرون ، ساحل العاج ، تنزانيا ، يوغندا ، زيمبابوي ، بوركينا فاسو، كينيا والغابون)

واستعراض الاجتماع ما تم تنفيذه خلال الإثني عشرة شهرا الماضية وشدد أعضاء اللجنة التنفيذية لشبكة البرلمانيين الأفارقة على اهمية سداد إلتزامات الدول الإعضاء حتى لا تفقد اي دولة عضويتها .

النائب الأول يُطلق الجائزة السودانية لتقنية المعلومات

وجَّه النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح،777770000999888
رئيس مجلس الوزراء القومي، الجهات المختصة بالمسارعة في استكمال مشروعات الخدمات الرقمية والوفاء بكل التزاماتها، وإدخال مزيد من الخدمات الإلكترونية، بما يسهل تقديم الخدمات للمواطنين.

وأعلن، خلال تدشين الجائزة السودانية لتقنية المعلومات والاتصالات التي تنظمها المؤسسة الشبابية لتقانة المعلومات، الاثنين، التزام رئاسة الجمهورية برعاية ودعم الجائزة الشبابية، ممتدحاً الدور الإيجابي لاتحاد الشباب.
ونوَّه إلى أن الشباب يُعدون ركيزة البناء في ظل انتشار الخدمات الرقمية والإلكترونية، وبروز أجيال في صناعة وتجارة التطبيقات الإلكترونية، مباهياً بالمواهب السودانية التي تفوّقت في مجالات التقانة الرقمية مما جعل كبريات المؤسسات الدولية تتسابق للتعاقد معهم. وأضاف “وكالة ناسا الأميركية تسعى للتعاقد مع أحد شباب السودانيين الموهوبين”.

وقال صالح إنه لا نكوص عن استراتيجية الحكومة الإلكترونية، التي تنطلق من مسار إصلاح الدولة. وشدد على تنسيق الجهود لأجل مكافحة الجرائم الإلكترونية، بجانب توافق الجهات ذات الصلة من خلال إطلاق الخطط العملية للتصدي للأمية الإلكترونية، ونشر المعرفة الرقمية، بما يواكب مستجدات العالم.

إلى ذلك، قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، د.تهاني عبد الله، إن الجائزة تنطلق في سياق تعزيز قدرات الشباب في المجالات الرقمية الحديثة والتطبيقات الإلكترونية، بما يرعى إبداعاتهم ويحفزهم نحو التجويد والتحسين للخدمات التي تقدم للمواطنين.

ونوَّهت الوزيرة إلى أن الجائزة تشمل أربعة مجالات، معتبرة ذلك خطوة جديدة لتعزيز الشراكات بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني، وتعهَّدت بالعمل بكل شفافية بما يستكمل جهود البناء الوطني.

من جهته، امتدح رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني، د.شوقار بشار، رعاية رئاسة الجمهورية ممثلة في النائب الأول لمشروعات وبرامج اتحاد الشباب، موضحاً أن ذلك يلقي مزيداً من المسؤولية على الشباب للعمل المستمر، بما يدفع بالسودان إلى مصاف الدولة المتقدمة.

ونوَّه بشار إلى أن اتحاد الشباب يسعى من خلال هذه الجائزة إلى تشجيع ورعاية ابتكارات وخبرات الشباب، في مجال تطبيقات التقانة والاتصالات استفادة من الخبرات الفنية والكوادر والعقول المهاجرة للمشاركة في منافسات الجائزة.

رئيس مجلس الوزراء يصدر قراراً يقضي برفع سن المعاش إلى ( 65 ) عاما لجميع العاملين بالشركات الحكومية المملوكة للدولة

أصدر رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن / بكري حسن صالح قراراً نص على أن يطبق قرار مجلس الوزراء رقم (133) لسنة 2015م القاضي النائب الاول
برفع سن المعاش إلى ( 65 ) عاما على جميع العاملين بالشركات الحكومية المملوكة للدولة بنسبة 100%، على أن تعتبر الفترة من الأول من يناير 2015م وحتى تطبيق هذا القرار عليهم خدمة معاشية غير مدفوعة الأجر وذلك للراغبين في الاستمرار في العمل حتى بلوغ سن ( 65 ) عاما.

ويأتي القرار بناء على توصية اللجنة المكونة للنظر في تظلمات العاملين بالشركات الحكومية.

بلغاريا تعتزم إعادة فتح سفارتها في الخرطوم

أكدت بلغاريا تطلعها لاستئناف التعاون والتنسيق مع السودان، وتعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة، وأهمية إعادة فتح سفارتها في الخرطوم. وأعلن رئيس البرلمان البلغاري قبوله دعوة رسمية لزيارة السودان، مؤكداً قناعته الكاملة بأهمية تطوير علاقات البلدين.

والتقى وزير الخارجية، أ.د. إبراهيم غندور، ضمن زيارته الرسمية لبلغاريا تلبية لدعوة رسمية من وزيرة الخارجية البلغارية إليانا يوتوفا، نائبة رئيس الجمهورية، وقدَّم شرحاً مفصلاً حول تطورات الأوضاع في السودان وفرص ومجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وإشار الوزير إلى جهود السودان في المحافظة على السلام والاستقرار والأمن الإقليمي، ومكافحة الإرهاب والتطرف والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والمساهمة في معالجة الأزمات في المنطقة.

منتدى اقتصادي
من جانبها، أكدت يوتوفا تطلع بلادها لاستئناف التعاون والتنسيق مع السودان. وأشارت إلى الأعداد الكبيرة من السودانيين الذين تخرجوا في الجامعات البلغارية في العهود السابقة، والذين يصل عددهم إلى أكثر من 3000 خريج.

وأشارت المسؤولة الرفيعة إلى أهمية إعادة فتح السفارة البلغارية في الخرطوم. وثمّنت الاتفاق على تنظيم منتدى اقتصادي سوداني بلغاري مشترك في الخريف القادم في السودان. وأكدت استعدادها لرعاية هذا المنتدى من الجانب البلغاري.

إلى ذلك، التقى غندور برئيس البرلمان البلغاري ديميتر جلافشييف، ونقل له تحيات رئيس البرلمان أ.د.إبراهيم أحمد عمر، ودعوته لرئيس البرلمان البلغاري لزيارة السودان.

وأكد جلافشييف قبوله الدعوة، مؤكداً قناعته الكاملة بأهمية تطوير العلاقات مع السودان، مثمناً الدور المحوري الذي يضطلع به لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي.

كما التقى وزير الخارجية، برئيس غرفة التجارة والصناعة البلغارية، وتم الاتفاق على تنظيم منتدى اقتصادي يضم رجال الأعمال والمستثمرين من السودان وبلغاريا في نهاية هذا العام بتنظيم مشترك بين السودان وبلغاريا.