الخميس12142017

Last updateالخميس, 14 كانون1 2017 9am

إعلان ثاني حالة وفاة بين الحجيج السوداني بالمدينة المنورة

اعلنت البعثة الطبية السودانية بالمملكة العربية السعودية، وفاة الحاجة نعمة عثمان عبدالرحمن الأحمر "69 عاماً"، مساء الثلاثاء، من محلية شرق النيل بولاية الخرطوم بمستشفى الأنصار بالمدينة المنورة، وهي حالة الوفاة الثانية بين الحجيج السوداني.1348685660

وقال منسق شؤون الموتى بالبعثة السودانية، عابدين درمة، إن الوفاة طبيعية جراء توقف القلب والتنفس، وأكد اكتمال الإجراءات مع الجانب السعودي ومواراة جثمانها بمقابر البقيع عقب صلاة المغرب.

وقللت البعثة من احتمالات حدوث أية أمراض وبائية خلال حج هذا العام، في ظل التدابير الوقائية والاحترازية المسبقة التي تحسبت لها وزارة الصحة السعودية، مؤكدة سلامة الحجيج السوداني من واقع مؤشرات الوضع الصحي الذي أظهرته معدلات التردد على العيادات الطبية بالمرافق السكنية والمستشفيات العامة.

وأفاد مكتب شؤون خدمات الحج بالمدينة المنورة، بوصول أكثر من خمسة آلاف حاج وحاجة عبر المنافذ البحرية والجوية وإقامتهم بالمدينة، وفق ترتيبات مريحة حول المنطقة المركزية للحرم المدني.

السودان يوافق على وثيقة العمل الاجتماعي بدول الكوميسا

 اعلن رئيس وفد السودان المشارك في الاجتماع التاسع لوزراء الشئون الاجتما4507عية والنوع بدول الكوميسا، الاستاذ ابراهيم ادم ابراهيم وزير الدولة بالرعاية والضمان الاجتماعي، موافقة السودان علي وثيقة العمل الاجتماعي بدول الكوميسا .
وقال الوزير إنه تمت مراجعة الوثيقه الاجتماعية التي ناقشها الاجتماع والمتعلقة بالمرأة والشباب والشرائح الضعيفة والمشروعات تجاه هذه الشرائح لتقديمها للمؤسسات السودانية لاجازتها توطئة لتقديمها لقمة الرؤساء في اكتوبر المقبل .
واضاف ان الوثيقة تتفق مع ما يطرحه السودان من قضايا المرأة والشباب والمعاقين وكبار السن والمشروعات التي تقدم تجاه هذه الشرائح خاصة المرأة الريفية . 
واكد ان الوثيقة تهتم بالمرأة وتمكينها من خلال طرح مشروعات اقتصادية وتنموية خاصة بها، وتمكينها من الحصول على التمويل وعلي الائتمان من المصارف والبنوك بدول المجموعة، الي جانب تمكينها من ممارسة ريادة الأعمال والانشطة الاقتصادية بالمؤسسات والمصارف ، فضلا عن الاهتمام بقضايا المراة الاخري المتعلقة بالصحة والأمومة ومكافحة الامراض والقضايا الاجتماعية المتعلقة بزواج القاصرات والعادات الضارة بالمرأة، مشيرا الي اهمية تضافر جهود دول الاقليم في هذا الخصوص للحفاظ على حقوق المراة.
واكد ان السودان يطرح بقوة في المؤتمر مشروع تنمية المراة الريفية وتمويلها بمحفظة تمويل لكل دول الكوميسا .

ابراهيم محمود يطلع على مجمل الأوضاع بالولاية الشمالية

اطلع المهندس ابراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطنى على مجمل الاوضا25008ع بالولاية الشمالية والآثار الناجمة عن الفيضان هذا العام وما اتخذته حكومة الولاية من تحوطات فى هذا الصدد وجهود مكافحة الجريمة وتأمين المواطنين .
ووجه سيادته لدى لقائه بمكتبه امس  السيد على عوض محمد موسي والى الشمالية ، بالاهتمام بمعاش المواطن وتوفير الخدمات الاساسية له .
واشار الوالي فى تصريحات عقب اللقاء الى انه اطلع محمود على جهود وبرامج التنمية بالولاية وترتيبات انعقاد اجتماع اللجنة العليا لتنمية الولاية خلال الايام القادمة ، وقال انه استعرض مايبذل من جهود لتحقيق نهضة وتطوير الولاية وخفض تكاليف معاش الناس هناك .

مساعد رئيس الجمهورية يطلع على الاوضاع بولاية البحر الأحمر

اطلع المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية علي مجمل الاوضاع بولاية البح30138
ر الأحمر وسير مشروعات التنمية والدعم الاجتماعي لمحاربة الفقر بجانب العمل في مشروع دلتا طوكر.

ووجه لدى لقائه اليوم بالقصر الجمهوري علي احمد حامد والي الولاية ،وجه حكومة الولاية بان تتولى الاستمرار في تنفيذ مشروع المياه بالولاية وإكماله لتجاوز عقبة المياه التي ظلت تعاني منها الولاية.
وأبان الوالي في تصريحات صحفية أن مساعد رئيس الجمهورية شدد على أهمية مشروعات مكافحة الفقر التي تأتي في اطار البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية ،وان يتم تنفيذها بذات الوتيرة المتسارعة.
واشار الوالي لجهود الولاية لزراعة اكبر مساحة من مشروع دلتا طوكر هذا الموسم

والي جنوب دارفور يجدد الدعوة لحاملي السلاح إلى الحوار

جدّد والي ولاية جنوب دارفور، م. آدم الفكي، الذين ما زالوا يحملون السلاح إلى الحوار والحل السلمي، مشيراً إلى1460830721
أن قضية دارفور لن تُحل بالسلاح، وأنه يكفي ما حدث من دمار لبنيات الصحة والتعليم والمياه بفعل الحرب.وأكد الفكي لدى مخاطبته ملتقى الحوار التشاوري الداخلي الدارفوري الدارفوي لمكونات مجتمع محلية بليلة، عزم حكومته على تحقيق السلام الاجتماعي بولايته رغم صعوبة صناعة السلام وطول الطريق مع كثرة المطبات بسبب إفرازات الحرب خلال 13 عاماً مضت، ما يحتاج لمزيد من الصبر.وشدد على أن أولويات حكومته بسط هيبة الدولة والقبض على المتفلتين ومثيري الفتن وتقديمهم إلى المحاكمة .ودعا الفكي إلى تجاوز مرارات الماضي، بجانب تضافر جهود الجميع من أجل الاستقرار والوصول إلى سلام مستدام وتابع "إذا لم نتجاوز المرارات لن نصنع السلام اللازم، والناس تتحدث في الملتقى بكل مرارة لإيجاد حلول لمستقبل السلام كما حدث في شطاية والناس تعافوا وتسامحوا ".وأكد أنهم ماضون في تنفيذ قرار جمع السلاح من المواطنين، موضحاً بأنه لا توجد أراض محررة، معلناً قيام مؤتمر الحوار التشاوري لمحليات مرشنج، شرق جبل مرة ونتيقة قريباً .وقدم الفكي شكره لبعثة "اليوناميد" على التعاون والانتقال معهم إلى مرحلة السلم الاجتماعي، بجانب مركز دراسات السلام بجامعة نيالا، والأجهزة الأمنية المختلفة على الدور الطليعي من أجل الأمن والاستقرار.