الأحد11192017

Last updateالأحد, 19 تشرين2 2017 8am

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية شؤون دولية فرنسا تؤكد اهتمامها بتحقيق السلام المستدام والاستقرار وفض النزاعات بالسودان‎

شؤون دولية

فرنسا تؤكد اهتمامها بتحقيق السلام المستدام والاستقرار وفض النزاعات بالسودان‎

اكد المبعوث الفرنسي للسودان وجنوب السودان استيفان قروينبرج اهتمام بلاده بتحقيق السلام المستدام و الاستقرار وفض النزاعات بالسودان، مشيرا الي مشاركة فرنسا في البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي العاملة بدارفور من اجل تحقيق تلك الاهداف.
جاء ذلك خلال زيارته امس الي ولاية شمال دارفور برفقة سفيرة فرنسا بالخرطوم إيمانويل بلاامان،.
والتقي الوفد بمقر حكومة الولاية بالفاشر والي الولاية بالانابة محمد بريمة حسب النبي بحضور اعضاء لجنة امن الولاية.
وقال قروينبرج في تصريح صحفي عقب اللقاء ان بلاده ظلت تبذل جهوداً مستمرة ومنذ التوقيع على اتفاقية الدوحة للسلام بدارفور وظلت تناشد عبد الواحد محمد النور رئيس حركة تحرير السودان الذي يقيم في فرنسا للحاق بالحوار والسلام، مشيرا في هذا الخصوص الي ان عبد الواحد ظل متمسكا برأيه الشخصي معتمداً في ذلك على الإعلام.
ونفى المبعوث الفرنسي للسودان وجنوب السودان ان تكون بلاده قد منحت الحصانة الدبلوماسية والحماية الشخصية لعبد الواحد نور .
ومن جهتها قالت السفيرة الفرنسية بالخرطوم ان بلادها ظلت تقدم المساعدات إلانسانية لدارفور عبر مفوضية العون الانساني السوداني وبرنامج الغذاء العالمي ، معلنة استعداد بلادها للمساهمة في التحول إلى مرحلة التنمية التي أعلنتها حكومة الولاية بعد وقف الحرب، خاصة المساهمة فى انتاج محصول الصمغ العربي، و قدمت بلاامان التهنئة إلى حكومة السودان بمناسبة رفع العقوبات الاقتصادية والتي قالت انه سيساعد في مجالات التنمية. معبرة عن شكرها لحسن الاستقبال وكرم الضيافة
وقدم والي شمال دارفور بالانابة تنويرا للوفد الفرنسي اكد من خلاله تحسن واستقرار الاوضاع الانسانية والامنية بالولاية بصورة كبيرة، .
وعزا بريمة ذلك التحسن الي الجهود التي بذلت في عملية جمع السلاح وبسط هيبة الدولة من خلال الانتشار الواسع للقوات المسلحة بالمحليات مما ساعد في تحقيق الاستقرار ومحاربة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا ومكافحة الاتجار في المخدرات .
واكد والي شمال دارفور بالانابة ان حكومة قد انتقلت عمليا للعمل في مجال التنمية وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين، مشيرا الي عقد الاتفاق الذي وقعته حكومة الولاية الاسبوع الماضي مع عدد من الجهات الدولية لحل مشكلة مياه الشرب بمدينة الفاشر.
وفيما يتعلق باعادة هيكلة البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والذي سيتم بمقتضاه خفض المكون العسكري قال بريمة ان خفض القوات جزئيا او كليا سوف لن تكون له اية Nثار سلبية علي البلاد، وطالب والي شمال دارفور بالانابة الوفد الفرنسي بضرورة ان تعمل الحكومة الفرنسية لحمل رئيس حركة تحرير السودان المتمردة عبد الواحد نور الموجود حاليا في فرنسا للحاق بعملية السلام في السودان .