الجمعة01192018

Last updateالخميس, 18 كانون2 2018 9am

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية شؤون دولية وزير الدوله بوزارة الخارجيه يخاطب الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب

شؤون دولية

وزير الدوله بوزارة الخارجيه يخاطب الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب

خاطب د عبيدالله محمد عبيدالله وزير الدوله بوزارة الخارجيه الاجتماع التحضيري لوزراء21486 الخارجية على مستوي القمه العربيه المنعقد بنواكشط بتاريح 23يوليو2016

و تناول السيد وزير الدوله مجمل التحديات الاقليمية والدوليه التي تحيط بالمنطقة وأصبحت تستهدف الأمن والاستقرار والوحدة والسيادة كما طالب د عبيدالله بالاسراع في عملية اصلاح و تحسين دور واليات الجامعه العربيه حتي تتمكن من امتلاك زمام المبادره.

و أشاد وزير الدوله بمبادرات الجامعه العربيه مشيراً إلى مبادرة انعقاد المؤتمر العربي الدولي لإعادة الأعمار والتنميه في السودان والذي سوف يسهم في تعزيز السلام والاستقرار كما تطرق إلى مبادرة فخامة الرئيس المشير عمر البشير بشأن الأمن الغذائي العربي خلال القمه التنمويه الاقتصادية السابقة .

و طالب وزير الدوله الجامعه العربيه ببذل الجهد و مواصلة الدعم لإنهاء العقوبات الامريكيه الاحاديه علي السودان.

ومن جهه اخري أشار سيادته الي استتباب الامن و استقرار الأوضاع بدارفور حيث يحتفل السودان والاشقاء العرب والشركاء الدوليون في الأسابيع المقبله باكتمال تنفيذ اتفاقية الدوحه لسلام دارفور شاكرا دولة قطر علي جهودها وتطرق أيضا الي شروع السودان في تبني استراتيجية خروج قوات اليوناميد من دارفور بعد انتقاء اسباب بقائها مطالبا الجامعه العربيه بدعم هذه الاستراتيجيه .

كما طالب وزير الدوله الجامعه العربيه باتخاذ خطوات عمليه في دعم السودان لمواجهة مزاعم مايسمى بالمحكمة الجنائية الدوليه حيث وجد موقف السودان دعما و مساندة في المحافل الاقليمية والدولية وكان اخرها قرارات مؤتمر القمة الافريقية في كيغالي و الدعوة للانسحاب الجماعي من المحكمة .

وفي ختام كلمته أكد د عبيدالله دعم السودان اللامحدود للقضيه الفلسطينية رافضا في نفس الوقت الدعوه لتدخل مايسمي بالمحكمة الجنائية الدوليه في هذه القضيه مؤكدا انها محكمة مسيسة و لا تمت لتحقيق العدالة باي صلة خاصة بعد ان تمت تعريتها مؤخرا بفضيحة الرشاوي و ممارستها في الكيل بمكيالين مشيراً الي ضرورة العمل المشترك لإعادة الاستقرار في سوريا وليبيا واليمن ومكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقه.