الأربعاء01172018

Last updateالأربعاء, 17 كانون2 2018 6pm

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية شؤون دولية الرئيس الفلسطيني ابو مازن يصل البلاد

شؤون دولية

الرئيس الفلسطيني ابو مازن يصل البلاد

وصل الى البلاد مساء اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن30668 فى زيارة للبلاد تستغرق ثلاثة ايام يجري خلالها مباحثات مع المشير عمر البشير رئيس الجمهورية تتناول آفاق التعاون المشترك والعلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. 
وكان في استقباله بمطار الخرطوم والوفد المرافق له رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وعدد من الوزراء واعضاء السلك الدبوماسي لدى السودان .
واعلن الدكتور عبيد الله محمد عبيد الله وزير الدولة بالخارجية فى تصريحات صحفية ترحيب السودان بزيارة الرئيس الفلسطيني ووصفها بأنها مهمة وتأتي فى وقت مهم تشهده المنطقة العربية سياسيا وامنيا كما انها تشكل خصوصية وذات دلالات كبيرة. 
وقال الوزير ان البشير وابو مازان سيعقدان جلسة مباحثات مشتركة مساء اليوم بالقصر الجمهوري تتطرق الى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين السودان وفلسطين، لافتا الى انه سيتم توقيع مذكرات تفاهم بين الجانبين والتى من شأنها ان تؤسس لمرحلة جديدة فى العلاقات بين البلدين، لافتا الى ان هناك العديد من القضايا تحتاج الى التنسيق والتعاون المشترك بين البلدين خاصة فى ظل انعقاد القمة العربية نهاية الشهر الجارى بموريتانيا، مؤكدا ان القضية الفسطينية ستظل هى القضية المحورية و الحاضرة بقوة. 
واضاف " نحن سعداء جدا بهذه الزيارة ونأمل ان يتوصل الجانبان الى تفاهمات تؤدي الى دفع العلاقات الثنائية بين السودان وفلسطين الى الامام في المرحلة المقبلة"، منوها الى العلاقات التاريخية بين البلدين، لافتا الى موقف السودان الثابت تجاه القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية وقضية العرب والمسلمين. وقال ان القضية الفلسطينة لا تزال هي القضية الحية وظل السودان يدافع عنها في كل المحافل الدولية والاقليمية .
وفى رده لسؤال حول علاقة زيارة ابوزمان للسودان وزيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي لبعض الدول الافريقية قال "ليست بالضرورة ان يكون هو الموضوع الاساسي، لكن قطعا العلاقات السودانية الفلسطينية دائما علاقات متينة وقوية تأخذ فى الاعتبار تحركات الجانب الاسرائيلي ومحاولة الالتفاف على القضية الفسطينية وتسخير بعض دول الجوار لخدمة الاغراض الاسرائيلية. 
وقال ان الطرفين يعيان جيدا مرامي الزيارة واهدافها وانه بالتالي بمقدور الدولتين عن طريق التنسيق المشترك التصدي والدفاع عن دولة فلسطين ، وزاد قائلا" كل ما هو مطلوب ان يكون هناك تنسيق قوي ومحكم بين الدولتين والشعبين للحيلولة دون وصول اسرائيل لتحقيق اهدافها خاصة بعد زيارة نتنياهو لبعض من مجموعة دول شرق افريقيا خاصة مناطق منابع النيل