Back أنت هنا: الرئيسية أخبار محلية شؤون دولية السودان يعرب عن قلقه البالغ للأحداث المؤسفة بجمهورية جنوب السودان

شؤون دولية

السودان يعرب عن قلقه البالغ للأحداث المؤسفة بجمهورية جنوب السودان

عبرت الحكومة السودانية عن بالغ قلقها للأحداث الأخيرة المؤسفة التي وقعت في16290 جمهورية جنوب السودان الشقيقة والتي أدت إلى مواجهات عسكرية قتل على إثرها عدد كبير من طرفي النزاع مما أدى إلى تعكير صفو الأمن وخلق حالة من عدم الاستقرار.
وقالت وزارة الخارجية فى بيان لها ان السودان سيستمر في مراقبة الأوضاع في جمهورية جنوب السودان عن كثب، وكذلك مواصلة جهوده الحثيثة مع الأصدقاء في المنطقة والشركاء الدوليين بغية التوصل إلى الاستقرار الكامل للأوضاع الأمنية في جمهورية جنوب السودان حقناً للدماء فيها، وحتى تنصرف الجهود نحو بناء السلام وتحقيق التنمية.
 وفيما يلى نورد نص البيان :-
تود حكومة جمهورية السودان أن تعرب عن بالغ قلقها للأحداث الأخيرة المؤسفة التي وقعت في جمهورية جنوب السودان الشقيقة والتي أدت إلى مواجهات عسكرية قتل على إثرها عدد كبير من طرفي النزاع مما أدى إلى تعكير صفو الأمن وخلق حالة من عدم الاستقرار.
وانطلاقاً من اهتمام وحرص السودان البالغ على استتباب الأمن في جمهورية جنوب السودان بادر فخامة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير بالاتصال هاتفياً بكل من السيد الرئيس سلفا كير، والسيد نائبه الأول د. رياك مشار وحثهما على ضبط النفس واحتواء الوضع بما يحقق الاستقرار والسلام في جمهورية جنوب السودان.
وفي إطار ذات الجهود التي يبذلها السودان لاحتواء الوضع المتفجر، أجرت وزارة الخارجية اتصالات مكثفة بالشركاء الدوليين المعنيين بتنفيذ اتفاقية السلام في جمهورية جنوب السودان بشأن السبل الكفيلة باحتواء الوضع ، كما سيشارك السيد وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور في الاجتماع الطارئ للسادة وزراء خارجية دول الإيقاد الذي سيعقد غداً الاثنين الموافق 11 يوليو في نيروبي.
وسيستمر السودان في مراقبة الأوضاع في جمهورية جنوب السودان عن كثب، وكذلك مواصلة جهوده الحثيثة مع الأصدقاء في المنطقة والشركاء الدوليين بغية التوصل إلى الاستقرار الكامل للأوضاع الأمنية في جمهورية جنوب السودان حقناً للدماء فيها، وحتى تنصرف الجهود نحو بناء السلام وتحقيق التنمية.