الخميس01182018

Last updateالخميس, 18 كانون2 2018 9am

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية شؤون دولية سفير فنزويلا في السودان يشيد بالعلاقات الثنائية بين السودان وبلاده

شؤون دولية

سفير فنزويلا في السودان يشيد بالعلاقات الثنائية بين السودان وبلاده

الخرطوم /سونا

ثمن سفير فنزويلا لدى السودان السيد أنيبال ماركيز العلاقات الثنائية بين السودان و30294
فنزويلا .

وأشاد في تصريح لوكالة السودان للأنباء بمستوى التعاون عالي المستوى بين البلدين فى مختلف المجالات , موضحا ان فنزويلا لديها استراتيجية تقوم على توطيد علاقات الصداقة والتضامن مع الشعوب مما يثير يثير حفيظة بعض الدول للهجوم عليها مشيرا الى موقف فنزويلا الداعم للسودان من منصة الامم المتحدة سياسيا ووقوفه ضد العقوبات الاقتصادية الآحادية التي تفرضها عليه الولايات المتحدة , لان التأثير الاكبر لهذه العقوبات يقع على الشعب اولا مؤكدا التنسيق الكامل بين فنزويلا والسودان على الصعيد الدولي مشيرا الى اللقاء الذى جمع بروفسيور غندور وزير الخارجية بنظيرته وزيرة الشئون الخارجية فى فنزويلا السيدة دايسى رودريجز بقوله " هذا جزء من سياستنا وهو الدفاع عن حرية وارادة الدول والشعوب ولدينا مواقف قوية فى ذلك ".

وعن جهود فنزويلا لتحقيق الاستقرار في السودان قال السفير (لسونا) ان بلاده خاطبت الجهات المعنية في الامم المتحدة معلنة عن رفضها للحصار الاقتصادي المفروض على السودان ودافع عن حقه في حرية القرار.
ووصف السفير عملية الحوار الوطني بانها "خطوة حكيمة وضرورية " لأنها تهدف الى تحقيق الاستقرار في السودان بصورة سلمية مؤكدا دعم وتأييد بلاده لهذه الجهود التي تبشر بنتائج جيدة.

ووجه السفير رسالة الى شعبي السودان وفنزويلا بالتضامن وتوحيد الجهود للوقوف بقوة ضد القوى المعادية التي تسعى الى إضعاف الشعوب والانتباه والحذر لإفشال المخططات التي تسعى الى السيطرة على مقدرات الشعوب من ثروات طبيعية وتعطيل التنمية وتطور الشعوب و الدول.

واكد السفير ماركيز ان فنزويلا دولة محبة للسلام بقوله " بلادنا وان كانت دولة صغيرة الا انها قوية" واضاف بقوله ان بلاده حاليا تواجه هجوما اعلاميا وحربا اقتصاديا وعداء ًسياسيا مكثفا من القوى الامبريالية في الغرب و بعض الدول ومن قبل عدد من الواجهات الصحفية التي لا تهتم بتقصي الحقائق عن الاوضاع والتناول الإعلامي غير الصادق للأحداث .

وأضاف بقوله " المشكلة الرئيسية هي التدخل فى الشئون الداخلية للبلاد والغرض الأساسي منها هو عزل فنزويلا تمهيدا للعدوان المسلح على بلادنا ".
الجدير بالذكر ان السيد نيكولاس مادورو مورس رئيس فنزويلا كان قد عقد مؤتمرا صحفيا دوليا ناجحا بمشاركة جميع سفارات فنزويلا في العالم، ,استنكر فيه الحرب الإعلامية الشرسة من القوى الإمبريالية والصحافة الغربية الموجهة ضد فنزويلا لخلق الظروف التي تمكنهم من استعادة السيطرة على أكبر احتياطي للنفط في العالم