الثلاثاء03282017

Last updateالثلاثاء, 28 آذار 2017 9pm

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية شؤون دولية

وفد الحكومة: تقديم الإغاثة عبر الحدود خط أحمر

أعلن وفد الحكومة المشارك في مفاوضات السلام حول المنطقتين، الجمعة،  رفضه تقديم الإغاثة عبر الحدود1471010322
واعتبره خطاً أحمر لا تراجع عنه، وهو المقترح الذي تقدم به وفد الحركة الشعبية قطاع الشمال في المفاوضات الجارية بإثيوبيا.وقال الناطق الرسمي باسم الوفد، السفير حسن حامد، في تصريح لوكالة الأنباء السودانية الرسمية، نحن مع إيصال الإغاثة ولكن ليس عبر الحدود، وأي دولة ذات سيادة لا يمكن أن تقبل بذلك، ونحن دولة مكتملة المؤسسات والأكثر حرصاً على إيصال المساعدات للمواطنين المتضررين.وأضاف قائلاً "أتينا برؤية واضحة للمسألة الإنسانية وتقديم كل ما يمكن تقديمه للوصول لوقف العدائيات وإيصال المساعدات، شريطة أن لا يكون هناك توصيف خاطئ للأوضاع الإنسانية بالمنطقتين بأنها كارثة"، مقراً بوجود احتياجات إنسانية لكنها لن تبلغ مرحلة الكارثة.وأشار حامد إلى أن وجود المسؤول الأول عن الشؤون الإنسانية ضمن وفد الحكومة المفاوض، دلالة واضحة على الأولوية التي تعطيها الحكومة للوضع الإنساني.

إحصائيات المنطقتين:

وأورد الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة المفاوض إحصائيات تتعلق بعدد السكان في المنطقتين، وأعداد النازحين والمناطق التي تسيطر عليها الحكومة والمناطق التي تنشط فيها الحركة الشعبية، داحضاً بهذه الأرقام حديث الحركة عن ملايين النازحين.وقال إن إجمالي عدد النازحين 289 ألفاً منهم 184 ألفاً نزحوا إلى مناطق الحكومة و105 آلاف نزحوا إلى دولة جنوب السودان، من جملة 493 ألف مواطن في ثلاث محليات بجنوب كردفان تتواجد فيها الحركة الشعبية، وهي محليات هيبان 222 ألفاً، وأم دورين 115 ألفاً، وبرام 156 ألفاً.ونوّه حامد إلى أن عدد المواطنين في جنوب كردفان مليون و 800 ألف مواطن في 17 محلية تنشط الحركة في 3 منها.

وضع النيل الأزرق:

أما عن الإحصائيات بولاية النيل الأزرق المتعلقة بالوضع الإنساني، ذكر الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة، أن عدد السكان مليون و100 ألف مواطن، في7 محليات، جميعها تحت سيطرة الحكومة باستثناء بعض الجيوب في محلية الكرمك وجنوب شرق قيسان وجنوب باو.وأكد أن 9 من وكالات الأمم المتحدة و8 منظمات دولية كبرى وأكثر من 30 منظمة وطنية تعمل في الولاية.من جهة أخرى وحول ما جرى في جلسات المشاورات الجمعة، حسب مقترح الوساطة الذي قدمه السفير محمود كان، أوضح أن الوفدين قدما مقترحاتهما عن الوثيقة للوساطة، مؤكداً أن الوساطة أخذت بالمقترحين، لكنه قال إنه من المبكر الحديث عنها لأنها قيد التداول الآن.وقال حامد إن الطرفين اتفقا على تشكيل لجنة "1+1" من كل طرف لمناقشة المقترحين، بينما يواصل الوفدان المناقشات حول مسودة وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية والإنسانية.

 

اختراق ناجح في ملف الترتيبات الأمنية بمفاوضات المنطقتين

تمكن مفاوضو الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال، ليل الأربعاء، من إحداث اختراق ناجح في ملف1470857680
الترتيبات الأمنية باتفاقهم على اعتماد الوثيقة الإطارية المتفق عليها في الجولة الأخيرة على أن تتم مواءمتها مع خارطة الطريق باعتبارها هي الوثيقة الملزمة للأطراف.وقال الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي، السفير حسن حامد لــ"الشروق"، إن الجانبين اتفقا على تشكيل فريق من كل جانب يضم "4+1" للبدء فوراً في بحث مواءمة المواقيت بين الوثيقتين الإطارية وخارطة الطريق، فيما يتعلق بالترتيبات الأمنية والمسار الإنساني .وانتهى الاجتماع في وقت متأخر من ليل الأربعاء، على أن يلتئم في العاشرة من صباح الخميس .وكانت الجلسة التأمت برئاسة رئيس هيئة الأركان بالجيش السوداني، الفريق أول عماد عدوي، ورئيس أركان الجيش الشعبي، جقود مكوار .وفي الأثناء يستعد وفدا الحكومة وحركتا العدل والمساواة وتحرير السودان، لمسار دارفور والدخول في أول اجتماع لهما في وقت لاحق الأربعاء، لبحث ملف الترتيبات الأمنية ووقف العدائيات .وأفاد موفد "الشروق" للمفاوضات مدثر محمد أحمد، أن الوساطة أبلغت الأطراف ببدء الاجتماع في التاسعة والنصف مساء الأربعاء. وكانت حركتا دارفور قد طالبتا في وقت سابق من نهار الأربعاء، الوساطة، لإمهالهما للتشاور ومن ثم تحديد موعد للدخول في الاجتماعات .

نقلا عن شبكة الشروق

عناوين الصحف الصادرة الثلاثاء 09 أغسطس 2016م

أخبار اليوم:

مبروك للشعب السوداني: نداء السودان وقع على خارطة الطريق بأديس  صحف 3
الامام الصادق: لا نريد ان نجعل من التوقيع "بيضة ديك" ونحن الان جميعا حزب السودان
مالك عقار بحفل التوقيع على الخارطة: لا خير فى الحرب ويجب ايقافها
د. جبريل ابراهيم: حصلنا على ضمان من الاستقرار والسلام فى السودان
رئيس الجمهورية يعود الى البلاد بعد مشاركته فى تنصيب الرئيس التشادي
الرئيس التركي يخاطب الوقفة التضامنية للسودانيين في الساحة الخضراء

الانتباهة:

المهدي : التوقيع على خارطة الطريق ( عرس) للسودان
نجاة مسؤول جنوبي بارز من محاولة اغتيال
فيضان النيل يهدد الخرطوم ونهر النيل والشمالية
اخيراً.. المعارضة توقع على خارطة الطريق
الوطني: محمد حاتم يمارس نشاطه بالحزب ولم يوقف

الصيحة:

نداء السودان توقع علي الخارطة واحزابها بالداخل تنضم للحوار
النيل الازرق يتجاوز مناسيب 1988
محمد حاتم: اثق في القضاء والابتلاءات لن تزيدني الا قوة
تفاصيل جديدة حول اكتمال استحواذ بنك الخرطوم على ( كنار)
المهدي يعتبر التوقيع على خارطة الطريق عرساً للسودان
اعلان نتيجة القبول للجامعات بالخميس

السوداني:

تحذيرات مشددة من ارتفاع مناسيب النيل وتجاوزها لعام 1988
نداء السودان توقع على خارطة الطريق ووصول وفد الحكومة للتفاوض
اردوغان يخاطب حشداً بالخرطوم ويشيد باغلاق مدارس ( غولن) بالسودان
بنك الخرطوم يشتري شركة ( كنار)
بدء محاكمة طالب متهم بقتل شرطي في احتجاجات جامعة الخرطوم
الخارجية: صعوبات تواجه عملية الافراج عن ممتلكات المعدنيين السودانين بمصر

المجهر السياسي:

المهدي وعقار وجبريل ومناوي يوقعون على خارطة الطريق باديس
لجنة الفيضان تحذر سكان الخرطوم ونهر النيل والشمالية بعد ارتفاع مناسيب النيل
اعلان نتيجة القبول للدور الاول للجامعات ( الخميس) المقبل
الوطني: لن نتدخل في قضية محمد حاتم لثقتنا في القضاء

اليوم التالي:

قوى نداء السودان توقع على خارطة الطريق
المبعوث الامريكي يحث المعارضة والحركات على وقف العدائيات وايصال المساعدات
اعلان نتيجة القبول لمؤسسات التعليم العالي الخميس المقبل
المهدي: التوقيع على خارطة الطريق يحقق الاستقرار في ربوع الوطن
بسطاوي: كلفة الخدمات الاساسية لمتاثري سد مروي تتجاوز المليار جنيه

الرأى العام :

المعارضة توقع خارطة الطريق والمفاوضات تنطلق اليوم في اديس
ابراهيم محمود: نعمل لتحقيق السلام ... وعقار (لاخير في الحرب)
مائة الف متطوع لدرء اثار الخريف في الخرطوم
اعلان نتيجة القبول للجامعات الخميس
المهدي وعقار ومناوي وجبريل وغازي يوقعونم على خارطة الطريق
البشير يشارك في تنصيب ديبي رئيساً لولاية خامسة

ألون:

المعارضة توقع على خارطة الطريق باديس ابابا
تركيا: نتعاون امنياً مع السودان وزودنا شرطته بكاميرات مراقبة
الخرطوم: صعوبات تواجه الافراج عن ممتلكات معدنين محتجزه في القاهرة
واشنطن .. تقترح موافقة الامم المتحدة على تشكيل قوة لضمان السلام في جوبا

آخر لحظة:

المعارضة توقع على خارطة الطريق
تنسيق امني بين السودان وتركيا لمكافحة الارهاب
اعلان نتيجة القبول للجامعات بالخميس
عقار: لا خير في الحرب ويجب ايقافها

التيار:

المهدي وعقار وجبريل ومناوي يوقعون على خارطة الطريق
السفير التركي: 35 سودانياً تسللوا الى ( داعش) عبر حدودنا
اردوغان يخاطب حشداً جماهيريا بالخرطوم
والى نهر النيل يخصص ساعة يومياً لــــ "المظالم"

عودة 20 ألف أسرة نازحة لمناطقها بجبل مرة

كشفت حكومة جنوب دارفور عن عودة 20 ألف أسرة نازحة لمناطقها بمحلية شرق جبل مرة. وقالت إنها ج774bb955a81e24ffe3f4f5e23f5de178 Lاءت في إطار العودة التلقائية. وفي الأثناء، أكدت استقرار الأوضاع الأمنية بالمحلية بعد دحر فلول فصيل عبد الواحد محمد نور.


وقال معتمد محلية شرق جبل مرة علي آدم حسن، إنه سيبدأ العمل في تأهيل 60 من محطات المياه، وعدد من المرافق الصحية والتعليمية، مبيناً إلى أن انتشار النقاط الشرطية ساهم في تسهيل حركة المواطنين داخل المنطقة، وعلى الحدود الرابطة بين شرق جبل مرة والولايات المجاورة.


وأضاف حسن، للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن المحلية حظيت باهتمام كبير من رئاسة الجمهورية. وقال إنها موعودة بمزيد من المشروعات التنموية.

رئيس الجمهورية يعود الى البلاد بعد مشاركته فى تنصيب الرئيس التشادي

عاد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الى البلاد مساء امس بعد مشاركته فى مراسم تنصيب الرئيس التشادي ادريس دبي الذى أدى اليمين الرئيس عمر حسن البشير
الدستورية رئيسا لجمهورية تشاد لفترة رئاسية خامسة بحضور المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وعدد من رؤساء الدول الافريقية وممثلي بعض الدول العربية والمنظمات الدولية والإقليمية .

وكان فى إستقباله بمطار الخرطوم النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكرى حسن صالح وعدد من الوزراء .