الجمعة10192018

Last updateالخميس, 18 تشرين1 2018 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية أخبار محلية السياسة رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف المجازر التي تُرتكب بحق الشعب الفلسطيني ويحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية

السياسة

رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف المجازر التي تُرتكب بحق الشعب الفلسطيني ويحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية

طالب الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان ال39849عربي - من خلال الرسالة التي أرسلها امس للسيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة - مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري والعاجل وتحمل المسؤولية القانونية والإنسانية لوقف المذابح الدموية التي تقترفها قوة الاحتلال الغاشمة (إسرائيل) بحق الشعب الفلسطيني الأعزل؛ الأمر الذي أدى لسقوط عشرات الشهداء وآلاف المصابين، حتى الآن، وذلك خلال مشاركتهم في المسيرات التي انطلقت اليوم الاثنين وعمت كل الأراضي الفلسطينية في الذكرى الـ70 للنكبة، واحتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة.
ودعا رئيس البرلمان العربي مجلس الأمن الدولي لاستنكار وإدانة هذه الجرائم الوحشية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، التي تُعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، والعمل الجاد لوقفها وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مُشدداً على أن قوة الاحتلال (إسرائيل) ومُنذ احتلالها للأراضي العربية في العام 1948م مستمرة في سياسة الغطرسة وتحدي المجتمع الدولي، من خلال ممارسات الترهيب والتهجير والقتل والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، ضاربةً بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية، وتنتهك بشكل صارخ ميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية وتمارس جرائمها على مرأى ومسمع العالم.
وأكد رئيس البرلمان العربي - في رسالته - تحمل الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة للتداعيات والتبعات الكارثية لقرارها المرفوض من المجتمع الدولي بنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تنفذه بالتزامن وبشكلٍ متعمد مع ذكرى النكبة، مُشدداً على أن قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس باطل ومخالف للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ولن يغير الحقيقة التاريخية الثابتة بأن مدينة القدس مدينة محتلة وهي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.
وجدد رئيس البرلمان العربي مواصلة الشعب العربي مساندته ودعمه الكامل لنضال وصمود الشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية مدينة القدس.