الخميس12142017

Last updateالخميس, 14 كانون1 2017 9am

Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية

إنسلاخ 1500 من مقاتلي حركة عبد الواحد بشمال دارفور وانضمامهم الى مسيرة السلام

الفاشر  (سونا) - أعلنت مجموعة تضم 1500 من مقاتلي حركة تحرير السودان التي يقودها المتمرد عبد الواحد محمد نور المنتشرة بمحليات روكرو بوسط دارفور و بجنوب غرب محلية كبكابية وجنوب محلية طويلة بولاية شمال دارفور ، انسلاخها عن الحركة وانضمامها الى مسيرة السلام
وذلك بعد الجهود المتصلة التي بذلتها السلطات الامنية والاعيان بمحلية طويلة خلال الايام الماضية.
ورحب معتمد محلية طويلة آدم يعقوب جديد خلال مخاطبته اليوم برئاسة المحلية الاحتفال الذي اقيم استقبالا للمنضمين إلى ركب السلام، بعودة المجموعة إلى حضن الوطن وانحيازهم لخيار السلام، مؤكدا التزام الحكومة التام بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال جولة المفاوضات المشتركة التي جرت بين الجانبين خلال الايام الماضية حتي يعم السلام والاستقرار وينعم انسان الولاية بالامن والطمأنينة ، مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلتها الاجهزة الامنية والقوات المسلحة وأعيان وقيادات محلية طويلة حتي تكللت جهودهم بالنجاح.
فيما اوضح قائد المجموعة الصادق آدم عبد الكريم (الفكة) أن انحيازهم لخيار السلام جاء برغبة اكيدة وصادقة من اجل المشاركة في البناء والتنمية .
وقال إن الحرب لم تحقق سوى الخراب والدمار، مؤكدا جدية حركته في الانخراط في مسيرة التنمية والاستقرار .
يشار إلى أن المجموعة التي اعلنت انسلاخها من حركة عبد الواحد وانضمامها للسلام بمحلية طويلة ستصل إلى حاضرة ولاية شمال دارفور للتوقيع على الاتفاق النهائي مع حكومة الولاية وفي معيتها خمس عشرة سيارة رباعية الدفع مزودة بكافة العتاد الحربي والذخائر.

وكيل وزارة الخارجية يؤكد دعم السودان القوي لاستعادة الأمن والاستقرار في ليبيا

 

أكد السفير عبدالغني النعيم وكيل وزارة الخارجية دعم السودان القوي لاستعادة الأمن والاستقرار في الجارة ليبيا ، مذكراً بأن السودان هو صاحب المبادرة لعقد أول اجتماع وزاري لدول الجوار الليبي ، كما أكد سيادته خلال استقباله بمكتبه اليوم وفد خبراء مجلس الأمن المعني بمراقبة حظر السلاح على ليبيا ، عزم السودان على المضي قُدماً في جهوده في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ، واستمرار التعاون على كل المستويات ثنائياً وإقليمياً ودولياً في هذه المجالات خاصة مع دول الاتحاد الأوروبي .
كما طالب السيد الوكيل المجتمع الدولي بدعم السودان ومساعدته في إعفاء ديونه بما يمكن من تحقيق الاستقرار أكثر ومن ثم لعب دور أكبر في تحقيق الاستقرار في الإقليم ، وطالب سيادته فريق الخبراء بالضغط على بقايا الحركات المتمردة الدارفورية الموجودة في ليبيا مع العمل على إبعادها من ليبيا وكذلك جنوب السودان وإلحاقها بالعملية السياسية .

توقف بث قناة النيل الأزق بسبب حريق محدود في الاستديوهات

فاع المدني فرع ام درمان بأن قواته هبت مبكرا إلى موقع الحريق فور تسلمها الإشارة، مبينا أن عملية الإطفاء استغرقت فترة زمنية طويلة لكثافة الدخان.
من جانبه قال رئيس مجلس إدارة قناة النيل الازرق الاستاذ وجدى ميرغني إن الحريق شب في مساحة صغيرة ومحدودة بالاستديوهات الصغيرة وتسبب في أضرار محدودة ووعد بأن يعود الإرسال في أقرب فرصة ممكنة وأن يتم إصلاح الخسائر التي نجمت عن الحريق.
وأوضح مدير قناة النيل الأزرق حسن فضل المولى إن الحريق كان في الاستديو الصغير المطل على النيل خلال بث برنامج صباحكم زين على الهواء مباشرة. وقال إن شرطة الدفاع المدني تمكنت من السيطرة عليه ولم يتسبب في خسائر في الأرواح أو إصابات وسط العاملين .
وقال مدير البرامج بالقناة عمار شيلا إن الحريق كان بسبب التماس كهربائي وتمت السيطرة على الموقف بسرعة قبل ان تمتد ألسنة اللهب للاستديو الكبير وان القناة تعمل على حصر الخسائر في الممتلكات التى تقدر مبدئيا بحوالي اكثر من (10) ملايين جنيه، مشيرا إلى أن الحريق قضى على عدد من الكاميرات والشاشات داخل الاستديوهات.

ممثل الأمين العام للحركة الإسلامية يتفقد أسر الشهداء وأهل السبق بالحركة وقيادات الإدارة الأهلية بمحلية كاس بولاية جنوب دارفور.



كاس 24/2 /2017م (سونا) - تفقد الدكتور الحاج آدم يوسف ممثل الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية مصحوبا بوفد رفيع من قيادات الحركة بالمركز وولاية جنوب دارفور اليوم بمحلية كاس وعلى هامش مشروع الهجرة إلى الله الوثبة الثانية لمحليتي كاس وشطاية بولاية جنوب دارفور أسر الشهداء وأهل السبق بالحركة وقيادات الإدارة الأهلية .
وزار يوسف كلا من أسرة الشهيد أبوبكر آدم هارون وأسرة الشرتاي علي محمود الطيب وأسرة الشرتاي سراج محمد سراج وأسرة يعقوب زكريا من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تفقد وفد الأمانة العامة للحركة الإسلامية السودانية مسجد عمر الفاروق بكاس، ووزعت الأمانة الاجتماعية بالحركة 18 عيادة مسجدية .لمحليتي كاس و شطاية

منظمة الدعوة الاسلامية تطلق نداءً عاجلاً حول الوضع الانساني بجنوب السودان وتصفه بالك

الخرطوم في 24-2-2017(سونا)- أكدت منظمة الدعوة الاسلامية اليوم بان المعلومات التي توفرت لديها عبر بعثتها في دولة جنوب السودان حول اوضاع الغذاء في الدولة الوليدة تنذر بأزمة انسانية حادة تستدعي تدخلا عاجلا من جميع المنظمات والدول والمجتمعات لتقديم المساعدات الغذائية والعلاجية والايوائية لمواطني جنوب السودان في داخل الدولة وفي معسكرات اللجوء بالسودان ويوغندا عبر عمل مشترك بين كافة الجهات ذات الصلة.
واعلنت المنظمة حالة الاستنفار القصوى في رئاستها وبعثاتها داخل وخارج السودان ومكاتبها لتكون مقرا لجمع المساعدات الانسانية من غذاء وكساء ووسائل ايواء (خيام ومشمعات وغيرها)
وقال نائب الامين العام للمنظمة السفير عطا المنان بخيت رئيس اللجنة العليا لادارة الحالة الانسانية في جنوب السودان في تصريح صحفي " إن المنظمة باشرت العديد من من الاتصالات مع الشركاء داخل وخارج السودان لتنسيق الجهود من أجل تخفيف الأوضاع الانسانية بجنوب السودان .
يذكر أن تقارير دولية عديدة حذّرت من أن ما يربو على 20 مليون شخص قد يواجهون الموت جوعا، في سلسلة من المجاعات على مدار الأشهر الستة التالية في عدد من الدول من بينها دولة جنوب السودان.
وتناشد المنظمة جميع الخيرين في داخل السودان وخارجه للمساهمة في برنامجها لتوفير الاغاثة الطارئة للمتضررين بدولة جنوب السودان.