Back أنت هنا: الرئيسية الأخبار المحلية

راشد الغنوشي يفوز بجائزة ابن رشد للفكر الحر لعام 2014

أعلنت مؤسسة "ابن رشد للفكر الحر" ومقرها برلين فوز التونسي راشد الغنوشي بجائزتها لعام 2014 والتي سيتسلمها في برلين في الخامس من ديسمبر كانون الأول.

وكانت المؤسسة أعلنت في أبريل الماضي، أنها ستخصص جائزتها لعام 2014 لشخصية عربية أسهمت بكتاباتها أو تأثيرها السياسي في إنضاج فكرة الإسلام والمجتمع المدني وإبراز قدرة الدين على مواكبة العصر.

وقالت المؤسسة إن الغنوشي "أحد الشخصيات البارزة التي مهدت لطريق بناء إسلام معاصر متماش مع الحداثة، كما إنه أحد أبرز المفكرين المسلمين العرب المعاصرين."

وأضاف البيان أن الغنوشي لا يقتصر تأثيره على نشاطه السياسي "بل إن لكتاباته أيضا تأثيرها على الفكر السياسي الإسلامي في تونس والعالم العربي الإسلامي."

ومؤسسة ابن رشد التي تأسست عام 1998 في ذكرى 800 عام على وفاة الفيلسوف العربي ابن رشد تمنح جائزة سنوية قيمتها المالية رمزية "2500 يورو" في مجال يتغير من عام لآخر ويعلن عنه قبل أشهر من التصويت على اسم الفائز.

وفاز بالجائزة مفكرون وفنانون، منهم الجزائري محمد أركون والمغربي محمد عابد الجابري والسودانية فاطمة أحمد إبراهيم والسورية رزان زيتونة، والمصريون محمود أمين العالم وصنع الله إبراهيم ونصر حامد أبو زيد وسمير أمين، والفلسطينيون عزمي بشارة وعصام عبد الهادي والمطربة ريم بنا.

والغنوشي ثالث تونسي يفوز بالجائزة التي سبق أن نالها كل من المخرج نوري بوزيد والصحفية سهام بن سدرين.

غندور: لا تأجيل للانتخابات وزيارة البشير المصرية في موعدها

أغلق الحزب الحاكم في السودان، اليوم الثلاثاء، الباب أمام أي تكهّنات بتأجيل الانتخابات العامة المزمعة في أبريل/ نيسان المقبل، واعتبر أن الأحداث الإقليمية والدولية تُجعله أكثر تمسكاً بإجرائها في موعدها، وعدم رهن الخطوة بالحوار الوطني ونتائجه.

وطلب "المؤتمر" من الأحزاب السودانية مراجعة موقفها الرافض للدخول في المفاوضات. وقال مساعد رئيس الجمهورية السوداني، نائب رئيس "المؤتمر" إبراهيم غندور، في مؤتمر صحافي اليوم، أن الحكم "سيلتزم بالانتخابات بحسب الموعد الذي تحدده مفوضية الانتخابات، ولا يُمكن أن تكون هناك حكومة عاقلة في الدنيا تترك مشروعيتها في مهب الريح، وتبحث عن مشروعيتها لدى أحزاب يرفض بعضها مجرد الجلوس للحوار". في إشارة للقوى المعارضة الرافضة للحوار.

حسم غندور زيارة البشير، إلى العاصمة المصرية، القاهرة، والتي ستتمّ في موعدها السبت المقبل

وأشار الى رفض حزبة "القاطع" لرهن شرعية الأحزاب بنتائج الحوار. وأضاف "من يضمن أن الفترة الانتقالية التي يتحدث عنها البعض بسنة (في إشارة لمقترح المؤتمر الشعبي المعارض بزعامة حسن الترابي)، أو في ثلاث سنوات، لن يُطالب ببتمديدها لعشر سنوات أخرى؟".

وتابع غندور "بلادنا في محيط يعج بكثير من القضايا التي جعلت بعض الحكومات والدول والجيوش في مهب الريح. والانتخابات ليست قضية حزب يهدف إلى الوصول من أجل كسب مشروعيته، وإنما المحافظة على وطن متماسك، الذي يحتاج بدوره إلى قيادة متماسكة تستمدّ شرعيتها من الدستور".

وفتح غندور الباب واسعاً أمام إعادة ترشيح الرئيس، عمر البشير، لرئاسة الجمهورية في #الانتخابات المنتظرة، على الرغم من إعلان الرجل "زهده". وقال إن "حزبه جاهز لمواجهة أي طعن بشأن ترشيح البشير متى حلّ موعد #الانتخابات الرئاسية، فيما يتعلق بعدم دستورية الخطوة". خصوصاً وأن رئيس حركة "الاصلاح الآن" المعارضة، غازي صلاح الدين، أكد سابقاً أن "البشير لا يُمكنه الترشح، وفقاً للدستور، الذي نصّ على ولايتين فقط. والبشير إستنفذها تماماً".

وفيما يتعلق بالحوار الذي دعا إليه البشير في يناير/ كانون الثاني المقبل، أكد غندور أنه "سيمضي بمن حضر للتوافق بشأن مستقبل البلاد والانتخابات"، على الرغم من إقراره بأن الحوار بغياب الحركات المسلحة والمعارضة الرافضة له سيكون ناقصاً.

وأضاف "لو نجح الحوار في التوصل إلى توافق مع حزبين أو ثلاثة من أحزاب المعارضة، فسيُعتبر مسألة إيجابية". وكذّب غندور الوثيقة الأميركية ووصفها بـ"المضروبة". ولفت إلى أنه "إذا كان استخراج الوثائق سيُعلن حرباً، فسيدفع ثمنها الآخرون".

وحسم غندور زيارة البشير، متجهاً إلى العاصمة المصرية، القاهرة، والتي ستتمّ في موعدها السبت المقبل.

(عن الاخبار اليوم)

عناوين الانباء

منتخب السودان يكسب امام نيجريا بهدف  بكري المدينة

البشير يزور القاهرة 18 اكتوبر الجارى - عبد المحمود (لسونا) : الزيارة ستعطى انطلاقة جديدة لعلاقات البلدين فى كافة المجالات



الخرطوم فى 9/10/2014 (سونا) يقوم المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بزيارة الى جمهورية مصر العربية يومى 18-19 اكتوبر الجارى .
وقال السفير عبد المحمود عبد الحليم سفير السودان لدى مصر فى تصريح (لوكالة السودان للانباء) ان زيارة الرئيس البشير ستعطى انطلاقة جديدة لعلاقات البلدين الشقيقين فى كافة المجالات.
واضاف السفير ان اجتماعات وزيرا الخارجية فى البلدين السيد على كرتى ورصيفة المصرى سامح شكرى التى عقدت اليوم بمقر وزارة الخارجية المصرية عكست رغبة البلدين الشقيقين والتزامهما الكامل بتعزيز علاقات التعاون بينهما فى كافة المجالات لافتا الى انه فى هذا الاطار تم تحديد موعد زيارة البشير الى مصر حيث تقرر ان تتم خلال الفترة من 18-19 اكتوبر الجارى .
وابان السفير عبد المحمود, ان كرتى وسامح اتفقا على ضرورة تعزيز الهياكل المؤسسية لعلاقات التعاون الثنائى بين البلدين بهدف اضفاء الفعالية عليها لتحقيق الانطلاق المبتغاه بتلك العلاقات لافتا الى انه تقررعقد اجتماعات مشتركة بالخرطوم عقب الزيارة المرتقبة للسيد رئيس الجمهورية الى القاهرة بمشاركة الورزاء المعنيين لبحث السبل التى تفضى لاعمار علاقات البلدين فى كافة المجالات .
واشار السفير الى ان الجانبين السودانى والمصرى عبرا عن رضائهما عن سير المفاوضات الخاصة بسد النهضة على خلفية النتائج الايجابية لاجتماعات الخرطوم واجتماع اديس ابابا , كما تطرقا الى الاوضاع فى الشقيقة ليبيا على ضوء الجهود التى تقوم بها مجموعة دول الجوار لمعالجة تلك المشكلة.

عقب عودة البشير الى البلاد : وزير الدولة بالخارجية : اتفاق على انعقاد اللجنة السودانية السعودية المشتركة

الخرطوم 9-10-2014 ( سونا) - عاد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الى البلاد مساء اليوم من المملكة العربية السعودية بعد ادائه فريضة الحج لهذا العام وكان في استقبالة بمطارالخرطوم الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية وعدد من الوزراء .
وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية د. عبيد الله محمد عبيد فى تصريح لـ "سونـا" ان رحلة البشير الى الحج تزامنت مع زيارة تم الاعداد لها مسبقا الى المملكة العربية السعودية انطلاقا من حرص القيادة فى البلدين على ضرورة التعاون المشترك فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .
واشار الوزير الى ان رئيس الجمهورية التقى سمو الامير سلمان بن عبد العزيز ولى العهد السعودى نائب رئيس الوزراء وعدد من اصحاب السمو والامراء لافتا الى الى ان اللقاء اتسم بالصراحة والحميمية واتاح فرصة كبيرة للتشاور والتنسيق بين القيادة فى البلدين حول مختلف القضايا والهموم الاقليمية والدولية خاصة وان المنطقة تمر بظروف دقيقة وبالغة التعقيد .
واضاف الوزير ان لقاء البشير وولى العهد السعودى تطرق الى الجهود التى تقوم بها المملكة العربية السعودية للتصدى لكثير من التحديات التى تواجه المسلمين والمنطقة بصورة عامة خاصة ما يتعلق منها بجانب الغلو والتطرف وما افرزته الظواهر الارهابية وكذلك استهداف المسلمين والعقيدة الاسلامية وضرورة ان يُقدم الاسلام كرسالة للتسامح والتعايش السلمى بين المجتمعات .
واضاف ان لقاء البشير وولى العهد السعودى تطرق الى ضرورة تقوية العلاقات بين البلدين خاصة فيما يتعلق بتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين ، حيث تم التامين على ضرورة انعقاد اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين لتهيئة الاطار القانونى والتشريعى لتجاوز العقبات التى تواجه الاستثمارات السعودية فى السودان .
واضاف كذلك انه تم التامين على اهمية الزيارات المتبادلة بين المسئولين فى البلدين لافتا الى ان الفترة القادمة ستشهد وصول عدد من المسئولين السعوديين للخرطوم ، كما سيقوم المسئولون السودانيون بزيارة السعودية .
واشار الوزير الى ان زيارة البشير حققت نتائج ايجابية تعود بالمنفعة الكبيرة على البلدين والشعبين مبينا انها حظيت باهتمام اعلامى كبير حيت اجرت عدد من الصحف لقاءات مع رئيس الجمهورية كما ابان ان البشير التقى بعدد من اصحاب السمو الامراء السعوديين والرئيس الصومالى .