الجمعة11242017

Last updateالخميس, 23 تشرين2 2017 5am

Back أنت هنا: الرئيسية استراحة محارب الصحة

الوقوف قليلا أو الحركة يخفضان نسبة السكر في الدم خلال اليوم

 خلصت دراسة صغيرة إلى أن البدناء الذي يجلسون معظم فترات النهار يمكنهم الوقوف لبعض الوقت أو السير ببطء أو ركوب الدراجة والتحرك ببطء لخفض مستوى السكر في الدم.
وقال جلين جايسير من كلية التغذية وتحسين الصحة بولاية أريزونا الأمريكية في فينيكس "إن أي شيء يمكنك فعله لخفض نسب الجلوكوز خلال النهار هو شيء جيد."
وأضاف لرويترز هيلث "اخترنا يوم عمل عاديا لأن عددا كبيرا من الأمريكيين يقضون الكثير من الوقت جالسين في مكاتبهم ويشير عدد من (الدراسات) إلى أن الجلوس خطر على الصحة لذا اعتبرنا أن محاولة الحد من ذلك بالوقوف أو السير أو ركوب الدراجة ستساعد."
ودرس الباحثون حالات تسعة بالغين بدناء أو يعانون زيادة الوزن وكانوا يضعون باستمرار أجهزة لقياس السكر في الدم وضغط الدم أثناء يوم عملهم المعتاد الذي يستمر ثماني ساعات ويقضون معظمه جالسين. وبعد ذلك بأسبوع أصبح المشاركون تدريجيا يقفون لفترات متقطعة تتراوح بين 10 و30 دقيقة بما وصل في المجمل إلى ساعتين ونصف الساعة يوميا.
وفي الأسبوع التالي استخدم المشاركون جهازا للمشي لنفس الفترة بدلا من الجلوس. وفي الأسبوع الرابع قضوا الوقت في ركوب دراجة.
وكتب الباحثون في تقرير نشرته دورية (ميديسن اند ساينس إن سبورتس اند اكسرسايز) أن متوسط الجلوكوز على مدى 24 ساعة كان أقل عند الوقوف والسير منه عند الجلوس وكان في أدنى معدلاته عند ركوب الدراجة .

 

رويترز

وزير الصحة في حديث الأربعاء الأسبوعي

 يستضيف حديث الأربعاء الأسبوعي الذي ينظمه مكتب الناطق الرسمي بوزارة الاعلام اليوم  الاربعاء وزير الصحة بحر ادريس ابوقردة للحديث حول مجمل القضايا الصحية التى تتعلق بشأن وزارته وذلك عند الثانية ظهرا بقاعة مكتب الناطق الرسمي بوزارة الاعلام.
والدعوة موجهة لوسائل الإعلام المحلية والعالمية.

10 نصائح للمحافظة على الكلية والوقاية من "الفشل"

يعد اضطراب وظائف الكلى والحصوات الكلوية والفشل الكلوي من أكثر الأمراض شيوعاً فى الآونة ا2292d5a3-8e5c-48d4-90cd-761430290a51 16x9 600x338 1لاخيرة. وتلك الأمراض عادة ما تنتج عن الكثير من العادات الخاطئة التي يمارسها الإنسان خلال يومه، ما يؤدي إلى ظهور الأمراض المتعلقة بالكلى.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" عن استشاري مصري في المسالك البولية، الدكتور محمد زكي، قوله إن هناك 10 نصائح إذا اتبعها الإنسان في حياته اليومية قد تجنبه إلى حد كبير كثيراً من الأمراض والمشاكل المتعلقة بالكلى.

وأوضح هذه النصائح فى النقاط التالية:

1- الامتناع عن شرب المياه الغازية، فهي من أخطر المشروبات التي تسبب الفشل الكلوي وتضر كلى الأطفال بالأخص.

2- التوقف عن تناول رقائق البطاطس المقلية المنكهة بأنواعها، ومنع الأطفال منها واستبدالها بالبطاطس الطازجة المقلية في المنزل.

3- تجنب اللحوم المدخنة والمصنعة بكل أنواعها.

4- التقليل التدريجي للملح في مختلف الأطعمة، حيث إن ذلك يحمي الكلى من أخطار عديدة.

5- تجنب الإفراط في تناول الموالح والمخللات لأنها تزيد نسب الأملاح والصديد في الجسم، مما ينعكس بالسلب على الكلى.

6- الاهتمام بشرب المياه باستمرار، لأنها تعادل نسب الأملاح والصديد إذا زادت في الجسم.

7- التوقف عن الإفراط في تعاطي مسكنات الآلام لأنها السبب الرئيسي لتلف الكلى.

8- النوم العميق والكافي أثناء الليل وأخذ قسط واف من الراحة الجسدية.

9- الاهتمام بتنظيم الحركة وجعل الرياضة من الطقوس التي تمارس يومياً.

10- عدم الإسراف في التركيز على تناول البروتينات، وإعطاء مساحة أكبر للخضراوات والسلاطات على المائدة بصفة يومية.

 

المصدر  العربية  نت

هكذا تضمن صياماً صحياً دون مشاكل!


يواجه الكثيرون مشاكل عدة خلال شهر رمضان فيم688d5797-af9d-4ac1-a24c-8faf82d8c8e6 16x9 600x338ا يتعلق بوجباتهم، فنجد أغلبية الصائمين يعانون من مشاكل في الهضم بعد تناول وجبة الإفطار، والشعور بالامتلاء المصحوب بحرقة المعدة، إضافة إلى الشعور المستمر بالعطش.
 
وعادة ما تمتلئ الموائد على وجبة الإفطار بكل ما لذ وطاب من الأطعمة الشهية والدسمة، مصحوبة بالعصائر المليئة بالسكريات، لنتبعها بالحلويات اللذيذة. وبعد الانتهاء من وجبة الإفطار الشهية، تبدأ المعاناة في الهضم، والتي غالباً ما تستمر إلى وجبة السحور. وفي كثير من الأوقات نلجأ للأدوية المهضمة والمضادة لحرقة المعدة.
 
ودائماً ينصح خبراء التغذية بأن تتوفر في وجبات الطعام التي نتناولها خلال الشهر الكريم كميات كافية من السعرات الحرارية والعناصر المغذيّة من جميع المجموعات الغذائية الرئيسية كالحبوب والفواكه والخضروات والبروتين ومنتجات الألبان، إلى جانب السوائل لترطيب الجسم وتجنب التعرض للجفاف بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
 
ونشر موقع "بولد سكاي" المعني بالصحة 3 نصائح غذائية للصائمين يمكن أن تقلل من المشاكل المرتبطة بالهضم وتضمن صياماً صحياً بدون مشاكل خلال الشهر الكريم، وهي:
 
1- الأطباق الخفيفة أثناء وجبة الإفطار.. فمن الأفضل الابتعاد عن الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون والغنية بالتوابل الحارة، لنضمن سهولة الهضم والابتعاد عن المشاكل المعوية.
 
2- الإكثار من الخضروات والفواكه.. فمن المهم أن تتضمن الوجبتان اللتان نتناولهما خلال شهر الصيام على الفواكه والخضروات الكافية لضمان حصول الجسم على العناصر الغذائية اللازمة، وكذلك لضمان عملية هضم سلسة. كذلك يجب التركيز على الخضروات والفواكه الغنية بالمياه لإمداد الجسم بحاجته من المياه خلال أيام الصيام الطويلة.
 
3- الأطعمة الغنية بالبروتينات والنشويات أثناء وجبة السحور.. فالأطعمة الغنية بالبروتينات والنشويات المركبة تحافظ على الشعور بالشبع والامتلاء لمدة أطول، لذا فمن المهم أن تتضمن وجبة السحور منتجات الألبان واللوز والشوفان والبقوليات.. الخ.
 
العربية نت

خبر سار.. الشوكولاتة تنشط الذاكرة وتزيد التركيز

كثيرون يجدون أقصى درجات المتعة في التهام قطعة شوكولاتة، إلا أن معظمهم سرعان ما يشعرون بالذن8ce610d7-5639-4251-8120-67aa7f61d5d3ب بعدها، خصوصاً من يحاول الحفاظ على وزن مثالي. إلا أن دراسة حديثة أثبتت أن الشوكولاتة تحسن من الذاكرة وتزيد القدرة على التركيز ومهارات حل المعادلات.

فبحسب الدراسة التي ألقت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء عليها، الاثنين، فإن الباحثين وجدوا أن الأشخاص الذين يأكلون الشوكولاتة مرة واحدة في الأسبوع على الأقل يؤدون بشكل أفضل في الأمور المتعلقة بالاختبارات العقلية من الأشخاص الذين لا يأكلون الشوكولاتة.

ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو وجود مركب يعرف باسم "فلافاندولز" موجود بكثرة في الشوكولاتة الداكنة أكثر من الشوكولاتة المخلوطة بالحليب أو الشوكولاتة البيضاء.

يذكر أن الـ"فلافاندولز" هي نوع من مضادات الأكسدة والتي تمنع أو تؤجل تلف الخلية، والمركب هذا موجود أيضاً في الموالح والشاي.

فهذا المركب ثبت أيضاً أنه يقلل من مخاطر الإصابة بالخرف، ويساعد في مقاومة زيادة الوزن، كما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

تم إجراء الدراسة بجامعة جنوب أستراليا، حيث تم متابعة 1000 شخص على مدار 30 عاماً لمعرفة ما إذا كان تناول الشوكولاتة بصفة دائمة يرتبط بتحسن أداء العقل، فقد قاموا بالربط بين تناول الشوكولاتة وتأثيراتها على الذاكرة والتركيز والعقلانية وتحليل المعلومات.

وتم إجراء اختبارات حول كيفية تذكر بعض الكلمات، أو تذكر أين تم وضع شيء ما، أو استرجاع بعض المعلومات من الماضي.

وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين تناولوا الشوكولاتة مرة واحدة في الأسبوع على الأقل كان أداؤهم أفضل بكثير ممن تناولوا الشوكولاتة أقل من ذلك المعدل.

وقال الدكتور جورج كرينشتون، الذي رأس الفريق البحثي بجامعة جنوب أستراليا، إن الشوكولاتة يجب أن تعتبر جزءا من النظام الغذائي اليومي لأي شخص.

يذكر أن دراسة سابقة قد أثبتت أن جرعة يومية من الشوكولاتة قد تقي نهائياً من أمراض الخرف والزهايمر عند كبار السن.