Back أنت هنا: الرئيسية أخبار القوات المسلحة لقاءات وحوارات

#رئيس_مجلس_الوزراء_القومي يقوم بزيارات ميدانية لوزارتي الموارد المائية والكهرباء والصحة و #مطار_الخرطوم

قام الفريق أول ركن #بكري_حسن_صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي اليوم بزيارة ميدانية لعدد من الوزارات والمرافق العامة؛ رافقه خلالها السادة رؤساء القطاعات الوزارية نواب رئيس مجلس الوزراء ووزيرا الدولة بمجلس الوزراء؛ وذلك للوقوف على سير العمل وانتظام العاملين ومزاولتهم لأعمالهم بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى المبارك.

وشملت الزيارة وزارة الموارد المائية والكهرباء و #وزارة_الصحة وفي مطار الخرطوم طاف الوفد على عدد من صالات المغادرة والوصول؛ حيث شملت الزيارات الميدانية كل المرافق التي يرتادها المغادرون والواصلون، واستمع الى تقرير تفصيلي قدمه الفريق ركن #علي_محمد_سالم #وزير_الدولة_بالدفاع ورئيس هيئة الطيران المدني ومدير مطار الخرطوم، ووقف سيادته ميدانيا على الاجراءات والوقت الذي تستغرقه الجوازات والجمارك وسير العفش والأمتعة.

وأبدى النائب الأول عدداً من الملاحظات حول إمكانية تقصير زمن الاجراءات الى الزمن القياسي المحدد من سلطة الطيران المدني وقدره 45 دقيقة.

ودعا لاتخاذ كل الاجراءات التي من شأنها أن تجعل إجراءات المسافرين سهلة وميسورة.

وشدد على تسهيل إجراءات عودة الحجيج بوجه خاص ووعد بتكرار الزيارة للمطار في القريب العاجل .

الفرقة الأولى مشاة تستقبل وفد كلية القيادة والأركان المشتركة

 مدني: نقيب عبدالله عبدالرحمن

استقبل اللواء الركن يونس محمد آدم دمباس قائد الفرقة الأولى مشاة بمدني حاضرة ولاية الجزيرةIMG 20170915 WA0010
مؤخراً وفد كلية القيادة والأركان المشتركة الدورة رقم (44) بحضور العميد الركن صلاح النعيم قائد ثاني الفرقة الأولى مشاة ورؤساء الشعب وقادة الوحدات وعدد من الضباط وضباط الصف والجنود.وتجئ الزيارة في إطار الزيارة العلمية الميدانية التي تنفذها كلية القيادة والأركان المشتركة لدارسيها في كل دورة للتعرف على الوحدات العسكرية الخارجية، بجانب المعالم البارزة للولايات التي تشملها الزيارة.ورحب قائد الفرقة الأولى مشاة اللواء الركن يونس محمد آدم دمباس بالدارسين، معرباً عن تمنياته لهم زيارة علمية موفقه.إلى ذلك تبادل الطرفان الإهداءات حيث قدمت حكومة الولاية عدداً من الاهداءات للدارسين، بجانب اهداءات من قيادة الفرقة، وشرطة الولاية، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، فضلاً عن اهداءات من ضباط الدول الشقيقة والصديقة لقيادة الفرقة الأولى مشاة.يذكر أن وفد كلية القيادة والأركان المشتركة ضم كل من كبير المعلمين، ورئيس البعثة وعدد من المعلمين والدارسين من بينهم دارسين من الدول الشقيقة والصديقة.

القائد الأعلى ل #القوات_المسلحة_السودانية يرهن استمرار التنمية بالمحافظة على الأمن

رهن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، استمرار العمل في مشاريع التنمية في دارفور بالمحافظة على الأمن، باعتبار أن الأمن هو مفتاح التقدم، محملاً التمرد مسؤولية تعطيل مشاريع التنمية منذ 2003، متوعداً بالوصول لكل الأسلحة المخفية في حملة جمع السلاح.

والتزم البشير في خطاب جماهيري بمنطقة فور برنقا، ظهر الأربعاء، بإكمال كل المشاريع الخدمية من طرق وكبارٍ ومدارس ومستشفيات، مطالباً المواطنين والسلطات المحلية بالحفاظ على الأمن والسلم الاجتماعي لضمان استمرار عملية التنمية.

ودعا الجميع لتسليم أسلحتهم وترك مهمة حفظ الأمن والحقوق للحكومة التي أكد مقدرتها على ذلك، مشيداً بأداء القوات المسلحة وقوات الشرطة والأمن والدعم السريع في المنطقة، ومشيراً لأهمية التعاون في حملة جمع السلاح.

ووجه الرئيس بالاهتمام بالنازحين واستيعابهم في الخطة الإسكانية بالمدن وتسهيل عودة الراغبين في العودة إلى قراهم الأصلية وتوفير معينات الحياة لهم، مشيراً إلى ضرورة الاهتمام بالرعاية الصحية وصحة المرأة والطفل.
اتهام التمرد
واتهم البشير التمرد بتعطيل مشاريع التنمية، وقتل المهندسين والموظفين، ونهب آليات الشركات التي كانت تنفذ العديد من المشاريع في 2003، وقال إن الحكومة وقعت حينها على عقودات لتوفير المياه بالإقليم مع 21 شركة، إلا أن أعداء البلاد أرادوا نسف هذه الجهود حتى لا تنعدم مبررات التمرد ونهبوا آليات الشركات وقتلوا منسوبيها وروعوا الناس.

وأكد اهتمام الحكومة بالتعليم العام والعالي في غرب دارفور، داعياً لتوزيع كليات جامعة الجنينة على المدن الرئيسية بالولاية ومنها فور برنقا.

ووجه البشير، وزارة النقل بإجراء دراسات حول إنشاء كبري كجا الرابط بين فور برنقا وتشاد ورفع الدراسة والكلفة لرئاسة الجمهورية، وقال سنعمل على إنشائه إكراماً للترابط والتواصل بين السودان وتشاد.

وأعلن التزام الدولة بإنشاء الطرق الرابطة بين المحليات والولايات، موجهاً والي غرب دارفور بإنشاء وحدة لإنشاء الطرق داخل المدن.